حالة البلاد يوصي بإعادة هيكلة العمليات الحكومية لجذب الاستثمار رياح مثيرة للغبار تؤثر على المملكة لـ3 أيام تواصل احتفالات عيد الاستقلال الـ76 الجمعة - تفاصيل رئيس الوزراء يشارك في اجتماعات التعاون الثلاثي السبت انطلاق فعاليات مهرجان الجميد والسمن زريقات: الخدمات الطبية الملكية تقدم العلاج لـ 38% من الأردنيين السواعير: الحدود الشمالية تملك تكنولوجيا عسكرية متطورة لصد المهربين الأردن "أول بلد نامٍ" ينشئ بنية تحتية رقمية لتتبع خفض انبعاثات الغازات الدفيئة إجراء انتخابات نقابة المحامين اليوم أجواء حارة في عموم مناطق المملكة - تفاصيل انخفاض المواليد 15% في اخر خمس سنوات..ومحمد وسلمى اكثر الأسماء المختارة عند الأردنيين مراد العضايلة أميناً عامًا لجبهة العمل الإسلامي لأربع سنوات (18 -27) عامًا هم الأعلى ارتكاباً لجرائم القتل في الأردن أكثر من 19 ألف جريمة مخدرات سجلت في المملكة خلال 2021 أكثر من 25 ألف مواطن يشارك بفعاليات الاستقلال في المدرج الروماني الأوقاف توزع مضمون خطبة الجمعة غدًا- تفاصيل الأردنيون في يوم الاستقلال.. يهتفون ويزينون وطنهم بالعلم كف يد العرموطي عن العمل في المركز الوطني لحقوق الإنسان عطل فني يتسبب بإيقاف التزويد المائي عن عدد من المناطق في إربد الفايز : إصلاحات شاملة للأردن بتوجيهات من الملك
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
السبت-2022-05-14 12:24 pm

أسباب الدوخة متعددة.. هل من حالات خطيرة؟

أسباب الدوخة متعددة.. هل من حالات خطيرة؟

 جفرا نيوز - تعمل أجزاء كثيرة من جسمنا بما في ذلك العينين والدماغ والأذن الداخلية وأعصاب القدمين والعمود الفقري معاً للحفاظ على توازن الإنسان. عندما يتوقف جزء من هذا النظام، قد نشعر بالدوار أو الدوخة. فما هي أسباب الدوخة؟

ما هي الدوخة؟ 
الدوخة هي الإحساس بالدوار أو عدم التوازن وتؤثر على الأعضاء الحسية تحديداً العينين والأذنين، لذا يمكن أن تسبب الإغماء أحياناً. لا تُعتبر مرضاً، بل هي أحد أعراض الإضطرابات المختلفة.

تُعتبر الدوخة شائعة، وسببها الأساسي ليس خطيراً في العادة، لكن النوبات المتكررة منها تتطلب اللجوء إلى الإستشارة الطبية.

أنواع الدوخة
الدوار Vertigo 
شعور قوي بالحركة والدوران

اختلال التوازن Disequilibrium
الشعور بعدم التوازن والاستقرار

خفة الرأس  Lightheadedness
الشعور بالإضطراب وعدم الإتصال بالمحيط

الغشيان Presyncope
الشعور بفقدان الوعي أو على وشك الإغماء

أسباب الدوخة: ما هي؟
دوار الوضعة الحميد BPV 
غالباً ما تكون الدوخة نتيجةً للدوار أيضاً. والدوار هو شعور كأنك تدور أو تتحرك الغرفة من حولك. السبب الأكثر شيوعاً للدوخة المرتبط بالدوار هو دوار الوضعة الحميد BPV، الذي يسبب دواراً قصير المدى عندما يغير شخص ما وضعيته بسرعة، مثل الجلوس في السرير بعد الإستلقاء.

مرض منيير Ménière 
يمكن أن تحدث الدوخة بسبب مرض منيير، الذي يؤدي إلى تراكم السوائل في الأذن مع امتلاءها وفقدان السمع وطنينها.

ورم العصب السمعي Acoustic Neuroma 
سبب آخر محتمل للدوخة هو ورم العصب السمعي، وهو غير سرطاني يتشكل على العصب الذي يربط الأذن الداخلية بالدماغ.

أما عن الأسباب المحتملة الأخرى للدوخة، تشمل: الصداع النصفي، بعض الأدوية، الكحول، انخفاض مفاجئ في ضغط الدم، مرض عضلة القلب، اضطرابات القلق، فقر الدم أي انخفاض نسبة الحديد، نقص السكر في الدم، التعرض إلى ضربة شمس أو التمرين المفرط.

في حالات نادرة، يمكن أن يكون سبب الدوخة السكتة الدماغية أو اضطراب دماغي آخر.

أسباب الدوخة عند النساء
بالإضافة إلى الأسباب المذكورة أعلاه، تنضم أسباب أخرى وراء حدوث الدوخة لدى النساء.

الحمل
من أهم أسباب الدوخة الرئيسية لدى النساء هو الحمل. فالتغييرات الهرمونية وانخفاض ضغط الدم في فترات الحمل، يسبب الدوخة وحدوث الغثيان والقيء.

الدورة الشهرية
تؤثر الدورة الشهرية على النساء بطرق مختلفة، والإحساس بالدوخة أحد هذه التأثيرات. في هذه الفترة تنخفض نسبة الحديد في الدم مما يؤدي إلى انخفاض نسبة الأكسجين المتدفق إلى الدماغ، ما يسبب الدوخة.

 اتباع الرجيم
تتبع بعض النساء نظاماً غذائياً قاسياً، مما قد يؤدي إلى حدوث الدوخة لدى بعضهن. ويعود ذلك إلى اتباع النظام الذي يفتقر إلى العديد من العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان.

أسباب الدوخة بعد الأكل
هناك العديد من الأسباب التي من المحتمل أن تسبب الدوار بعد الأكل. 

انخفاض ضغط الدم بعد الأكل
هو حالة تحدث بعد تناول الطعام، وهو ناتج عن زيادة تدفق الدم إلى المعدة والأمعاء، مما يؤدي إلى إبعاد تدفق الدم عن أجزاء أخرى من الجسم.

نقص السكر في الدم 
يعتبر نقص السكر في الدم حالة نادرة يمكن أن تسبب الدوخة بعد الأكل بسبب الإنخفاض المفاجئ فيه. يمكن أن يعاني الشخص المصاب بنقص السكر في الدم من نقص السكر في الدم التفاعلي، حيث ينخفض ​​سكر الدم بدلاً من زيادته بعد الأكل.

لا يعرف الأطباء تماماً السبب الكامن وراء هذه الحالة، لكنهم يشكون من أن الطعام يتسبب في إفراز الجسم للكثير من الأنسولين. والأنسولين هو الهرمون المسؤول عن معالجة سكر الدم وخفض مستويات الغلوكوز، ونتيجة لذلك، تنخفض مستويات السكر في الدم بسرعة كبيرة ويشعرون بالدوار.

تناول بعض الأطعمة
في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي شيء ما أكلته إلى حالة مؤقتة أو مزمنة تجعلك تشعر بالدوخة. على سبيل المثال، يرتبط تناول أطعمة معينة بحدوث الصداع النصفي وأحد أعراضه أي الدوخة. تتضمن أمثلة الأطعمة المعروفة بأنها تسبب الصداع النصفي: الكحول، الشوكولا، منتجات الألبان والمكسرات.

اقرأ أيضاً: دراسة: حبة شوكولاتة يومياً تقي من أمراض القلب 
قد يساهم أيضاً شرب المنتجات المحتوية على الكافيين مثل القهوة أو المشروبات الغازية في حدوث الدوخة لدى البعض.

أسباب الدوخة عند الوقوف
انخفاض ضغط الدم الإنتصابي
انخفاض ضغط الدم الإنتصابي هو شكل من أشكال انخفاض ضغط الدم. يحدث ذلك عندما لا تنقبض أي لا تضيق الأوعية الدموية وأنت واقف. عادة ما يكون أحد أعراض اضطراب أساسي وليس مرضاً في حد ذاته. 

من المحتمل أن يعاني كل شخص من شكل خفيف من انخفاض ضغط الدم الوضعي في وقت ما.

أعراض انخفاض ضغط الدم الإنتصابي
انخفاض ضغط الدم يقلل من تدفق الدم المؤكسج إلى الدماغ. قد تشمل الأعراض: رؤية ضبابية، الدوخة، تشوش ذهني، غثيان، رعاش العضلات والإغماء.

تؤثر الجاذبية بشكل كبير على تدفق الدم عندما تقوم من الجلوس أو الإستلقاء​​، يتجمع حوالى 800 مل من الدم مؤقتاً في الأوعية الدموية في الساقين. تكتشف المستشعرات التي تسمى مستقبلات الضغط الموجودة في الشرايين الثلاثة الرئيسية - الشريان الأورطي والشريان السباتي - هذا الإنخفاض في ضغط الدم.

لدى الشخص السليم، يستجيب نظام القلب والأوعية الدموية والجهاز العصبي اللاإرادي بسرعة عن طريق زيادة معدل ضربات القلب وتوجيه الأوعية الدموية في الساقين والبطن للتضييق (الشد). هذه التدابير تحافظ على ضغط الدم المناسب للدماغ.

هذه الآلية التعويضية لزيادة ضغط الدم لا تحدث، أو قد تتأخر في الشخص المصاب بانخفاض ضغط الدم الإنتصابي. يظل ضغط الدم لديهم منخفضاً، مما يؤدي إلى ظهور الأعراض. عادة ما يعود ضغط الدم إلى طبيعته بمجرد أن يجلس الشخص أو يستلقي مرة أخرى.

أسباب انخفاض ضغط الدم الإنتصابي
عادة ما ينتج انخفاض ضغط الدم الإنتصابي عن اضطراب كامن. تتضمن بعض الأسباب: الراحة في الفراش لفترات طويلة، كميات مفرطة من الكحول، بعض الأدوية مثل مدرات البول أو الأدوية الخافضة للضغط، فقر الدم أو السكري أو قصور الغدة الكظرية، أمراض الجهاز العصبي مثل مرض باركنسون، مشاكل القلب بما في ذلك عدم انتظام ضربات القلب، حالات الحبل الشوكي مثل تكهف النخاع، متلازمة شاي دراجر Shy Drager Syndrome وهو اضطراب تنكسي يصيب الدماغ والحبل الشوكي ويؤثر على عمل الجهاز العصبي اللاإرادي.

 أعراض الدوخة
قد يشعر الأشخاص الذين يعانون من الدوخة بأحاسيس مختلفة، مثل: الشعور بالإغماء، شعور زائف بالدوران، عدم الثبات وفقدان التوازن. وفي بعض الأحيان، يصاحب الدوخة غثيان أو قيء أو إغماء. 

كيف يمكن معالجة الدوخة؟
علاج الدوخة يعود إلى معرفة السبب الرئيسي وراء حدوثها، في معظم الحالات يمكن أن تساعد العلاجات المنزلية والطبية.

العلاجات الطبية
الجراحة أحد طرق علاج المرضى المصابين بالـ  BPV.
معالجة الصداع النصفي بالأدوية وتغيير نمط الحياة.

 العلاجات المنزلية
معالجة مرض منيير يكون باتباع نظام غذائي صحي قليل الملح أو جراحة الأذن.
عندما تكون الدوخة ناتجة عن الإفراط في ممارسة الرياضة أو الحرارة، يمكن أن يساعد شرب الكثير من السوائل في علاجها.

إذا كنت تعاني من نوبات متكررة من الدوخة، يمكن اتباع هذه النصائح:
اجلس أو استلق فوراً عندما تشعر بالدوار حتى تختفي الدوخة.
مارس الأنشطة التي تحسن التوازن، مثل اليوغا.

تجنب تحريك أو تبديل الأوضاع فجأة.
تجنب قيادة السيارة إذا كنت تشعر بالدوار بشكل متكرر دون سابق إنذار.
تجنب الكافيين والكحول والتبغ، استخدام هذه المواد قد يؤدي إلى حدوث الدوخة أو جعلها أسوأ.
اشرب الكمية المطلوبة من الماء يومياً، واحصل على عدد الساعات المطلوبة للنوم.
تناول نظاماً غذائياً صحياً يتكون من الخضار والفواكه والبروتينات الخالية من الدهون.
إذا كنت تشك في أن الدوخة ناتجة عن دواء، فتحدث إلى طبيبك حول خفض الجرعة أو التبديل إلى دواء آخر.

معظم حالات الدوخة تختفي من تلقاء نفسها بمجرد علاج المسبب لها. في حالات نادرة، يمكن أن تكون الدوخة علامة على مشكلة صحية خطيرة.
ويكي عرب