النسخة الكاملة

خطوات بسيطة لاستعادة إشراقة بشرتك بعد الولادة

السبت-2023-11-18 10:49 am
جفرا نيوز -
جفرا نيوز - تعاني غالبية السيدات من بعض المشاكل في بشرتهن خلال فترة الحمل وبعد الولادة بسبب التغيرات الهورمونية الكبيرة التي تطرأ على أجسامهن، فقد تُعاني السيدة من الكلف والبقع الداكنة وحَبّ الشباب أو علامات التمدّد المزعجة، لذلك تحتاج البشرة بعد الولادة مثل باقي الجسم الى بعض الوقت لتعود إلى طبيعتها وذلك بعد العناية الجيدة بها.

- الكلف وهي المشكلة الأكثر شيوعاً خلال فترة الحمل، حيث تؤدي زيادة صبغة الميلانين في البشرة الى تشكّل بقعٍ داكنة على الوجه، والسبب الأساس لتشكّلها هو الهورمونات والتعرّض للشمس، ولتخفيف الكلف يجب في البداية تجنّب الأشعة فوق البنفسجية، واستخدام واقي الشمس بعامل حمايةٍ 50 أو أكثر.

وبعد الولادة، يمكنك استخدام المقشّرات اللطيفة على البشرة، وبعض الكريمات للتبييض والترطيب.

- علامات التمدّد، وهي من المشاكل التي تعانيها أغلب السيدات، وتحدث هذه التشقّقات نتيجة زيادة الوزن وتظهر عادة في البطن والأرداف، حيث تتحطم ألياف الكولاجين، مما يسبّب ظهور التشقّقات، ولكن الخبر الجيد أنها قد تتلاشى بعد الولادة من خلال اتباع نظام غذائي صحي، بالإضافة الى ممارسة التمارين الرياضية.

ومن الضروري أيضاً استخدام كريماتٍ مغذيةٍ مخصّصةٍ للتشققات، على أن تُستخدم طوال فترة الحمل وبعد الولادة، كما يمكن استخدام علاجاتٍ منزليةٍ مثل زيت الزيتون الغني بالفيتامين E، أو جل الصبّار كمرطب ومغذٍ للبشرة.

- حَبّ الشباب بعد الولادة، هو مشكلة جلدية مؤقتة، قد تنتهي بعد الولادة على الفور، أو تستمر أشهراً عدة، وقد تستمر حتى الفطام، لذلك حاولي شرب الماء باستمرار فهو يساعد في تقليل مشكلة حَبّ الشباب.

ومن المهم أيضاً تنظيف الوجه باستمرار بمنظفٍ لطيفٍ على البشرة، حتى تبقى المسام مفتوحةً وبالتالي تتجنبين ظهور البثور. كذلك يمكنك استخدام المستحضرات الغنية بحمض الساليسيليك، فهي تساعد في التقشير وتقضي على الميكروبات المسبّبة لحَبّ الشباب.