البطالة في الأردن تنخفض إلى هذه النسب بالأسماء.. شخصيات ومؤسسات من معان كُرمت "باليوبيل الفضي" الملك: الأردن طلب من دول شقيقة وصديقة مشاركته في الإنزالات لغزة توضيح حول انحراف أحد طرود الإنزالات لمستوطنة بغلاف غزة الأردن يدين الاستهداف الوحشي لغزيين ينتظرون مساعدات المسلماني: عبء جديد بانتظار الأردنيين الأردن ينفّذ إنزالا إغاثيا جديدا على شمال غزة (صور) الملك وولي العهد في معان (فيديو) مهم من الأوقاف للحجاج الأردنيين "الأرصاد" تكشف وضع الموسم المطري الحالي مع نهاية شباط مشروع جديد من موازنة الأمانة لتأهيل الشوارع "الشريانية" في 2024 وظائف شاغرة ومدعوون للامتحان التنافسي - أسماء الأمن: لا إغلاقات أو معيقات تذكر على الطرق الخارجية إتلاف 250 كغم من اللحوم في جرش صرف قرض إسكان لضباط وضباط صف وأفراد - أسماء الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن وفيات الأردن الخميس 29-2-2024 الميثاق في الطفيلة يعقد لقاءً استقطابياً مع اكثر من 150 قامة وطنية إعلان نتائج الترشيح الأولي للمنح الهنغارية - رابط حماية المستهلك للمواطنين: تجنبوا الإسراف قبيل شهر رمضان
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الخميس-2023-01-22 07:27 pm

عالمة تفسر سبب الكلام أثناء النوم

عالمة تفسر سبب الكلام أثناء النوم

جفرا نيوز - قد يكون الكلام أثناء النوم بمثابة شيء مضحك، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن يدلّ على وجود مشكلة، سواء كنت تتحدث بلغة غير مفهومة أو بعبارات كاملة وتخوض نقاشات معبرة.

ويتحدث اثنان من كل 3 أشخاص أثناء نومهم في مرحلة ما، وفق ما أوضحت عالمة النوم، تيريزا شنورباخ. ويعد التحدث أثناء النوم، نوعًا من الأرق أو نشاط نوم غير طبيعي.

ماذا تقول عالمة النوم؟

توضح تيريزا شنورباخ إلى أنّ الكلام أثناء النوم عادة ما يكون غير ضار، لكنه قد يشير إلى اضطراب نوم أو مشكلة صحية أكثر خطورة”، لافتة إلى أنّ "الحديث أثناء النوم يمكن أن يحدث أثناء نوم حركة العين السريعة ونوم حركة العين غير السريعة، ويمكن أن يتراوح من الهمهمة إلى المناقشات الكاملة من دون وعي”.

وأضافت: "يمكن أن يكون الحديث أثناء النوم أسهل في الفهم أثناء المراحل الأولى التي لا توجد بها حركة العين السريعة، بينما في مرحلة متأخرة من نوم حركة العين غير السريعة والحركة السريعة، يمكن أن يبدو الحديث أثناء النوم أشبه بالأصوات”.

ما السبب؟

هذا ولا يزال السبب وراء حديث بعض الأشخاص خلال نومهم مصدرًا للخلاف بين الأبحاث، ويمكن أن يكون مرتبطا بالأحداث الأخيرة في حياة النائم، أو بالأحلام التي يحلمها”.

وفي هذا الصدد، أوضحت شنورباخ لصحيفة "ذي صن” البريطانية، أنّ هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد أسباب الكلام أثناء النوم، لكنه غالبًا ما يرتبط بقلة النوم.

كما يمكن أن يشمل ذلك بيئة نوم مضطربة، مثل درجة حرارة الغرفة، أو دخول الكثير من الضوء إلى الغرفة.

كذلك تتضمن عوامل خطر التحدث أثناء النوم، الإجهاد والحرمان من النوم، وشرب الكحول، لكن التكرار العشوائي للحديث أثناء النوم نادرا ما يكون مشكلة.

وتابعت: يمكن أن يكون للصحة العقلية أيضًا تأثير على الحديث أثناء النوم، حيث تكون الحالة أكثر شيوعا لدى المرضى. والأشخاص الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) هم أكثر عرضة للحديث أثناء النوم، وقد يصل بهم الحال إلى الصراخ أثناء النوم.

شنورباخ أوضحت أنّ ما يعرف بـ”الرعب أثناء النوم” أو "الرعب الليلي”، قد يدفع الشخص أيضا للصراخ والتلوي والركل. ومن الصعب إيقاظ شخص في مثل هذه الحالة.

متى تطلب المساعدة؟

_ يمكن تشخيص الكلام أثناء النوم دون استخدام الاختبار، والحديث أثناء النوم ليس عادة مدعاة للقلق.

_ مع ذلك، إذا بدأ الحديث أثناء النوم فجأة كشخص بالغ، أو ينطوي على قلق شديد أو صراخ أو أفعال عنيفة، فينبغي مناقشة ذلك مع طبيبك.

_ قد تحتاج إلى مساعدة من شريك أو زميل في السكن أو أحد أفراد الأسرة للمساعدة في الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بمدة نومك أثناء الحديث وكيف تقوم بذلك، وفق شنورباخ.

_ إذا كنت تعاني من أعراض مشكلة نوم أخرى، فقد يطلب طبيبك تسجيل النوم أو اختباره من خلال "دراسة النوم”.

_ إذا كنت قلقا بشأن أعراضك فيجب أن ترى طبيبك العام، أو اتصل بخط الطوارئ في الحالات الطارئة.