الأردنيون يحتفلون بعيد ميلاد الملك الـ61 غداً..رحلة قائد ومسيرة وطن قصة مواطن ربح ربع مليون دينار بجائزة بنكية ! الأرصاد: أمطار وثلوج خلال الأيام المقبلة في المملكة وفيات الأردن الأحد 29-1-2023 منخفضات جوية محملة بالثلوج تقترب من المملكة إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية جمعية وكلاء السياحة: نحو 85 ألف معتمر منذ بداية موسم العمرة الحالي الشمالي يكشف موعد انتهاء العمالة الوافدة كتلة هوائية باردة جدًا مصاحبة لمنخفض جوي قبرصي تؤثر على المملكة الثلاثاء وفيات الأردن السبت 28-01-2023
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
Friday-2022-10-14 11:52 pm

كيف تختارين أفضل كريم مضاد للشيخوخة لبشرتك؟

كيف تختارين أفضل كريم مضاد للشيخوخة لبشرتك؟

جفرا نيوز - أظهرت الدراسات أن الريتينول وحمض الهيالورونيك وحمض الغليكوليك من العناصر الأساسية التي يمكن الاعتماد عليها من بين مكونات المستحضرات المضادة للشيخوخة، إذْ من المؤكد أن البشرة تبلغ مراحل تصبح فيها عاجزة عن العودة إلى الوراء، لكن يمكن مساندتها في ذلك بفضل هذه المكونات المقاومة للشيخوخة، فهي كفيلة بالمساعدة على تأمين الحماية من الأضرار الإضافية التي يمكن التعرض لها، وعلى المساهمة في تحفيز عملية تجدد الخلايا وإنتاج الكولاجين.

أمّا أهم المكونات التي يجب أن تركزي عليها عند اختيار المستحضرات المقاومة للشيخوخة بهدف مواجهة علامات التقدم بالسن كالتجاعيد والتصبغات الجلدية، فهي عديدة. منها مثلاً عامل الوقاية من الشمس، إذْ إنَّها من العناصر الأساسية التي يجب التركيز عليها عند اختيار المستحضر المضاد للشيخوخة. فقد أظهرت الدراسات أن 80 في المائة من علامات التقدم بالسن تنتج عن التعرض لأشعة الشمس التي تسبب الخطوط الرفيعة والتجاعيد والتصبغات الجلدية وعدم التجانس في نسيج البشرة والبهتان فيها. من هنا تأتي أهمية اختيار المستحضر الذي يحتوي على درجة حماية من الشمس، أو يمكن استخدام كريم الوقاية من الشمس بعد روتين العناية بالبشرة.

ومن الضروري إدراج مادة الريتينول ضمن مستحضرات البشرة، إذْ يُعرف الريتينول المشتق من الفيتامين A بفاعليته في تحفيز إنتاج الكولاجين وتعزيز عملية تجدد الخلايا. كما أنه يساعد على شد البشرة، ويساهم في التخلص من خلايا الجلد الميتة المسببة لعدم التجانس في نسيج الجلد. هذا كلّه يساعد على مكافحة ظهور الخطوط الرفيعة. ومما لا شك فيه أن الريتينول قد يتسبب بتحسس البشرة أحياناً، فيما تتأقلم البشرة مع آثار الريتينول المقاومة للشيخوخة. لذلك من الأفضل البدء بمستحضر ذات تركيز أدنى للريتينول، على أن يستشار الطبيب حول الخطوات التي يجب اتباعها. وتجدر الإشارة إلى أنه قد تكون هناك حاجة إلى استخدام الريتينول لأشهر عدة قبل ملاحظة تغيير في البشرة. فلا بد من التحلّي بالصبر. 


لايف ستايل
تجميل الأنف من دون جراحة... أفضل الحلول
حمض الهيالورونيك يساعد في الحفاظ على بشرة نضرة ورطبة. كذلك تبيَّن أن دور حمض الهيالورونيك لا يقتصر على توفير الرطوبة للبشرة، بل يساعد أيضاً على الحد من ظهور التجاعيد والخطوط الرفيعة. ومن المستحضرات الغنية بحمض الهيالورونيك مستحضرات تنظيف البشرة والسيروم والكريمات المرطبة. وعلى الرغم من أنه يعتبر من العناصر المضادة للشيخوخة الألطف، قد تحصل ردة فعل حساسية في البشرة أحياناً، وتظهر من خلال الاحمرار والحكاك.

ويعتبر حمض الغليكوليك من الكيميائيات المقشرة للبشرة التي تساعد على التخلص من خلايا الجلد الميتة، مما يساهم في تأمين بشرة نضرة أكثر نعومة. كما أنه يساهم في تأمين بريق لافت في البشرة. وقد تبيّن أنه يساعد على تعزيز مرونة البشرة فيما يساهم في الحد من التجاعيد والخطوط الرفيعة. لكن يجب أن تحذري من المبالغة في استخدامه، لأنه قد يؤدي إلى تهيّج البشرة وتحسسها الزائد عند التعرض للأشعة ما فوق البنفسجية. احرصي على استشارة طبيب الجلد حول تركيز حمض الغليكوليك المناسب لك، علماً أنه قد يكون موجوداً في كريمات التقشير الكيميائية والسيروم وغيرها من مستحضرات تقشير البشرة.

ويصنع الفيتامين C المعجزات لبشرتك، إذْ يساعد على تعزيز إنتاج الكولاجين ما يكافح ظهور التجاعيد والبهتان في البشرة. كما يساعد على مكافحة التصبغات الجلدية المرتبطة بالتقدم بالسن، فيما يؤمّن أيضاً، كمضاد للأكسدة، الحماية من الأضرار الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس كالتجاعيد.