الإدارة المحلية ترفع حالة الطوارئ إلى المتوسطة الاحتلال: المياه بطريقها للأردن - تفاصيل وزيرة التنمية تتفقد دار كرامة لحماية وإيواء ضحايا الاتجار بالبشر أجواء عاصفة وماطرة الثلاثاء .. والزائر الأبيض قد يحل ضيفًا على هذه المناطق بدء خمسينية الشتاء الأربعاء مديرية الأمن للمواطنين :توخوا الحذر إطلاق موقع إلكتروني رسمي للأمن السيبراني الحكومة: لا علاقة لنا بالتكلفة العالية لخدمات الحج العيسوي يلتقي مجموعة من الاتحاد النسائي وجمعية الانوار الخيرية التنموية - صور "طوارئ متوسطة" في جنوب الأردن وخفيفة في شمالها ووسطها للتعامل مع الطقس أمانة عمّان تعلن "طوارئ متوسطة" للتعامل مع المنخفض الجوي متقاعدو الفوسفات يجددون اعتصامهم - صور رئيس وأعضاء مجلس النواب يهنئون الملك بعيد ميلاده بعد انقطاع 5 سنوات...البدء بأعمال تنفيذ مشروع أبراج السادس الديوان الملكي يهنئ الملك في عيد ميلاده الـ 61 - (فيديو) عيد ميلاد الملك الـ 61 - صور وفيات الأردن الإثنين 30-01-2023 المملكة تتأثر غدًا بكتلة باردة جدًا تستمر حتى الخميس وتحذيرات من السيول انتهاء المربعينية وبداية خمسينية الشتاء- تفاصيل مندوبًا عن الملك ...العيسوي يقدم واجب العزاء لقبيلة بني صخر بوفاة المرحوم فهد الفايز
شريط الأخبار

الرئيسية / بانوراما
Friday-2022-09-30 10:27 am

الكشف عن كمية البروتين المثلى لاكتساب العضلات

الكشف عن كمية البروتين المثلى لاكتساب العضلات

جفرا نيوز - أوضحت دراسة جديدة أن الكمية المثالية من البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات ربما تكون أقل مما يعتقد الكثيرون.

ويمكن أن يساعد تناول حوالي 1.5 غرام فقط من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا في بناء الجسم وتقوية العضلات، بحسب ما نشره موقع Insider نقلًا عن دورية Sports Medicine Open.

وأفادت اختصاصية التغذية الرياضية أنجي آش، بأن نتائج الدراسة الجديدة لا تعد مفاجئة إذ تشير إلى أن الاكتفاء بالحد الأدنى من توصيات الجمعية الدولية للتغذية الرياضية والتي تنصح بتناول ما بين 1.4 إلى 2 غرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

وقالت آش لـ Insider: "إنه يؤكد ما كنا نعرفه بالفعل”. "من المثير للاهتمام أن نرى أن المزيد لا يؤدي بالضرورة إلى المزيد من الفوائد، لكن ذلك يعتمد على الشخص وما هي أهدافه”.

وأضافت :” الكمية والمصادر المثلى من البروتين لكل شخص تختلف باختلاف أهداف اللياقة البدنية، وما إذا كان الشخص يبحث عن بناء كتلة عضلية أو حرق الدهون أو دعم الأداء الرياضي.”

وأشارت آش إلى أن تناول المزيد من البروتين يمكن أن يساعد في فقدان الوزن أو زيادة العضلات، لافتة أن الدراسة الحديثة ركزت على الكمية المثالية من البروتين لدعم مكاسب القوة، لكن ربما لا تنطبق التوصيات نفسها على الحالات التي ترغب في زيادة حجم العضلات، أو تغيير تكوين الجسم بشكل عام.

وتتضمن توصيات الدراسة أنه للحصول على أفضل نتائج لبناء العضلات، ينبغي اختيار مصادر البروتين الغذائي الكامل، وأنه لا توجد حاجة إلى الاعتماد على المكملات الغذائية مثل المخفوقات أو قضبان البروتين، أو البروتين المضاف في الأطعمة.

وأكدت آش إنه يمكن أن تكون مكملات البروتين مناسبة، لكن الأطعمة مثل اللحوم والأسماك والفاصوليا والزبادي غنية بالبروتين بشكل طبيعي بالإضافة إلى العناصر الغذائية الأخرى مثل الفيتامينات والمعادن، لذا يجب أن تكون الخيار الأول.

والجدير بالذكر أنها حذّرت من عمليات الاحتيال التسويقية، مشيرة إلى أن هناك ضغطا بأشكال متعددة من أجل تناول البروتين في صورة الأطعمة فائقة المعالجة، لكنه نوع من سلوك الأشخاص في الاتجاه الخاطئ لأن مجرد زيادة البروتين لن يغير تكوين الجسم.