وفيات الأردن الثلاثاء 5-3-2024 المجالي: تمكين المغتربين من الانتخاب سيسهم في بلورة نتائج سياسية افضل ازالة تعديات على قناة الملك عبدالله بالشونة الجنوبية الأرصاد تحذر من الضباب والغبار وتوقعات بِهطول الأمطار مسن أردني يناشد جلالة الملك لاجلائه من غزة للعلاج وزارة الزراعة: ألغينا 1080 شرطا من رخص الاستيراد لتسهيل انسياب السلع السفير الإسباني: جاهزون لدعم جهود الأردن في المجالات كافة تحديد موعد صرف المخصصات المالية لطلبة المنح والقروض - تفاصيل الملك يحذر من تداعيات انعدام الأمن الغذائي في غزة تحذير جديد للأردنيين.. نسخ غير أصلية لتطبيق "واتساب" ولي العهد: التهديدات السيبرانية تتطلب تنسيقا بين الأردن وأمريكا رئيس الوزراء يفتتح متحف مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية الملك: من المهم وقف الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب بالقدس إطلاق حملة "لا تتسوق وأنت جائع" خلال رمضان تحديد دوام البنوك خلال شهر رمضان خبير أردني يوضح أبعاد كارثة "روبيمار" 200 مليون دولار لتمكين المرأة في الأردن 3670 ميجا واط الحمل الكهربائي المسجل أمس تطورات على اتفاقية المياه بين الأردن و"اسرائيل".. ضغوط ودراسة عدم التمديد الخصاونة: العالم يسير على نهج الأردن لحماية شعب غزة
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الخميس-2022-09-23 09:22 am

لماذا تحتاج الشركات إلى النساء في مكان العمل؟

لماذا تحتاج الشركات إلى النساء في مكان العمل؟

جفرا نيوز -أظهرت دراسة أجرتها شركة ماكينزي أند كومباني أن النساء يحصلن على درجات بكالوريوس أعلى ويميلن إلى البقاء في الوظائف على قدم المساواة مع الرجال، إذ يمثلن 49% من القوة العاملة.

وحددت مساعدة المدعي العام السابقة لمقاطعة، ماساشوستس ديانا ديفيني، مؤخراً ثمانية أسباب تشرح لماذا تحتاج الشركات إلى النساء في مكان العمل.

وأوضحت أن السبب الأول الذي يجعل الشركات تحتاج إلى النساء في مكان العمل هو أن الدراسات تظهر أن توظيف النساء يمكن أن يؤدي إلى نجاح مالي أكبر.

وأشارت الأبحاث التي أجريت على شركات Fortune 500 أن الشركات التي تضم عدداً أكبر من النساء في مجالسها التنفيذية كانت متفوقة مالياً على الشركات التي بها عدد أقل من النساء.

كما أظهرت دراسة أخرى أن الشركات التي تشغل النساء فيها مناصب قيادية تمتلك براءات اختراع تزيد بنسبة 20% عن تلك التي تضم فرقاً مكونة من ذكور فقط.

و تميل النساء في الأدوار القيادية في مجال الأعمال إلى جعل الرؤساء أكثر دعماً، إذ أظهرت دراسة حديثة أن الرجال والنساء يتفقون على أن رئيساتهم الإناث أكثر التزاماً بمساعدة الموظفين على تطوير حياتهم المهنية.

كما تستفيد الشركات التي تعطي الأولوية للتنوع بين الجنسين من القدرات والمواهب الفريدة التي تجلبها النساء إلى مكان العمل.

أما السبب الأخير فإن الشركات التي توظف الرجال فقط، سواء في مناصب قيادية أو مناصب عامة، قد تخسر. وهذا لا يتناسب مع العملاء ويؤدي إلى استبعاد ما يقرب من 50% من العملاء المحتملين.