تمكين الجهات الأمنية من قراءة الوثائق الرقمية في تطبيق سند الأردنيون يحتفلون بعيد ميلاد الملك الـ61 غداً..رحلة قائد ومسيرة وطن قصة مواطن ربح ربع مليون دينار بجائزة بنكية ! الأرصاد: أمطار وثلوج خلال الأيام المقبلة في المملكة وفيات الأردن الأحد 29-1-2023 منخفضات جوية محملة بالثلوج تقترب من المملكة إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية جمعية وكلاء السياحة: نحو 85 ألف معتمر منذ بداية موسم العمرة الحالي الشمالي يكشف موعد انتهاء العمالة الوافدة كتلة هوائية باردة جدًا مصاحبة لمنخفض جوي قبرصي تؤثر على المملكة الثلاثاء
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
السبت-2022-08-27 06:18 pm

زيادة كمية الضوء الطبيعي في منزلك تعزز السعادة

زيادة كمية الضوء الطبيعي في منزلك تعزز السعادة

 
جفرا نيوز - نصحت دراسة حديثة الراغبين بشراء منازل جديدة بالتركيز على حجم النوافذ في المنزل، حيث كشف باحثون من جامعة شيفيلد البريطانية عن مدى تعزيز كمية الضوء الطبيعي الذي يدخل منزلك للسعادة لدى قاطني المنزل.

وقال الدكتور بابلو نافاريتي هيرنانديز الذي قاد الدراسة "بالنظر إلى أننا نعيش ونقضي وقتاً أطول من أي وقت مضى في المنزل، يجب على المخططين الحضريين ومطوري العقارات النظر في إدخال تحسينات على ظروف الإضاءة الطبيعية في المنزل من خلال عوامل مثل مكان النوافذ وحجمها".

وفي حين أن الدراسات السابقة أظهرت وجود صلة بين البيئات الداخلية والرفاهية العاطفية، لم يكن معروفاً حتى الآن ما هي الجوانب المحددة للمنزل التي تؤثر على عواطفنا.

وفي دراستهم الجديدة، شرع الفريق في محاولة فهم ما إذا كانت الإضاءة الطبيعية في المنزل تؤثر على سعادة السكان وحزنهم. وقدم الباحثون 750 مشاركاً مع 25 محاكاة لصور ثلاثية الأبعاد تم تعيينها بشكل عشوائي لغرف المعيشة والمطابخ وغرف النوم والحمامات، مع تصميمات إضاءة طبيعية مختلفة. وشمل ذلك النوافذ التي تواجه الشمال، والنوافذ المواجهة للجنوب، ونوافذ ذات حجم وعدد مختلف. وطُلب من المشاركين تقييم مدى سعادتهم أو حزينهم في النظر إلى كل غرفة.

وكشفت النتائج أن تصميم الإضاءة الطبيعية كان له تأثير كبير على الرفاهية العاطفية والسعادة المتصورة. وأنتجت النوافذ التي تغطي أكثر من 40 في المائة من الجدار أكبر قدر من السعادة في جميع السيناريوهات الـ 25 المدرجة في الدراسة.