الخارجية تعزي بضحايا الفيضانات في بنغلاديش الأردن الأعلى عربيا في انتشار الهواتف المتنقلة واستخدام الإنترنت مجلس الوزراء يوافق على الأسباب الموجبة لمشروع نظام معدِّل لنظام بدائل الإيواء للأشخاص ذوي الإعاقة مجلس الوزراء يقر الأسباب الموجبة لعدد من مشاريع الأنظمة المتعلِّقة بعمل السُّلطة القضائيَّة مجلس الوزراء يوافق على شراء محاصيل القمح والشعير من المزارعين - تفاصيل مجلس الوزراء يناقش مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثماريَّة وممارسة الأعمال - تفاصيل المستقلة للانتخاب تدعو الأحزاب السياسية للاطلاع على الأدلة الإرشادية المنشورة على موقعها الالكتروني الملك يستقبل رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق قطر: نحرص على استقطاب الخبرات الأردنية - تفاصيل نمو حركة الطائرات عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي - تفاصيل ولي العهد يفتتح فرعا جديدا للشركة الدولية (كريستل) إرادة ملكية بترفيع وتعيين قضاة شرعيين - أسماء الأغذية العالمي: مساعدة 464 ألف شخص بالأردن بنيسان وزير النقل يبحث مع وفد قطري تعزيز التعاون المشترك للأسرة دور مهم في منع انتشار آفة المخدرات بدء أعمال اللقاء الثاني عشر لفريق خبراء المياه الأميرة بسمة تدعو للحوار واحترام الطبيعة لمعالجة التحديات التي تواجه الارض العقبة تنهي استعداداتها للاحتفال بعيد الاستقلال الاستهلاكية المدنية تعلن عن تخفيضات وعروض الحكومة: ارتفاع سعر البنزين عالميا
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الإثنين-2022-01-17 01:00 pm

عالم فيروسات يتوقع موعد اندثار وباء (كورونا)

عالم فيروسات يتوقع موعد اندثار وباء (كورونا)

جفرا نيوز - قال قسطنطين تشوماكوف أستاذ علم الفيروسات في جامعة (جورج واشنطن)، إن متحور (أوميكرون) يختلف اختلافا كبيرا عن السلالات السابقة لفيروس (كورونا) المستجد.

ووفقا للبروفيسور تشوماكوف، يتميز (أوميكرون)، عن أسلافه بقدرته الزائدة على نقل العدوى، ولكن في ذات الوقت، تراجعت بشكل ملحوظ قدرته على إحداث المرض وكذلك تراجعت قدرته على التسبب بالموت .

 وأضاف: "عند الإصابة بمتحور (أوميكرون)، يسري المرض بشكل معتدل إلى حد ما، وانخفض معدل الوفيات بشكل كبير، سابقا كانت نسبة الوفيات حوالي 2٪ من المرضى، وأصبحت الآن حوالي 0.1٪".

وأشار إلى أن (أوميكرون)، على عكس السلالات السابقة، لا يتطور إلى حد الالتهاب الرئوي، حيث سرد عالم الفيروسات الأعراض الرئيسية للمرضى المصابين بالنوع الجديد، من بينها، ذكر الصداع والزكام وتهيج الأنف والسعال، وفي ذات الوقت، لم يعد المريض يلاحظ فقدانه لحاسة الشم كما كان الأمر عند السلالات الأخرى.

 وأشار تشوماكوف إلى أن أي جائحة لا تستمر عادة أكثر من عامين أو ثلاثة أعوام  حتى الإنفلونزا الإسبانية التي حصدت أرواح ما بين 50 إلى 100 مليون شخص، تحولت بعد فترة إلى إنفلونزا موسمية، لذلك ربما تكون نهاية الوباء الحالي بفضل (أوميكرون).


ويكي عرب