"الضمان " تدعو للتعامل معها مباشرة دون وسطاء بالأسماء...تعرف على المناطق التي ستشهد تساقطاً للثلوج فوق (1000) متر غداً سيناريوهات المنخفضات الجوية.. تهويل إعلامي أم عدم ثقة في البنية التحتية ؟! وزارة العمل تطلق مشروع التشغيل في الأردن 2030 الكلالدة: الانتخابات البلدية في موعدها..وخطة صحية للتعامل مع يوم الاقتراع شريدة: 4.6 مليار دولار مساعدات خارجية ملتزم بها للأردن في 2021 خبراء : الموجة الرابعة دخلت والسيطرة لـ«أوميكرون» قريبا مدينة عمّان تفوز بجائزة التحدي العالمي لعُمدات المدن عويس: 3 خيارات تتعلق بالفصل الدراسي الثاني منخفض جوي قطبي مصحوب بكتلة هوائية باردة يؤثر على المملكة وثلوج فوق الـ(1000) متر غداً الجيش يضبط 5 ملايين حبة كبتاجون بيومين طائرة إخلاء طبي لنقل مصاب أردني في السعودية الحنيطي يعود مصابي قوات حرس الحدود الحنيطي : تغيير قواعد الاشتباك بشكل يحفظ أمن الوطن ومقدراته وليُ العهد يوجه كتاب شكر لشركة جت للنقل على جهودهم في حملة التطعيم ضد فيروس كورونا الملك لابن زايد: أمن الإمارتيين من أمننا  تأخير بدء دوام المؤسسات الرسمية يوم الثلاثاء الأردن يدين محاولات التهجير القسري في حي الشيخ جراح التربية: لا نية لخصخصة قطاع التعليم في الأردن حجازين : إعلام الإحتلال الإسرائيلي مصدر معلومات المعارضة الخارجية - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الخميس-2022-01-13 03:24 pm

دراسات تفيد بأهمية استخدام "القنب" لمواجهة فيروس كورونا

دراسات تفيد بأهمية استخدام "القنب" لمواجهة فيروس كورونا

قد لا يأتي الاختراق التالي في إيقاف "كوفيد-19” من Big Pharma، ولكن من نبات القنب المتواضع.
واكتشف باحثون في ولاية أوريغون بالولايات المتحدة أن مركبين عثر عليهما في نبات القنب، يمكن أن يوقفا الفيروس في مساره.

وعزل الفريق مركبين من القنب – حمض الكانابيغروليك (CBGA) وحمض القنب (CBDA) – ووجدوا أنهما يرتبطان بالبروتين الشائك للفيروس التاجي وبدوره منعه من الارتباط بالغشاء الخارجي للخلايا البشرية.

وعادة ما تكون عملية الارتباط الأخيرة هذه هي الطريقة التي يدخل بها الفيروس إلى رئة الإنسان والأعضاء الأخرى.

مركبات فعالة
ويعد المركبان سلائف CBG وCBD، وهما قانونيان على نطاق واسع ومتاحان للمستهلكين، وفقا لما جاء في موقع روسيا اليوم.

وتستخدم زيوت ومستخلصات القنب CBG وCBD بشكل شائع لعلاج القلق واضطرابات النوم والصرع ومجموعة واسعة من الأمراض الأخرى.

وقال ريتشارد فان بريمن، الباحث في مركز ابتكار القنب العالمي بولاية أوريغون، إن CBGA وCBDA "ليسا من المواد الخاضعة للرقابة مثل THC، المكون النفساني في الماريغوانا.

ولهما خصائص أمان جيدة للبشر”. وأضاف فان بريمن أن هذه المركبات "يمكن تناولها عن طريق الفم” و”لديها القدرة على الوقاية من العدوى وكذلك علاجها” بواسطة فيروس كورونا.

تذكرة مترو "بطعم الحشيش” للتخفيف من التوتر (فيديو)
ونشر فان بريمن وفريقه بحثهم في مجلة منتجات الطبيعة يوم الثلاثاء.

ومع ذلك، لا يزال أمامهم طريق طويل قبل أن يبدأ الأطباء في كتابة وصفات زيت القنب بشكل جماعي.

نتائج مفاجئة
وفي حين وجدت الدراسة أن CBGA وCBDA فعالان ضد كل من متغيرات ألفا وبيتا من فيروس كورونا، فقد أجريت على الخلايا البشرية في المختبر، بدلا من الأشخاص الفعليين للاختبار.

لبنانيون يلجأون إلى زراعة الحشيشة على وقع الانهيار الاقتصادي غير المسبوق

ومع ذلك، يرى العالم أن مركبات القنب هذه تُستخدم في النهاية إلى جانب اللقاحات لخلق "بيئة أكثر تحديا بكثير” لـ "كوفيد”.

ويتمثل أحد الانتقادات الرئيسية للمحصول الحالي من اللقاحات في أنها تستخدم البروتين الشائك الأصلي للفيروس كمستضد.

وهذا يعني أنه عندما تظهر المتغيرات مع طفرات بروتينية جديدة، فمن المرجح أن تتجنب الحماية التي يوفرها اللقاح.

وقال فان بريمن: "هذه المتغيرات معروفة جيدا بتجنب الأجسام المضادة ضد النسب المبكر "كوفيد-19″، وهو أمر مثير للقلق بشكل واضح نظرا لأن استراتيجيات التطعيم الحالية تعتمد على البروتين الشائك المبكر كمستضد.

وتُظهر بياناتنا أن CBDA وCBGA فعالان مقابل المتغيرين اللذين نظرنا إليهما، ونأمل أن يمتد هذا الاتجاه إلى المتغيرات الحالية والمستقبلية الأخرى”.