حالة البلاد يوصي بإعادة هيكلة العمليات الحكومية لجذب الاستثمار رياح مثيرة للغبار تؤثر على المملكة لـ3 أيام تواصل احتفالات عيد الاستقلال الـ76 الجمعة - تفاصيل رئيس الوزراء يشارك في اجتماعات التعاون الثلاثي السبت انطلاق فعاليات مهرجان الجميد والسمن زريقات: الخدمات الطبية الملكية تقدم العلاج لـ 38% من الأردنيين السواعير: الحدود الشمالية تملك تكنولوجيا عسكرية متطورة لصد المهربين الأردن "أول بلد نامٍ" ينشئ بنية تحتية رقمية لتتبع خفض انبعاثات الغازات الدفيئة إجراء انتخابات نقابة المحامين اليوم أجواء حارة في عموم مناطق المملكة - تفاصيل انخفاض المواليد 15% في اخر خمس سنوات..ومحمد وسلمى اكثر الأسماء المختارة عند الأردنيين مراد العضايلة أميناً عامًا لجبهة العمل الإسلامي لأربع سنوات (18 -27) عامًا هم الأعلى ارتكاباً لجرائم القتل في الأردن أكثر من 19 ألف جريمة مخدرات سجلت في المملكة خلال 2021 أكثر من 25 ألف مواطن يشارك بفعاليات الاستقلال في المدرج الروماني الأوقاف توزع مضمون خطبة الجمعة غدًا- تفاصيل الأردنيون في يوم الاستقلال.. يهتفون ويزينون وطنهم بالعلم كف يد العرموطي عن العمل في المركز الوطني لحقوق الإنسان عطل فني يتسبب بإيقاف التزويد المائي عن عدد من المناطق في إربد الفايز : إصلاحات شاملة للأردن بتوجيهات من الملك
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الإثنين-2021-12-13 10:32 am

علاج مستحدث لمشكلة خدر اليد

علاج مستحدث لمشكلة خدر اليد

جفرا نيوز - أفاد باحثون غربيون، من خلال متابعة مرضى متلازمة النفق الرسغي على مدى عام، أن من تلقى منهم العلاج الطبيعي تحسنت حالتهم ممن خضعوا للعلاج الجراحي.

ويحدث متلازمة النفق الرسغي بسبب الحركة المتكررة وتسبب الألم والخدر والضعف بمنطقة الرسغ واليدين، وتشكل نصف حالات إصابات العمل ويصبح التدخل الجراحي هو الحل لعلاج الحالات الشديدة ولكن ثلث المرضى لا يتمكنون بعد الجراحة من العودة إلى العمل خلال فترة وجيزة.

وأظهرت الدراسة الحديثة والتي نشرت نتائجها بمجلة "جراحة العظام والعلاج الطبيعي"، حلول مستحدثة لمشكلة خدر اليد، أن العلاج البدني الطبيعي - خصوصاً مع دمجه مع المعالجة اليدوية للرقبة والعصب الأوسط بالإضافة للتمارين الرياضية- يتفوق على التدخل الجراحي في علاج المتلازمة.

وقال أحد الباحثين من جامعة ري خوان كارلوس بإسبانيا: "إن العلاج التقليدي أو العلاج الشعبي يمكن أن يصبح خياراً تدخلياً أولياً سابقاً للجراحة أو بديلاً لها وذلك بعد أن أجروا الدراسة على 100 امرأة مصابة بمتلازمة النفق الرسغي، تم علاج 50 منهن بالعلاج البدني الطبيعي بواسطة المعالجة اليدوية التي تركز على الرقبة والعصب الأوسط لمدة 30 دقيقة مرة بالأسبوع مع ممارسة تمارين الاستطالة بالمنزل بينما عولجت البقية بالتدخل الجراحي".

بعد مرور شهر واحد تحسنت حركة اليد لدى من تلقوا العلاج البدني الطبيعي وظهر التحسن في حركة اليد عند مزاولة مهام الحياة اليومية أو الأنشطة الأخرى وكذلك في تحسن قوة التقاء الإبهام مع السبابة أو ما يعرف بـ "قوة القرصة" أما من خضعوا للجراحة فلم يتفوق مستوى التحسن لديهم على من مستوى التحسن لدى من خضعوا للعلاج البديل.

وأشار الباحثون إلى أن الدراسة أجريت على نساء من مستشفى واحد فقط أي أنها ليست دراسة شاملة لذلك يحتاج الأمر إلى إجراء المزيد من الدراسات لتعميم النتائج كما أنه لم تتضح بعد الجرعة الكافية للبروتوكول العلاجي للمعالجة باليد.


ويكي عرب