بالأسماء..مراكز تطعيم طلبة المدارس ضد كورونا قائد المنطقة العسكرية الشرقية يتوعد بـ "قتل كل من تسول له نفسه الاقتراب من حدود الأردن" عويس: 50 % من طلبة التوجيهي تلقوا الجرعة الأولى من لقاح كورونا وزير الأشغال يوجّه بدراسة واقع طرق الطفيلة وإجراء اللازم قوة الانتشار السريع الأردنية مالي تغادر أرض الوطن انتخابات نقابة الجيولوجيين في 29 نيسان (6) جهات دولية ستراقب الانتخابات القادمة تسجيل 13 وفاة و4102 إصابة جديدة بكورونا والفحوصات الإيجابية بلغت 17.32% العجارمة يوجه رسالة شكر للأسرة التربوية تقديراً لجهودهم في إنجاح إمتحانات الدورة التكميلية الارصاد تحذر من الصقيع والانجمادات خلال الأيام المقبلة الحملة الوطنية للعودة إلى المدارس تفند تصريحات وزارة التربية والتعليم - بيان ارتفاع حالات كورونا النشطة وتحذيرات من أوميكرون وفيات الأردن السبت 22-1-2022 ارتفاع حالات كورونا النشطة في الأردن المهندس محمد رمضان : قريبآ انطلاقة حزب الغد .. اسماء التربية: حملة التطعيم في المدارس ستشمل جميع المحافظات اعتبارا من الأحد المقبل 17932 عدد المتقدمين لآخر امتحانات الثانوية العامة السبت طبيب أردني: الجرعة الثالثة تحمي 90‎%‎ من دخول المستشفى أجواء باردة جدًا ومنخفض قبرصي مساء الغد وثلوج ممزوجة بالمطر فوق المرتفعات العثور على طفلة رضيعة بأحد شوارع مدينة الرمثا
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
-2021-12-05

خيارات تنظيم الأسرة لمن تعاني من مرض الذئبة الحمامية الحمراء

خيارات تنظيم الأسرة لمن تعاني من مرض الذئبة الحمامية الحمراء

جفرا نيوز - تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأحد، عن خيارات تنظيم الأسرة عند النساء اللواتي يعانين من (الذئبة الحمامية الحمراء الجهازية)، أحد أمراض المناعة الذاتية.

وتوضح نشرة المعهد بتفصيل علمي ماهية مرض الذئبة الحمامية الحمراء، وعلاماته، وأعراضه، ومن هو المعرض لخطر الإصابة به بين الفئات العمرية، إضافة إلى أهم التحديثات التي تشمل خيارات تنظيم الأسرة للمصابات به.

يعد تنظيم الأسرة اعتبارًا سريريًا مهمًا لدى النساء المصابات بالذئبة الحمامية الجهازية (SLE)، نظرًا لأن ذروة حدوث هذا الاضطراب تكون في النساء في سن الإنجاب.
 
ترتبط حالات الحمل لدى مرضى الذئبة الحمراء خصوصاً خلال فترة نشاط المرض بعدة مضاعفات مثل ارتفاع ضغط الدم الرئوي وأمراض القلب والأوعية الدموية، بارتفاع معدلات اعتلال الأمهات ووفياتهن ومشاكل صحية للجنين.
علاوة على ذلك، فإن العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج مرض الذئبة الحمراء مثل الميثوتريكسيت والوورفارين (methotrexate warfarin and)، هي ممنوعة أثناء الحمل.

أولا: ما هي الذئبة الحمراء الجهازية؟
الذئبة الحمامية (الحمراء) الجهازية هي أكثر أنواع الذئبة شيوعًا، وهي أحد أمراض المناعة الذاتية، حيث يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم الذاتية، مما يتسبب في حدوث التهاب واسع النطاق وتلف الأنسجة في الأعضاء المصابة. يمكن أن تؤثر على المفاصل والجلد والدماغ والرئتين والكلى والأوعية الدموية. لا يوجد علاج لمرض الذئبة، ولكن يمكن أن تساعد التدخلات الطبية وتغيير نمط الحياة في السيطرة عليه.

ثانياً: العلامات والأعراض:
يمكن أن تختلف الأعراض ويمكن أن تتغير بمرور الوقت. تشمل الأعراض الشائعة ما يلي:
- التعب الشديد.
- الم المفاصل.
- تورم المفاصل.
- الصداع.
- طفح جلدي على الخدين والأنف يسمى "طفح الفراشة".
- تساقط الشعر.
- فقر الدم.
- مشاكل تخثر الدم.
- تتحول الأصابع إلى اللون الأبيض أو الأزرق ويحدث تنميل عند البرد، وهو ما يُعرف بظاهرة رينود.
- تعتمد الأعراض الأخرى على الجزء الذي يهاجمه المرض من الجسم، مثل الجهاز الهضمي أو القلب أو الجلد.

أعراض الذئبة هي أيضًا أعراض للعديد من الأمراض الأخرى، مما يجعل التشخيص صعبًا. إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فاستشر طبيبك. يمكن لطبيبك إجراء اختبارات لجمع المعلومات اللازمة لإجراء تشخيص دقيق.
قد تحدث نوبة من أعراض الذئبة الحمراء - تسمى التوهجات - بين الحين والآخر، وأحيانًا تفصل بينها سنوات، وتختفي في أوقات أخرى - تسمى الهدأة. ومع ذلك، قد يعاني البالغون الآخرون من نوبات الذئبة الحمراء بشكل متكرر طوال حياتهم.

ثالثاً: ما هي مضاعفات مرض الذئبة الحمراء؟
يمكن أن يكون لمرض الذئبة الحمراء تأثيرات قصيرة وطويلة المدى على حياة الشخص. يمكن أن يساعد التشخيص المبكر والعلاج الفعال في تقليل الآثار الضارة لمرض الذئبة الحمراء وتحسين فرصة التمتع بوظيفة ونوعية حياة أفضل.
قد يؤدي ضعف الوصول إلى الرعاية والتشخيص المتأخر والعلاجات الأقل فعالية وضعف الالتزام بالأنظمة العلاجية إلى زيادة الآثار الضارة لمرض الذئبة الحمراء، مما يتسبب في مزيد من المضاعفات وزيادة خطر الوفاة.
يمكن أن تحد الذئبة الحمراء من الأداء البدني والعقلي والاجتماعي للشخص. ويمكن أن تؤثر هذه القيود التي يعاني منها الأشخاص المصابون بمرض الذئبة الحمراء على نوعية حياتهم، خاصةً إذا كانوا يعانون من التعب. التعب هو أكثر الأعراض شيوعًا التي تؤثر سلبًا على نوعية حياة الأشخاص المصابين بمرض الذئبة الحمراء.

غالبًا ما يكون الالتزام بنظم العلاج مشكلة، خاصة بين الشابات في سن الإنجاب (15 إلى 44 عامًا). نظرًا لأن علاج مرض الذئبة الحمراء قد يتطلب استخدام الأدوية القوية المثبطة للمناعة والتي يمكن أن يكون لها آثار جانبية خطيرة، كما يجب على المريضات التوقف عن تناول الدواء قبل وأثناء الحمل لحماية الأطفال الذين لم يولدوا بعد من الأذى.

رابعاً: من هو المعرض لخطر مرض الذئبة الحمراء؟
يمكن أن تؤثر الذئبة الحمراء على الأشخاص من جميع الأعمار، بما في ذلك الأطفال. ومع ذلك، فإن النساء في سن الإنجاب من 15 إلى 44 عامًا هن أكثر عرضة للإصابة بمرض الذئبة الحمراء. تتأثر النساء من جميع الأعمار أكثر بكثير من الرجال (تتراوح التقديرات من 4 إلى 12 امرأة لكل رجل واحد). الأقليات العرقية والإثنية (أصحاب البشرة السوداء/ الأمريكيون الأفارقة، اللاتينيون، الآسيويون، الهنود الأمريكيون/سكان ألاسكا الأصليون يتأثرون أكثر من البيض/ القوقازيين).

على الرغم من مخاطر الحمل غير المرغوب به في حالة الذئبة الحمامية الجهازية (SLE)، فإن العديد من النساء المصابات بمرض الذئبة لا يستخدمن بشكل كافٍ وسائل منع الحمل الفعالة.
يعتمد اختيار الطريقة المثلى لتحديد النسل للنساء المصابات بالذئبة الحمامية الجهازية (SLE) على عوامل متعددة، بما في ذلك قيم المريضة وتفضيلاتها، والفعالية والآثار الجانبية لوسائل منع الحمل، ونشاط المرض الأساسي، والتفاعلات الدوائية. يساهم كل من اختصاصي أمراض الروماتيزم وأمراض النسائية في تحديد هذه العوامل وتقديم توصيات للمريضة في نهاية المطاف.

خامساً: خيارات وسائل تنظيم الأسرة في الذئبة الجهازي
أهم التحديثات التي تشمل خيارات وسائل تنظيم الأسرة هي:
- بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في استخدام موانع حمل طويلة المفعول وغير دائمة، فإن اللولب الرحمي المحتوي على هرمون الليفونورجيستريل هو خيار آمن وفعال لمعظم المرضى الذين يعانون من مرض الذئبة الحمراء. من الجدير بالذكر أنه لم يتم الإبلاغ عن ازدياد الإصابة بعدوى الحوض (PID) في المرضى اللواتي يتناولن الأدوية المثبطة للمناعة.
- بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في استخدام موانع الحمل الهرمونية عن طريق الفم واللواتي يعانين من نشاط مرض الذئبة المنخفض والمستقر، فيمكنهن استخدام موانع الحمل التي تحتوي على هرمون الاستروجين والبروجستين بجرعات من إيثينيل استراديول 30 ميكروغرام أو أقل (وهي الجرعة المستخدمة في التجارب السريرية).
- بالنسبة لمريضات الذئبة الحمامية اللواتي لا يرغبن في استخدام اللولب ولديهن نشاط مرضي مرتفع أو مؤشر إيجابي أو موانع أخرى لاستخدام هرمون الاستروجين، فمن الممكن استخدام موانع الحمل التي تحتوي على البروجستين فقط. في حين أن الغرسة لم تتم دراستها جيدًا في هؤلاء المرضى أو في مرضى آخريات يعانين من عوامل خطر تخثر الدم.