المالية تنفي مغادرة الوزير العسعس الفريق الحكومي الامن العام : انهينا عمليات التفتيش والبحث وقمنا بتامين موقع ومحيط العمارة التي انهارت اسقفها الشبول لجفرا : لا تأخير على موعد دوام يوم غد الأربعاء اصابة ثلاثة اشخاص جراء انهيار اسقف عمارة بجبل عمان العثور على جثة سيدة بلا رأس في العقبة الإدارة المحلية تعلن حالة الطوارئ القصوى ثلوج ورياح تصل سرعتها إلى 100 كم/س الاربعاء جمانه غنيمات تقدم الاوراق لملك المغرب جامعات تؤخر دوامها وامتحاناتها الاربعاء- اسماء التربية: لن نسمح لأي معلم غير مطعم بدخول المدرسة لجنة الاوبئة توصي بتأجيل الفصل الدراسي الثاني ولي العهد يزور فيصلية مأدبا الخلايلة: الأردن يحمل الهم الفلسطيني ولي العهد في دارة ابو الغنم في مأدبا الملكة رانيا العبدالله تزور جمعية سيدات تل الرمان التعاونية وتطلع على أنشطتها الملك : محاربة البطالة وتوفير فرص عمل مستدامة هما الأولوية بالنسبة للعام الحالي قبيلات: التربية بصدد إعداد منهاج للأنشطة التفاعلية والميدانية ماهي اقل درجة حرارة سجلت في تاريخ الاردن؟ (42137) طالب وطالبة لم يستطيعوا دخول الحرم الجامعي نتيجة تطبيق أمر الدفاع رقم (35) جناية السرقة مكرر لثلاث متهمين من المفرق
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الثلاثاء-2021-11-16 10:38 am

ما علاقة الزنك بعلاج نزلات البرد؟

ما علاقة الزنك بعلاج نزلات البرد؟

جفرا نيوز - أكدت العديد من الدراسات أن عنصر الزنك له فاعلية ضد التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية مثل نزلات البرد.

وشملت التجارب 5446 بالغاً تناولوا الزنك إما عن طريق الفم أو تحت اللسان أو كرذاذ أنفي، وحلل الباحثون بشكل منفصل ما إذا كان الزنك يمنع أو يعالج التهابات الجهاز التنفسي .

وأشارت النتائج إلى أن الزنك الفموي أو داخل الأنف منع خمس عدوى في الجهاز التنفسي لكل 100 شخص، وكان هناك خطر نسبي أقل بنسبة 32% للإصابة بأعراض خفيفة إلى متوسطة.

وأشارت الدراسة إلى أن الزنك ارتبط أيضاً بانخفاض خطر الإصابة بأعراض معتدلة الشدة بنسبة 87% وانخفاض خطر الإصابة بأعراض أكثر اعتدالا بنسبة 28%.

إذا تم استخدامه في وقت مبكر من مسار المرض، فإن المشاركين الذين استخدموا الزنك تحت لسانهم أو كرذاذ للأنف أكثر عرضة للتعافي بمقدار 1.8 مرة قبل أولئك الذين استخدموا العلاج الوهمي.

وعلى الجانب السلبي ، كان هناك المزيد من الآثار الجانبية بين أولئك الذين استخدموا الزنك ، بما في ذلك الغثيان أو اضطراب المعدة وتهيج الفم أو وجع من المستحلبات، وكان خطر حدوث مشكلة خطيرة، مثل فقدان الرائحة أو نقص النحاس، منخفضا.

وقال أستاذ مساعد طبيب الأطفال في جامعة ولاية نيويورك العليا الطبية الدكتور إمداد: "إنها مراجعة شاملة للغاية للدراسات المتعلقة بالزنك لدى البالغين".

وأضاف أن الزنك ثبت بشكل مطلق فعاليته في الأطفال المصابين بالإسهال، وقد أوصت به منظمة الصحة العالمية منذ عام 2004.

وأثار سؤالا عما إذا كان يمكن أن يعمل بالمثل في الجهاز التنفسي، لدى إمداد اهتمام طويل الأمد باستخدام الزنك ضد الالتهابات عند الأطفال، أما بالنسبة لهذه الدراسة فيقول :"أعتقد أننا ما زلنا بحاجة إلى معرفة الصواميل والمسامير لهذا التدخل قبل أن نوصي به بشكل أكثر تحديدًا."

لكن كل من هانتر وإمداد أكدا أن الزنك لا يغير قواعد اللعبة، وهناك تلميح إلى أنه ينتج فائدة صغيرة في الوقاية وقد يقصر قليلاً مدة العدوى هناك حاجة إلى مزيد من البحث.