طقس الاردن االاثنين: انخفاض قليل على الحرارة 1300 باخرة تدخل موانئ العقبة خلال 2021 مراكز لقاحات كورونا لجميع الفئات يوم الإثنين سماوي: تنظيم مهرجان جرش كان على أعلى مستوى الوهادنة يوضح اهم 8 أسباب للأخطاء الطبية جميع المعابر الحدودية للأردن مفتوحة أمام الشحن توضيح من ايكيا عمّان وفاة و 4 إصابات بحادث سير على الطريق الدائري باربد ضبط أكثر من 500 متسول خلال أسبوعين وفد سوري رفيع المستوى يزور الأردن الاثنين الصحة تعلن أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا لليوم - تفاصيل الحموري: المستشفيات الخاصة وضعت كامل امكانياتها تحت تصرف وزارة الصحة خلال الجائحة مصدر لجفرا: حريق "إيكيا" تم السيطرة عليه فوراً الملك يؤكد أهمية جذب المزيد من الاستثمارات لتوفير فرص العمل زواتي: المستثمر الكويتي لم يزودنا بالوثائق المطلوبة منه وزير الأشغال: تشكيل لجان لمتابعة مخرجات زيارة العمل لبغداد حظر دخول المطار لغير متلقي لقاح كورونا إمهال المتهمين بقضية السلط 14 يوماً لتقديم بيناتهم الدفاعية العبداللات يرد على الشوبكي.. لم يسجل طبيب قلب في سجلات البورد الاردني صلح عمان تحبس مساعد امين عام هيئة مستقلة زور عقد عمله من سنة الى ست سنوات
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
-2021-08-01

حالة ما بعد كورونا "الأعراض وفترة البقاء والعلاج"

حالة ما بعد كورونا "الأعراض وفترة البقاء والعلاج"

جفران يوز - أجابت منظمة الصحة العالمية، خلال مقابلة تلفزيونية، عن أسئلة مهمة تتعلق بالأعراض التي يعاني منها الشخص بعد التعافي من الإصابة بفيروس كورونا، أو ما يعرف بـ "كوفيد-19 الطويل".

وترجم معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، المقابلة التي أجرتها فسيمتاغوبتا، مع الدكتوره جانيت دياز، على برنامج برنامج Science and 5))، لوضع المجتمع بصورة تطورات الوباء وأعراضه وإجراءات الوقاية وطرق العلاج.

وتحدثت جانيت دياز خلال المقابلة عن أعراض عدة لحالة ما بعد كورنا، مشيرة إلى مدد زمنية مختلفة لاستمرار هذه الحالة، إضافة إلى الخيارات العلاجية لها.

فسيمتاغوبتا: إذا كنت قد تعافيت من كوفيد-19 ولكنك لا تزال تعاني من بعض الأعراض، فقد يكون لديك ما يعرف بحالة ما بعد كوفيد. يشار إلى هذا أيضًا يعرف باسم "كوفيد الطويل" أحيانًا. دعنا نتحدث عن الأعراض التي يجب أن تنبه الشخص إلى أنه قد تكون لديه هذه الحالة.

جانيت دياز: إن بعض الأعراض الأكثر شيوعًا لحالة ما بعد كوفيد أو كما قلت، كوفيد الطويل، تشمل ضيق التنفس، والخلل الإدراكي، والذي يسميه الناس ضباب الدماغ، وكذلك التعب.
هذه الأعراض الثلاثة الأكثر شيوعًا. ومع ذلك، كان هناك أكثر من 200 عارض تم الإبلاغ عنها بالفعل لدى المرضى. إذن هذه القائمة طويلة جدًا. لذا فإن الأعراض الأخرى التي قد يعاني منها المرضى أو الأشخاص تشمل شكاوى أخرى مثل ألم الصدر، وصعوبة الكلام، وقد وصف البعض وجود القلق أو الاكتئاب، وآلام العضلات، والحمى، وفقدان الشم، وفقدان التذوق. لذا فإن القائمة طويلة جدًا، لكن أول ثلاثة أعراض تم ذكرها هي الأكثر شيوعاً.

فيسميتاجوبتا: جانيت، إلى متى تستمر هذه الحالة؟
الدكتورة جانيت دياز: لا يزال فهمنا للمدة التي تستغرقها هذه الحالة غير واضح تمامًا. قيل أن الحالة يمكن أن تستمر ثلاثة أشهر، وقد قال البعض الآخر أنها قد تستمر لمدة ستة أشهر وربما تصل إلى تسعة أشهر. لكن كما تعلمين، ما زلنا في فترة عام ونصف من ظهور الوباء. لا يزال هناك المزيد من الدراسات التي يجب إجراؤها لمتابعة المرضى الذين أصيبوا بحالة ما بعد كوفيد-19 أوكوفيد الطويل ولمعرفة متى نأمل أن تحل أعراضهم.

فيسميتا جوبتا: ماذا عن علاج هذه الحالة؟ هل لدينا علاجات متاحة؟
جانيت دياز: يجب على أي مريض أو شخص يصاب بحالة ما بعد كوفيد- 19أن يذهب لطلب الرعاية. يجب أن تكون مسارات الرعاية متعددة التخصصات بطبيعتها، مما يعني أنها يمكن أن تشمل مقدم الرعاية الأولية الخاص بك بالإضافة إلى المتخصصين في إعادة التأهيل والعاملين في الرعاية الاجتماعية، والعاملين النفسيين، وأخصائيي الصحة العقلية.
وهذا هو نوع الرعاية التي يجب أن يتلقاها الأشخاص المصابون بحالة ما بعد كوفيد-19. فيما يتعلق بوجود علاج محدد، ليس لدينا علاج حتى الآن. والسبب هو أننا لم نفهم بعد سبب تطور ذلك. لذلك، نظرًا لأننا نتعلم المزيد عن السبب الفعلي أو آلية تطور المرض، فإننا نأمل في الحصول على علاج محدد.

فيسميتا جوبتا: ما الذي نعرفه حتى الآن عن التطعيم وحالة ما بعد كوفيد-19؟
جانيت دياز: لا يزال هناك الكثير لنتعلمه عن آثار التطعيم وحالة ما بعد كوفيد-19. ومع ذلك، من الواضح جدًا أن الوقاية من عدوى سارس-كوفيد 2 والوقاية من كوفيد-19 هي أفضل طريقة لمنع تطور حالة ما بعد كوفيد-19 أو كوفيد الطويل. لذا فإن استخدام اللقاحات التي نعرفها يقلل من دخول المستشفى، ويقلل من الوفيات، ولذا ينبغي على جميع المؤهلين أخذها. تعد تدابير الصحة العامة مثل ارتداء القناع في الأماكن المناسبة، والتباعد الجسدي، وغسل اليدين، مهمة للغاية أيضًا للوقاية من كوفيد-19.