74 مخالفة لعدم الالتزام بالسقوف السعرية المرصد الوطني يثمن جهود محافظ العاصمة في التعاون الزرقاء: 60 شخصا خالفوا قرار الحظر الشامل الصحة تؤكد ضرورة إجراء فحوصات لمخالطي الحالات المؤكدة بفيروس كورونا وصلت إلى 7 آلاف دونم ..الزراعة: القضاء على نسبة عالية من الجراد بعد مساندة سلاح الجو الخلايلة: علينا الاقتناع بالمسوغ الشرعي لإغلاق المساجد وفيات الأردن السبت 17-4-2021 خدمة التوصيل زادت من الحركة التجارية على المطاعم بشكل ملموس خلال رمضان "موجة صحراوية" ترفع الحرارة (13) درجة وتشتد تدريجياً ..الأحد والاثنين وتنحسر الثلاثاء -تفاصيل توصيات للتعامل مع الموجة الحارة المتوقع ان تشهدها المملكة ضبط 118 شخصا خالفوا أوامر الدفاع والحظر الشامل في إربد و48 شخصا في جرش "الارصاد": الحرارة فوق 40 درجة مئوية الإثنين بهذه المناطق في المملكة - أسماء شهاب: 259 شخصا خالفوا أوامر الدفاع والحظر الشامل في عمان الجراد الصحراوي يصل الرويشد الحكومة تدرس اجراءات تسهيل عودة المغتربين الى المملكة خلال موسم الصيف والأعياد ضبط 600 لتر من العصائر تباع على الشوارع والأرصفة في المفرق - صورة توجه لاعتماد صلاحية فحص (PCR) للمسافرين لمدة 120 ساعة بدلا من 72 حجاوي : الوضع الوبائي في حالة تحسن والموجة الحالية بدأت تنحسر ايعاز بضرورة تسجيل المعلمين والمشرفين على تصحيح مباحث "التوجيهي" 2021 على المنصة لتلقي اللقاح توجه لزيادة عدد المسافرين يوميا عبر جسر الملك حسين لـ 500 شخص
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
الخميس-2021-02-11 03:38 pm

ما المدة التي يحتاجها جسمك لهضم الطعام؟

ما المدة التي يحتاجها جسمك لهضم الطعام؟

جفرا نيوز - ربما لا يدرك كثيرون منا الدور الكبير الذي يقوم به جهازنا الهضمي في سبيل هضم، امتصاص ومن ثم التخلص من مختلف الأطعمة التي نتناولها على مدار اليوم.

وربما لم يخطر ببال أحد منا معرفة ما يحدث للطعام بعد بلعه، خاصة وأن الجهاز الهضمي ككل يتكون من عديد الأجزاء المتحركة المحورية المعقدة. ونستعرض في السطور التالية بعض المعلومات عما يحدث أثناء الهضم، وما المدة التي يحتاجها الجسم لهضم الطعام، وهي معلومات من الضروري معرفتها لاكتشاف آلية عمل الجسم.

أول خطوة لهضم الطعام هو وضعه في الفم ثم مضغه، لكن الحقيقة أن الأسنان لا تقوم بكامل المهمة، وإنما تقوم الغدد اللعابية في غضون ذلك بترطيب طعامك، وبالتالي تسهيل عملية مروره عبر المريء عند البلع. ومن بعدها، يمر الطعام عبر الأمعاء الدقيقة والغليظة، ويتم امتصاص المياه والمغذيات المهضومة في الأمعاء الدقيقة وتنقل للدم، فيما تتحول الفضلات السائلة إلى براز في الأمعاء الغليظة وينتقل بعدها إلى المستقيم، حيث يُخزَّن البراز إلى أن يتم دفعه للخارج مع حركة الأمعاء.


يتوقف الوقت الذي يحتاجه الجسم لهضم الطعام ( من وقت وضعه في الفم حتى وقت إخراجه ) على كثير من العوامل. وعلقت على ذلك دكتور رابيا دي لاتور، أخصائية أمراض الجهاز الهضمي في جامعة نيويورك لانجون بالولايات المتحدة، بقولها: "يتفاوت الوقت الذي يُهضَم فيه الطعام بالجسم من شخص لآخر، لكن بشكل عام، عادة ما يستغرق الأمر من يومين إلى خمسة أيام لهضم الطعام. وهناك بالفعل عوامل عديدة وراء هذا التفاوت في مدة هضم الطعام، في مقدمتها نوع الطعام، حيث يجب معرفة أن نوعية الأطعمة عالية الألياف تساعد على تسريع عملية الهضم".

فيما قالت من جانبها دكتور كريستن لي التي تعمل كطبيبة متخصصة في أمراض الجهاز الهضمي بكليفلاند كلينك "أما الأطعمة البسيطة ( مثل الأطعمة غير المصنعة ) فيسهل على الجسم هضمها، بينما يصعب عليه هضم الكيماويات المعقدة الموجودة في الأطعمة المصنعة، ومن ثم يجب هنا معرفة أن الجسم قد يحتاج مدة أطول لهضم السكريات المعقدة، الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الغنية بالبروتين". وأضافت دي لاتور أن أداء الجهاز الهضمي يتباطأ مع تقدم الإنسان في السن.

رغم وجود عدد من الحالات التي قد تؤثر على الجهاز الهضمي، لكنها لا تتسبب كلها بالضرورة في إبطاء أو تسريع أداء الجهاز الهضمي، ومع هذا، يجب معرفة ان هذين الأمرين ليسا المؤشرين الوحيدين على وجود مشكلة ما، وأن من أبرز هذه الحالات: السرطان، حموضة المعدة، عدم تحمل اللاكتوز ومتلازمة القولون العصبي.

ونصح الباحثون في الأخير بضرورة مراجعة الطبيب حال لاحظتِ أن جهازك الهضمي لا يعمل على ما يرام، كما في حالة تكرار إصابتك مثلا بالإسهال أو الإمساك. والخبر المطمئن هو أنه يمكن السيطرة على كثير من المشاكل الهضمية ببعض التغييرات التي يمكن إدراجها بنمط الحياة المتبع، وهو أمر يسهل علينا تحقيقه.