انخفاض درجات الحرارة وزخات عشوائية من الأمطار مبيضين: الإنزالات الجوية نفذت بحسابات دقيقة وبدون (GPS) نفاع: إنزال الجيش كسر عسكري للحصار الظالم المسلماني عن إنزال الجيش الجوي: أدخلتم الفرحة على قلوب الغزيين عاهل البحرين يتسلم رسالة من الملك الأردن يدين بناء برج إسرائيلي على السور الغربي للمسجد الأقصى الملك يجدد التأكيد على وقف إطلاق النار في غزة وحماية المدنيين القوات المسلحة تنفذ 4 إنزالات جوية إغاثية لأهل غزة - صور "المستقلة" تُقر النماذج الخاصة باندماج وتحالف الأحزاب رفض أردني مصري لتهجير الفلسطينيين ولي العهد يرعى إطلاق حفل "مسارٌ للفرص" - فيديو وصور استئصال ورم يزن 3 كغم من مريض في مستشفى الأمير راشد الخصاونة يتسلَّم تقرير المجلس الاقتصادي والاجتماعي حول حالة البلاد إشادة سعودية بتجربة الأردن في "التربية الإعلامية" وزير الخارجية: الفلسطينيون يعانون ويلات الاحتلال وينامون على قهره مختصو الطقس: الموسم المطري كان جيدًا للمزارعين الفراية يلتقي نظيريه السعودي والمصري في تونس الأردنيون على موعد مع “رَفعة” جديدة لأسعار البنزين والديزل غرامة 302 الف دينار بتهمة الإهمال الوظيفي الحالة الجوية لـ 3 أيام قادمة في الأردن
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2024-02-09 03:29 pm

العين الرحيمي يكتب : الوفاء والبيعة في الضمير والوجدان

العين الرحيمي يكتب : الوفاء والبيعة في الضمير والوجدان

 جفرا نيوز - كتب - العين مفلح الرحيمي

يعيش شعبنا العربي الأردني اليوم في رحاب الوفاء للملك الحسين طيب الله ثراه، الحكيم الشجاع الذي رافقه الأردنيون 47 عاما خطيرة عاصفة مليئة بالأعاصير.
والبيعة للملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي نحتفل معه وبه باليوبيل الفضي لعهده الميمون.
ننظر خلفنا فنرى مئات القذائف المدمرة الموجهة إلى صدر مملكتنا وظهرها، وقد تم نزع فتائلها وتفكيك صواعقها ودفنها، فإذا بها كالعِهن المنفوش والعصف المأكول !!
ونتطلع أمامنا فنرى التحديات الأمنية والسياسية والاقتصادية الموجهة إلى استقرارنا وأمننا التي تحاول النيل منا، ونحن لها.
ان الثقة والرضى والرشد المتكامل بين القيادة الهاشمية والشعب الأردني هو سر استقرار الأردن واستمراره وهو شيفرته العصية على التفكيك.
وكما ان الأردن والتحديات توأمان، فإن الأردن وتجاوز التحديات توأمان. فقد تغلبنا على كل الصعاب التي واجهتنا منذ ما يزيد على 100 عام، وعزمنا البتار سيمكننا من تجاوز كل الصعاب على امتداد 100 عام قادمة.
الملك الحسين عبر بنا آلاف الحواجز والاستهدافات والتحديات المتعددة وبقي رأس الأردنيين مرفوعا طافيا فوق تلاطم الامواج والأنواء.
ويعبر بنا الملك عبد الله الشجاع المحنك الحكيم اخطر التحديات واكثرها قسوة وتنوعا وصلابة، واثقا من شعبه العربي الأردني الذي يبادله الوفاء والثقة والمحبة.
ومتحزما بالجيش الأردني العربي المصطفوي، الجيش المحترم المحترف الصارم القاصم. وبالأجهزة الأمنية الأردنية العملاقة التي داست وتدوس رؤوس الأفاعي وتزدري اذنابها. 
انه عهد أردني هاشمي نموذج بارز في قدرة الحكم على البقاء والاستمرار على الرغم من شح الموارد ووفرة الأردنيين.
أسأل الله ان يمد في عمر ملكنا الحبيب الغالي عبد الله الثاني، الذي يحمل جينات الحسين وإسمه ورايته، ويواصل دربه الشاق الصعب، بكل حيوية وحكمة وحنكة.
وأهنئ بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا شعبنا الأردني العربي العزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبد الله ولي العهد الأمين المحبوب وجميع اعضاء الأسرة الهاشمية الحبيبة الغالية.