درجات الحرارة اعلى من معدلاتها الثلاثاء جامعة حكومية تحذر كل من يستخدم اسمها أو شعارها - تفاصيل تحويلات مرورية على أوتوستراد عمان – الزرقاء ضمن مشروع الباص سريع التردد بعد مداخلة الإعلامي غالب الحديدي عبر "ميلودي" .. ولي العهد في منزله - صور الضمان تقرر شمول سائقي المركبات العمومية تحت مظلتها بمقابل وزارة العمل تطلق حملتها التعريفية بالتدريب الافتراضي على المهن العيسوي ينقل تعازي الملك إلى آل الزعبي تعميم هام من وزارة التعليم العالي.. فرصة أخيرة لتسديد الرسوم الجامعية عزايزة يدعو لفتح خط سياحي بين العقبة و نويبع واخر في البحر المتوسط الصحة العالمية تدرج 4 أبحاث أردنية عن كورونا في قاعدة بياناتها الإقتصاد الرقمي تعلن بدء المرحلة 2 من مشروع قياس جاهزية القطاع العام مياهنا تناشد المواطنين تخفيف مدة الاستحمام - فيديو لا تقرير لإصابات كورونا .. وتوجه حكومي لتعليقه المعمري: زيارة الملك لعُمان ستتوج بآفاق جديدة للاقتصاد بين البلدين ترميم قدم فتاة بطريقة مبتكرة في الخدمات الطبية الملكية القوة البحرية تحبط محاولة تهريب مخدرات عبر خليج العقبة التربية : بدء التسجيل لامتحان الثانوية العامة التكميلي نفاع يطالب بشق قناة من الشاطئ الجنوبي للعقبة .. ويؤكد: السياحة لا نهاية لها إطلاق ملتقى المؤثرين بوجود 500 مؤثر عربي في البحر الميت - صور شواغر للتعيين في مختلف المؤسسات الأردنية
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
الإثنين-2022-06-20 06:49 pm

مشاكل عائلتي كثيرة

مشاكل عائلتي كثيرة

جفرا نيوز - أعيش في جوِّ أُسْرة تسودها المشاكلُ، والأحزان التي لا تَنتهي على طول الطريق، وأعتقدُ أنَّ كثيرًا من أهدافي لن يَتحقَّق بسبب هذا الألَم والحُزن؛ فالأب تاجرٌ بخيل، سيِّئ الأخلاق وبذيء اللِّسان، هكذا الواقع، ولا أُبالغ، لا ينفق على أبنائه، وهم يَكرهونه ويَتمنَّوْن موتَه، وأحدُ إخواني لا يُكلِّم أبي منذ سنوات، وأخواتي يَعِشْنَ مشاكلَ عائلية مع أزواجهنَّ، وأُمِّي تعاني من ضغوط نفسية؛ جرَّاءَ هذه المشاكل، ولا يُفارقها الهم، حتى لقد ذَبُل جسدها!

 

وأنا أحاول أن أُصلِحَ وأُسدِّد وأقارب في خِضمِّ هذه المشاكل والأزمات النفسية، وما زلتُ - وسأظلُّ بإذن الله - على هذا الطريق، فقد خلَقَنا الله في كَبَد، لكن أشعر بالحُزن عندما أُقارِن نفسي بتلك العوائل التي يَسودها الحبُّ بيْن الأبوين والأولاد، والالْتحام والحميمية، والوفاء، ليتني كنتُ منهم! لكنَّ ربَّك يقضي ما يشاء ويختار، هل أستطيع تحقيقَ أهدافي وطموحاتي في ظلِّ هذه المشاكل والأحزان؟!

الجواب:
لا شكَّ أنَّنا لا نملك أن نتحكَّمَ في ظروفنا مائة بالمائة، بل تُفرَض علينا، خاصَّة حينما تكون بأيدي غيرِنا لا بأيدينا.

 

وكونُك ولدًا لأبٍ صَعْب، وتعيش بيْن أسرة تسودها المشكلات، فهذا بالتأكيد ليس اختيارَك، لكنَّه قدرُك، واختيار الله لك، وثِقْ أنَّ الله لا يظلمنا، ولا يُكلِّفنا ما لا طاقةَ لنا به.

 

وكلُّ إنسان في هذه الحياة له ابتلاؤه الخاصُّ به، القادِر على تحمُّله، مِن رحمة الله بك أنَّ ابتلاءَك ليس بك، وإن كان بأهلك.

 

لكنَّك شابٌّ يمتلئ حيويَّةً، ويملك قلبًا محبًّا لمَن حوله - رغمَ كل شيء - ونفسًا توَّاقة تطمح للتميُّز وللسموِّ بأهدافها، مجرَّد سؤالك يدلُّ على هذا الحِرْص.

 

ثِقْ أنَّ معظمَ العظماء لم يَنعَموا بفراش وثير، وأهل يُدلِّلونهم، بل كثيرون منهم فقدوا طعمَ الأسرة، ونعومة الحياة، فكان ذلك حافزًا لهم أكثرَ على أن يبنوا مستقبلَهم بعِصامية، ويُناطحوا السُّحبَ بطموحاتهم، كان سببًا لدى الكثيرين؛ ليكونوا أقربَ إلى الله، وأكثرَ ثقةً به، حيث إنَّ بيده الأمرَ كله، وهو الذي يبتلينا ويُعيننا على البلاء، وعلى تجاوُزه، ولكلِّ أمر حِكمة مَهْما خفيتْ علينا.

 

نعمْ، بيدك أن تحقِّق طموحاتِك بإذن الله، بل لديك ما يفتقده الكثيرون غيرُك مِن أصحاب الفرش الناعمة، والأُسَر المستقرَّة، فأنت قد خبَرتَ جانبًا من الحياة لم يُدركوه، وكوَّنتَ خبراتٍ أكبرَ، وفهمتَ الحياة بعُمق أكثر.

 

المهم أنَّ تستفيدَ مِن أخطاء مَن حولك؛ كيلاَ تكررَها، وكي تكتشفَ أسبابها فتتجنبها في حياتك مستقبلاً، وأن تثقَ بالله، وتلجأ إليه، وتَسعى لرضاه، وتَثِق أنَّه قريب مجيب، مهما اشتدتِ الصِّعاب.

 

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب