كتلة التاجر تعلن افتتاح مقرها الانتخابي - تفاصيل الخصاونة: الملك وجّه بوضوح لانتقالنا من مرحلة الإعداد للتنفيذ في مسارات التحديث الثلاثة بدء أعمال المرحلة الثالثة من صيانة جسور البلقاء السبت الحنيطي: استخدام جميع الإمكانات لمنع عمليات التسلل والتهريب الرواشدة: 240 تاجرا ترشحوا لانتخابات غرف التجارة المنطقة العسكرية الشرقية تحبط محاولة تسلل وتهريب بعد التوقف لمدة 6 أيام.. المياه تعلن آلية استئناف الضخ من الديسي - تفاصيل وفيات الأردن الجمعة 2-12-2022 العمل تنشر قيمة غرامة التأخر عن دفع الأجور للعاملين - تفاصيل السمنة سبب الامراض القاتلة في الأردن- تقرير أبرز قرارات المجلس القضائي ما بين تخصيص وتسمية - تفاصيل ماذا قال السفير القيسي عن إدراج المنسف على قائمة "اليونسكو" ؟ أجواء مشمسة ولطيفة الحرارة في أغلب مناطق المملكة طقس بارد وتحذير من الضباب صباح الجمعة ضبط 208 أشخاص في 121 قضية اتجار وترويج للمواد المخدرة باسبوع القبض على ثلاثة مطلوبين خطرين في عجلون وجرش ومعان ولي العهد عن تأهل المغرب إلى الدور الـ 16: عظيم الاقتصاد الرقمي تحذر المواطنين - تفاصيل متصرفية ماحص والفحيص تطلب موافقات مسبقة لمرتدي زي بابا نويل 65 طبيبا حاصلين على البورد الأردني يسمح لهم إجراء عمليات التجميل
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
الأربعاء-2022-05-25 07:00 pm

أبي وزوجته يحرموننا الطعام

أبي وزوجته يحرموننا الطعام

جفرا نيوز - أبي وزوجته يحرموننا الطعام، فعندما أدخل أنا وأختي إلى المطبخ لإعداد الطعام، تقوم زوجة أبينا بضرب أثاث المطبخ بقوة، وتصدر أصواتًا مزعجة، حتى نذهب، وتخبِّأ الطحين وغيره، وتعلم متى نستيقظ من النوم، فتقوم بملأ فرن المطبخ بقدور الطهي للغداء، حتى وإن كانت الساعة الثامنة، فيصرخ أبي في وجوهنا قائلًا: تتناولون الفطور الآن والغداء قريب، مع أننا نتناول الغداء بعد الساعة الواحدة ظهرًا، وعندما نصوم تطوعًا تأتي للمطبخ قبل الأذان لإزعاجنا، الحمد لله أني أعمل؛ لذا أطلب كل وجباتي من الخارج، وأبي يشجعني على ذلك للأسف، أما أختي الجامعية، فإنها تسهر وتعد وجبة الإفطار ليلًا، نحن – والحمد لله - نأكل، ولكن هذه المحاولات تضايقنا، وفي وجبة الغداء والعشاء ينادون الجميع للأكل عدا أنا وأختي، وتزيل زوجة أبينا طعام الغداء عندما ينتهي من أكله ويشبع، وعندما آكل معهم وانتهز الفرصة للحديث مع والدي، يتجهَّم وجهه، ويغادر غرفة الطعام، وأنا أتساءل: هل يريد أن يستمر هذا الوضع حتى وإن كبر في السن وأصبح وحيدًا؟ ودائمًا ما ينظر إليَّ بغضب أو يتأفف عندما يراني، وصرح بأنه يريد حبسي في الغرفة، عندما يتقدم لي شاب، أراه يعاملني معاملة طيبة ويحضر لي الطعام إلى مكاني، وعندما لا يكون هناك نصيب، فإنه يعود فورًا لحالته الأصلية، فما السبب يا ترى؟ أخشى أن أتطبع بهذه الطباع السيئة؛ لذا سجلت في الماجستير، تخصص علم نفس الإرشاد الأسري؛ لأشفي نفسي وأحرص على نفع عائلتي المستقبلية بإذن الله، وأيضًا أشتري الحلويات والبسكويت شهريًّا، وأوزعها على إخوتي لأنهم ربما يكونوا جائعين، وأنا لا أعلم، وأيضًا أدعو أبي لتناول ما أشتريه أو أطبخه من حلويات مع شرب القهوة التي أعدها، كل ذلك من مالي الخاص، وعندما يتمنى أحد إخوتي شيئًا من الطعام، أشتريه لهم لأرى السعادة على وجوههم، أبي يقول لي: إنه يتمنى أن يذهب إلى السوق، ويشتري تفاحتين فقط له ولزوجته، لا أخفيكم سرًّا فأنا لا أريد أن أبرَّه عندما يكبر، وأنتظر اليوم الذي يكبر فيه ويصير جائعًا، ويشعر بالرفض من حوله، كما أشعرني أنا وإخوتي به، جزاكم الله خيرًا، أسأل الله أن يجعل ردكم عليَّ ذهابًا لهمي، ويثقل به ميزان حسناتكم.



إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر