الهناندة : تحصيلات ضريبة الدخل لخزينة الدولة وهي حق للأردنيين من جديد .. ما حكاية دوران الأغنام بالأردن ؟ أبو علي : "كنت اتحسر على مدققي الشركات اللي معهم كراتين من الفواتير" العسعس يوضح انعكاسات نظام الفوترة على الثقافة الضريبية في الأردن سائقو الشاحنات مستمرون في إضرابهم بالرغم من اتفاق النقابة والحكومة جمعية الصرافين تصدر تحذيرًا مهمًا للمواطنين القمر يتعامد على الكعبة المشرفة اليوم عدم استقرار جوي وأجواء مائلة للبرودة اليوم وغداً وزخات متفرقة بمختلف المناطق وفيات الأردن الثلاثاء 6-12-2022 فرصة لزخات مطر مُتفرقة الثلاثاء الحكومة: نقابة أصحاب السيارات الشاحنة هي صاحبة الاختصاص بالإضراب التربية تعمم باسترداد كتب من الصفوف الأساسية سحرة البرازيل يمزقون شباك كوريا الجنوبية التعليم العالي : توجه لزيادة مخصصات صناديق دعم الطلبة الملك يعود إلى أرض الوطن تحويل مواقع إلكترونية للقضاء بعد تسويقها مواد تجميلية غير مرخصة إطلاق 613 خدمة إلكترونية حكومية لغاية الربع الثالث من العام الحالي الخلايلة يدعو لإجراء صيانة لجميع المساجد الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الدنماركي الملك يؤكد الحرص على توسيع التعاون مع إيطاليا
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
السبت-2022-05-07 06:00 pm

زوجي عصبي .. ما الحل ؟

زوجي عصبي .. ما الحل ؟



جفرا نيوز -  فيما يلي بعض الخطوات والنصائح التي يجب أن تتبعيها عندما يتعلق الأمر بالتعامل مع الزوج العصبي، الذي يصب غضبه تجاهك وتجاه أبنائه: حاولي دائمًا اتباع نهج هادئ ومريح للخلافات الأسرية أو الزوجية، من السهل جدًا أن يخرج الموقف عن السيطرة إذا غضب كل منكما من الآخر، وهو ما سينعكس على الأبناء.

 انتظري حتى يكون زوجك في حالة مزاجية جيدة ثم اقتربي منه، وتحدثي إليه بلطف عن مخاوفك بشأن عصبيته ومدى تأثيرها السلبي على أبنائكما. اطلبي من زوجك التفكير بعناية، مع الحرص على ألا تلومينه أو تتهمينه، وبدلًا من ذلك، أخبريه بلطف أنك تشعرين بالانزعاج من الغضب الذي ظهر في سلوك أبنائك بسب عصبية والدهم. 

اقترحي على زوجك إيجاد معالج نفسي له خبرة في التعامل مع إدارة الغضب، ومن المفضل أن تشارك الأسرة بأكملها في عملية الاستشارة، هذه هي أفضل طريقة لتعلم طرق أكثر فاعلية للتواصل وحل الخلافات.

 لا تخافي من غضب زوجك ووالد أبنائك، اعلمي أن الغضب ينبع من نقص عام في القوة الحقيقية للشخص، وغالبًا ما يكون ذلك سبب عصبية زوجك تجاهك وتجاه أبنائك هو عدم سيطرته هو شخصيًا على حياته. 

فكري في أفعالك أنت أيضًا، فيما إذا كنتِ قد لعبت أي دور في إثارة غضب زوجك، من المفيد أن تكوني صادقة مع نفسك هنا، وإذا لعبت دورًا في تصعيد الصراع والخلاف في الأسرة، فسيتطلب ذلك اتباع نهج في ردود فعلك وربما الاعتذار عنها إذا تطلب الأمر، ومع ذلك إذا لم تساهمي في غضبه، فإن أولويتك تنتقل إلى إظهار سوء الفهم المتسبب في الغضب.

 أدركي أن الغضب عادة، وأن كلمات زوجك وأفعاله هي مسؤولياته الخاصة، لذلك لا تتحملي المسؤولية عما يفعله أو يقوله. 

لا تحاولي أن تأخذي أنتِ زمام الأمور وتغيري من زوجك، لأنك لا تستطيعين ذلك، هو فقط من يستطيع، كل ما يمكنكِ فعله هو التحكم في رد فعلك تجاه غضبه.

 ادركي أن الغضب هو شكل من أشكال المعاناة الشديدة، فقد يشعر الرجل بالقوة حين يغضب ويسيطر، ولكن في النهاية يكون لهذا الشعور النمطي "الرجولة" تأثيرًا سلبيًا على صحة الرجل الجسدية والروحية، ويؤلمه كثيرًا دون الاعتراف به أو السماح له بالظهور. حاولي أن تسألي دائمًا عن السبب الحقيقي المختبئ وراء غضبه، لأن الغضب يعد نقطة ضعف، ويدل على أن الشخص يشعر بعدم الأمان.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر