انخفاض طفيف على الحرارة وأجواء مُعتدلة في أغلب المناطق محادثات في عمّان لبحث المساعدات الألمانية للأردن زيادة منح أبناء المعلمين 550 مقعدا إضافيا في الجامعات اغلاق مسرب من طريق دير أبي سعيد – سموع تسجيل أعلى عدد زوار أجانب للبترا منذ بداية كورونا الكهرباء الوطنية: استمرار العمل بالتوقيت الصيفي "أمر مفيد" للنظام الكهربائي التعليم العالي تعلن نتائج (إساءة الاختيار) والانتقالات الخلايلة : نتابع بغضب شديد اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى الملك: نتطلع للبناء على الزيارة المثمرة إلى سلطنة عمان قرار هام من التربية بعد تثبيت التوقيت الصيفي في المملكة - تفاصيل الملك يعود إلى أرض الوطن بعد زيارة إلى عُمان بلغة الأرقام .. واقع الإقتصاد الأردني للعام المقبل وفق تقرير البنك الدولي الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الفرنسي هبوطات وتشققات تغلق مسربا في طريق دير أبي سعيد باتجاه إربد العيسوي يلتقي وفداً من اساتذه أبناء قبيلة بني حسن على رأسهم الوزير الأسبق المشاقبة - صور ملخص ختام زيارة الملك إلى سلطنة عُمان - بيان مشترك إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية للعام الجامعي - رابط الأردن وعُمان يؤكدان تدعيم التعاون في الأمن الغذائي والاقتصاد والاستثمار التربية تحتفي بيوم المعلم في الأردن .. إجراء تجربة توصيل عبر "الروبوت"
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
الإثنين-2022-01-03 05:50 pm

متى يتدخل الأهل بين الزوجين؟

متى يتدخل الأهل بين الزوجين؟

جفرا نيوز - الشكل الطبيعي لحل المشكلات الزوجية يكون دون تدخل أي شخص دونك أنتِ وزوجك، ولكن في حالات بعينها تزيد المشكلة وتصل إلى وقت يجب فيه تدخل الأهل، وهي حالات بسيطة جدًا ولا يمكن أخذها كذريعة للتدخل الدائم في مشاكل الأزواج، ومن أهم الحالات التي يمكن للأهل التدخل فيها بين الزوجين في حالة طلب الزوجين ذلك: 

 حالات الانفصال بين الزوجين: يواجه بعض الآباء والأمهات مشكلة كبيرة في مقاومة التدخل في حالة وصول المشكلة بين الزوجين إلى الطلاق أو الانفصال، وهي حالة خطيرة بالفعل يجب فيها تدخل الأهل، ولكن التدخل هنا يجب أن يكون في حدود معينة، ولا يجب تخطيها بأي حال من الأحوال. 

 يمكن طلب النصيحة من الأهل في حل المشكلة المسببة للطلاق، وفي حالة عدم التوصل إلى حل بين الزوجين واستحالة العشرة بينهما، يكون دور الأهل هو وضع أطر ومبادئ للانفصال بشكل راقٍ لا يؤثر على الأطفال، ولا يؤثر على الزوج والزوجة أيضًا، ويراعي القوانين الموجودة والحقوق المحفوظة لكلٍ منهما، يلعب الأهل في هذه الحالة دور الحكيم في القصة، وليس دور القاضي الذي يحكم على الطرفين.  

حالات المرض: في حالة المرض، من المهم أن يعرف الأهل الحالة المرضية للزوج أو الزوجة حسب نوع الأهل وطريقتهم في التعامل مع هذا النوع من التحديات، وجود الأهل بالجوار إن كانوا داعمين فعلًا يؤثر بالإيجاب في حالة المريض، مساعدتهم ووجودهم الداعم له تأثير كبير، ولكن مرة أخرى، حسب نوع الأهل وطريقتهم في التعبير عن الخوف والقلق، فبعضهم قد يزيد من التوتر ويزيد من الضغط النفسي على المريض. 

 حالات الخيانة:  في حالة الخيانة الزوجية قد يحتاج الطرف الذي تعرض للخيانة إلى الدعم من الأهل أو المقربين، وهنا يجب طلب المساعدة والمشورة حسب الحالة والطريقة التي عرف بها، والمشكلة الناتجة عن الخيانة.  كل الحالات التي يمكن للأهل فيها التدخل بين الزوجين هي الحالات الشديدة التي تخرج فيها المشاكل عن السيطرة، ويتطلب الأمر تدخل رأي ثالث وطرف آخر، ولكن من المهم أن يكون هذا الطرف عادل وحكيم ومتزن، ودخوله في المشكلة لا يزيد منها أو يزيد من نتائجها السلبية، 
ولهذا أنتِ وزوجك أدرى بأهلكما، ولذلك تدخلهم يكون بالقدر الذي ترينه أنتِ وزوجك مناسبًا، ونتمنى ألا تصلي أبدًا إلى مرحلة التدخل من الأهل، فالأفضل دائمًا أن تكونا قادرين على حل مشاكلكم دون تدخل من أحد.

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب