القطاطشة : هناك حالة تسخيف سياسي لموقع رئيس الوزراء الأوبئة: لا نستبعد تسجيل إصابات بمتحور أوميكرون في الأردن كيري يؤكد دعم أمريكا للأردن تمدد العمل بإعفاء المواطنين بنسبة 25% من الرسوم الإنشائيّة السماح بتمديد خدمة الموظَّفين الذين سيبلغون سنَّ الشَّيخوخة الخارجية تتابع الاعتداء على أردنيين في تركيا ضبط 130 كغم مواد مخدرة بمركبة شحن القضاء يتحفظ على أوراق قضية حمدة الخياطة الملك يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء نقابة الألبسة تطالب بوقف إعفاءات الطرود البريدية السفارة الأميركية: يتوجب على أي مسافر للولايات المتحدة إحضار نتيجة فحص سلبية توقع ارتفاع الإنفاق على الرعاية الصحية في الأردن إلى 4.6 مليار دينار في 2030 47 وفاة و4555 إصابة جديدة بكورونا والفحوصات الايجابية تتجاوز الـ 10% لقاء حواري في السلط حول مخرجات اللجنة المليكة لتحديث المنظومة السياسية العنف والتحرش الالكتروني يهددان 2.7 مليون أنثى في الأردن الحواتمة يستقبل مدير عام الشرطة الفلسطينية الأردن استورد نفطا ومشتقاته بـ 1.2 مليار دينار في 9 أشهر ولي العهد يرعى حفل إطلاق جائزة الحسين بن عبدالله الثاني للعمل التطوعي خزانات يابانية تحت الأرض لحماية عمان من الفيضانات توفير رقم اتصال مجاني لانتخابات مجالس المحافظات والبلديات
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
Friday-2021-11-26 10:38 am

حرمان الورثة !

حرمان الورثة !

جفرا نيوز - الكاتبة مها احمد

 قصتي كقصه اي فتاه تعيش في منزلها بين اهلها بطمأنينه وراحه وسكينه،
 الى ان تقدم لي شاب لخطبتي وهنا بدأت قصتي ومعاناتي ،

 بدات حين تقدم لي شاب لخطبتي وبعد الاتكال على الله وبعد السؤال عنه وجدناه بانه شخص صاحب خلق وملتزم دينيا واخلاقيا،

 الا انه كان نوعا ما فقير الحال فكان بقرارة نفسي وبعد التفكير ان الفقر لا يعيب مادام انه رجلا يخاف الله وصاحب خلق واخلاق ،
ويستطيع حمايتي ورعايتي وان يكون سندا لي في هذه الحياه وهو ما كان بعد الزواج 

زوجي كان رجلا محبا وحنون وعطوف بي وباولادي الخمسه الذين انجبتهم ولدين وثلاثه بنات،،
 وكان لا يقصر بالبيت ولا يقصر باي شي كل ما اتيحت له بعض من الاموال ،،
كنت صابره على وضع زوجي المادي لان بقناعه نفسي البيوت قائمه على صبر النساء كانت الامور مستتبه نوعا ما لحين اصيب زوجي بمرض شديد منعه حتى من العمل 

حتى وصل بي الحال الى الاستدانه من البقاله لسد حاجات البيت من المأكل والحاجات الخفيفه رغم معرفه اهلي بوضعي والظروف التي امر بها انا وزوجي 
ورغم وضعهم المادي الممتاز الا انهم وقفوا فقط من بعيد في دور المتفرجين دون حتى تقديم لو سؤال
 وبعد ذلك بفتره توفي والدي رحمه الله وبعد وفاته بفتره ليست بالقليله توجهت لامي وطلبت منها ان تعطيني نصيبي من ميراث ابي الا اني تفاجئت برد قاسي من قبلها بان والدي رحمه الله كان تنازل لوالدتي بكل املاكه

 وامي رفضت رفضا تام اعطائي اي مبلغ حتى لو على سبيل الاستدانه وقالت لي بعد موتي تستطيعين اخد نصيبك
 وبعد ذلك بحوالي الخمس سنوات والتي كانت حياتي فيها عباره عن موت بطيء بسبب شده الفقر والحاجه 

توفيت والدتي رحمها الله ،،
وهنا كانت المصيبه الكبرى لان والدتي قد تنازلت بكل شي من ورث والدي الى اخواني الذكور الذين حين طلبتهم بنصيبي من ورثه ابي التي شرعها الله كان ردهم بكل سخريه اذهبي الي والدنا بالقبر ليعطكي نصيبك 

من بعدها تكونت لي غصه غضب بسبب والدتي وحرماني انا واخواتي البنات من حقنا الشرعي وانا ارى اخواني يعيشون بكل انواع الرفاهيه والاستقرار وانا واولادي لا نملك ثمن لشراء لو بعض الاكل اليومي 
هل يحق لوالدتي ما فعلته وهل هذا التصرف جائز شرعا؟؟.
 وهل يحق لها حرماننا انا واخواتي من ارث والدنا ؟