أجواء تميل للحرارة ظهر الإثنين البلبيسي: لن يتم إغلاق المطار العجارمة: التعليم الوجاهي مستمر ولن يكون هناك توجه لتطعيم الطلاب اجباريا المستقلة للانتخاب : ملتزمون بتوصيات لجنة الاوبئة كما انفردت “جفرا” البلبيسي مستشارًا في رئاسة الوزراء للشؤون الصحية 1.5% نسبة الاصابة بكورونا في سجون الاردن مصدر يرجح لجفرا تعيين البلبيسي مستشاراً لرئيس الوزراء للشؤون الصحية ومسؤولاً لملف كورونا الشبول يعلق على "إعلان النوايا" بين الأردن والاحتلال - تفاصيل العسعس : نتوقع وصول الدين العام إلى 30.781 مليار دينار في 2022 الشبول: الحكومة ستحيل مشروع قانون الموازنة العامة إلى النواب وزير المالية: ملتزمون بعدم فرض رسوم أو ضرائب جديدة خلال موازنة 2022 إرادة ملكية بتعيين جهاد المومني عضوا في مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب موظفو الأونروا يبدأون إضرابا غدا الملك: لا يمكن أن تنعم المنطقة بالسلام ما لم ينته الاحتلال الصناعة والتجارة: لا رفع لأسعار الوجبات بالمطاعم الشعبية اتفاقية لبناء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في الغباوي بـ 30 مليون يورو تسجيل 36 وفاة و 4012 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 9.56% ايجابية الفحوص مستشفى الملكة علياء يعاود استقبال مصابي كورونا الشّبول أميناً عامَّاً لوزارة الصحَّة لشؤون الأوبئة والأمراض السَّارية الحكومة تقر مشروع الموازنة العامة
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
السبت-2021-10-16 06:50 pm

خطيبي فقير الحال..ماذا أفعل؟

خطيبي فقير الحال..ماذا أفعل؟


جفرا نيوز - مها احمد 

بدأت قصتي عندما تقدّم شابّاً لخطبتي ، كان فقير الحال ، قلت لنفسي : الفقر ليس عيباً ، فالمهم هو الأخلاق ،تمّت خطبتنا و نظراً لوضعه المادّي لم يستطع إكمال المهر المطلوب فاستمرت الخطبة ثلاث سنوات ، ممّا أغضب العائلة و خاصّة والدي
 ، نادى أبي على خطيبي و أخبره بأنّه إمّا أن يكمل المهر المطلوب أو أن يلغي الخطبة ، و أعطاه مهلة ثلاثة أشهر ، علماً أن خطيبي لم يكن يملك قرشاً واحدا فكيف سيحضر الّذهب و الأثاث ؟!      

و بعد أسبوع اتّصل خطيبي بأبي قال له : لقد اشتريت الذّهب و لم يبقَ معي ثمن الأثاث ، فهل  تقبلون أن أشتري أثاثاً مستعملاً ؟ 

عندها استغربت كثيراً من كلام خطيبي ، فمن أين له المال لإحضار الذّهب ؟! ، فسألته عندها أخبرني أنّ والدته كان لديها بعض المال و خوفاً من حدوث انفصال قامت بشراء الذّهب و طلبت منّي أن أسألك إذا كنتِ تقبلين أن أشتري أثاثاً مستعملاً ؟؟ ،المهم 
 تمّ الزّواج  و بعد ذلك خرج زوجي من عمله مما جعل وضعنا سيئاً جداً ، و لم نكن ندري من أين سنعيش  ؟! ،    

 و في أحد الأيام رأيت زوجي في حالة غضب شديد ، و من شدّة خوفي عليه خشيت أن يصيبه أي مكروه ، بعدها بفترة قال لي : لقد وعدتكِ أن تكونين كالأميرة في بيتها كما كنتِ في بيت والديكِ ، 

قلت له : خذ ذهبي و بعه و تصرف به ، لكنّه رفض رفضاً قاطعاً قائلاً : لن آخذ أيّ قطعة ذهب منكِ حتى لو كان اخر يوم في حياتي !  ، فهذا لك أنتِ ، قلت له : خذه و عندما تتحسّن أوضاعك اشتري لي بدلاً منه ، لكنّه رفض أيضاً ، ففكرّت أنّه لم يبق لديّ سوى أن أذهب بنفسي إلى السوق لبيع قطعة الذّهب ، و سأخبره أنّني قد بعت قطعةً واحدة.

 و بالفعل ذهبت في الصباح الباكر لبيع القطعة ، لكن ما حدث أصابني بالمفاجأة ! ،    أخبرني الصائغ أن قطعة الذّهب مزيّفة ، و ليست ذهباً خالصاً ! ، بَل هي من نوع الذّهب الروسي الّذي لا ترتفع قيمته عن نصف دينار ! ،         كانت صدمتي شديدة فمنذ خمس سنوات و أنا أظن أن الذّهب حقيقيّ ! ،  

    و عرفت سبب رفض زوجي بيع الذّهب في كل مرّة كنت أعرض عليه ذلك ، فكّرت أن أُخبر عائلتي ، لكن لم أعلم ماذا أقول لهم ! ،
 هل أقول لهم : إنّ زوجي قد خدعني منذ فترة طويلة ؟! ،       و من شدّة الصّدمة لم أتفوّه كلمة واحدة ، فكّرت أن أترك البيت غاضبة إلى بيت والداي و لم أكن أدري ماذا سأقول لهم !! ، فلو علموا بالأمر لن يرضوا أن أبقى عند زوجي و لا لدقيقة واحدة بسبب كذبه و خداعه ! ،  و لا أدري ماذا أفعل ، ففكّرت و رأيت أن أنشر مشكلتي معكم أيّها القرّاء ، لعلّي أجد حلاً شافياً .