أجواء صيفية معتدلة في المرتفعات والسهول لليومين المقبلين العيسوي يلتقي وجهاء وشيوخ سحاب - صور جهات طبية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية ضبط اخطر مطلوب في قضايا الاتجار بالمخدرات - تفاصيل عويس ينعى الطالب الزعبي تقارير عبرية: الأردن ومصر أكثر الشعوب معارضة لإسرائيل التربية تحدد موعد نتائج "التوجيهي" الأحد انهاء إعادة تأهيل الجزء الايسر من طريق الكرك القطرانة - صور ابو غزالة: أقرأ الشتائم الموجهة لي بكل راحة وانبساط طقس الأردن…أجواء صيفية بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الثلاثاء وفيات الأردن السبت 13-8-2022 انقاذ فتاة سقطت عن مقطع صخري بمنطقة البحر الميت "الضمان" يكشف أبرز الملامح المتعلقة بتمديد برنامج استدامة ضبط شخص يقود مركبة شحن بعكس اتجاه السير ولي العهد يهنئ بيوم الشباب العالمي وزير العمل: الشباب هم ثروة الأردن الحقيقية الامن : مستمرون في تنفيذ عملياتنا النوعية ولا مفر لكل من يتاجر بأرواح المواطنين كائنا من كان الأردن: نقف بوجه كل ما يهدد أمن السعودية إقامة يوم طبي مجاني في لواء القطرانة وفيات الجمعة 12/8/2022
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
الأربعاء-2021-10-13 06:59 pm

أصبحت أم ولا أعلم كيف اتعامل مع طفلي ! ما الحل ؟

أصبحت أم ولا أعلم كيف اتعامل مع طفلي ! ما الحل ؟

جفرا نيوز - تواجه العديد من السيدات مشكلة في تهدئة الرضيع العصبي، يحتاج الأطفال والرضع أولاً إلى معرفة الشعور بالهدوء، إما من خلال مقدمي الرعاية لهم، أو من خلال الأنشطة الترفيهية والاسترخاء، أو من خلال تلبية احتياجاتهم.

و كشف الدكتور مختار فتحي، أخصائي الأطفال وحديثي الولادة فيما يلي عن بعض النصائح لتعزيز التهدئة الذاتية عند الرضيع العصبي .

و بالنسبة للأطفال، يشير مصطلح التهدئة الذاتية إلى النوم بمفردهم أو العودة إلى النوم عندما يستيقظون في منتصف الليل، يبكي الأطفال كثيراً لأنها وسيلة تواصل لهم، عندما يبدأ الطفل في النوم لأول مرة طوال الليل، فذلك لأنهم يتعلمون التهدئة الذاتية، يتعلم الأطفال عادةً التهدئة الذاتية في حوالي 6 أشهر.

طريقة التعامل مع الرضيع العصبي:

الرضيع من 4-6 أشهر، لا يوجد معلم مرتبط بالعمر للتهدئة الذاتية، بدلاً من ذلك، فإن تعلم كيفية التهدئة الذاتية عملية (للأطفال والآباء)، في حوالي 6 أشهر، يبدأ الأطفال عادةً في إظهار علامات النوم طوال الليل والنوم بمفردهم بعد الاستيقاظ، لكن يختلف كل طفل عن الآخر، ما يصلح للطفل في وقت ما قد لا يعمل في مكان آخر.

لتعزيز التهدئة الذاتية لطفلك العصبي جربي:

تلبية احتياجات الطفل الأساسية: هذه هي الخطوة الأولى والأكثر أهمية في مساعدة الطفل على التهدئة الذاتية، الاحتياجات الأساسية هي الإجراءات التي تشكل أساس رعاية الطفل، وتشمل الرضاعة والاستحمام والحفاضات والراحة عند البكاء وجميع الخطوات الأخرى التي يتخذها الآباء لمساعدة طفلهم على الشعور بالحب والأمان.

التقميط: يساعد أسلوب النوم المبكر للرضع على الشعور بالأمان والراحة كلما ربطوا هذا الشعور بالنوم، كان من الأسهل عليهم إتقان التهدئة الذاتية، يرجى ملاحظة: توصي AAP بنقل الطفل من القماط بمجرد أن يبدأ الطفل في إظهار علامات محاولة التدحرج، يمكن أن يحدث هذا في وقت مبكر من عمر شهرين.

جربي تهدئة الطفل أثناء وجوده في سريره: سيربط الطفل بين وجوده في سريره وبين التهدئة، وسرعان ما يكون قادراً على تهدئة نفسه في نفس المكان.

حافظي على نشاط الطفل أثناء الاستيقاظ: يعاني بعض الأطفال من مشاكل في التهدئة الذاتية لأنهم لم يستهلكوا ما يكفي من الطاقة خلال وقتهم خارج سريرهم، حافظي على مشاركة طفلك نشاطه من خلال ألعاب الأطفال.

و تأكدي من أن طفلك الرضيع لا يعاني مع التقلصات وغازات البطن، فهي تجعله أكثر عصابية، لذلك احرصي على إعطائه أعشاباً طبيعية ودواء المغص وذلك من أجل تهدئته.

التهدئة الذاتية للأطفال

بالنسبة للأطفال، عادةً ما تشير التهدئة الذاتية (وتسمى أيضاً التنظيم الذاتي) إلى التنظيم العاطفي، هذا لا يعني أنه لن تكون لديهم مشاعر، فالأطفال الذين يتعلمون كيفية تهدئة أنفسهم سيظلون يبكون وينزعجون، لكن عندما يهدئون أنفسهم، يتعلمون كيفية التعافي من المشاعر القوية، أو يمكنهم البقاء هادئين لفترات طويلة من الزمن.

كما هو الحال مع الأطفال، يستغرق التنظيم الذاتي وقتاً للتطور، وقد تتغير مهاراتهم نظراً لتجاربهم الجديدة أو مواجهة تحديات جديدة.


إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر

ويكي عرب