كتلة هوائية خريفية يوم الاحد انخفاض على درجات الحرارة الصحة: لم يعرف للآن سبب الإصابات المشتبه بتسممها في جرش الحاج توفيق: ازدواجية في تطبيق الاجراءات الصحية..وأوامر الدفاع تصدر دون تشاور مع القطاع الخاص عزايزة: قطاع النقل يضغط على رواتب الأسر بما يقارب الـ(50)% الداخلية تنشر صورا لاجراءات التفتيش على المطاعيم قبل بدء حفل عمرو دياب في العقبة عويس: موازي الجامعات غير دستوري و 4 بدائل مالية لتعويض الجامعات تسجيل (12) وفاة و(1021) إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة الأردن يُعزي بضحايا التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجداً بولاية قندهار الأفغانية فصل مبرمج للتيار الكهربائي عن مناطق في اربد غداً خروج جميع الحالات المشتبه بإصابتها في التسمم من مستشفى جرش الحكومي المجالي: تعديلات قانون الضمان ستعرض على مجلس الادارة الشهر الحالي الحنيفات: إنشاء 30 حفيرة وسد بكلفة مليوني دينار 14604حالات كورونا النشطة في الاردن محمد نوح القضاة يروي اللحظات الأخيرة من حياة شقيقه - تفاصيل البلبيسي يحذر من موجة جديدة لفيروس كورونا مراكز تلقي لقاحات كورونا في الأردن الجمعة مراكز فحص كورونا (PCR) العاملة أيام الجمعة - أسماء تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين لعدم اكتمال النصاب.. صور بقرار من محافظ العاصمة .. إزالة البناية السكنية الآيلة للسقوط في منطقة مخيم الحسين ( شارع الأردن) - فيديو
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
الأربعاء-2021-10-13 06:51 pm

أدمنت على الهاتف ولا استطيع تركه .. وزوجي بدأ يغضب !

أدمنت على الهاتف ولا استطيع تركه .. وزوجي بدأ يغضب !

جفرا نيوز - يعتبر العصر الحالي، هو عصر التقدم والتطور والتكنولوجيا، وهناك الكثير من الأدوات الحديثة الذكية التي أصبحنا مدمنين عليها كالإنترنت.

و هذا يفرض علينا استخدام الهواتف الذكية كثيراً، ولكن الأمر قد يتعدى حدود الاستخدام المسموح به، ليتحول إلى تعلق مرضي أو إدمان، وفي هذه الحالة يتسبب استخدام الهاتف بإضعاف الكثير من العلاقات الاجتماعية، وأهمها العلاقة بين الأزواج، والتي قد تنتهي بسبب التعلق المرضي لأحد الطرفين بالهاتف .
 
أولاً ما هي علامات إدمان الهاتف؟

1. التوقف عن النشاط لنشر صورة على أحد التطبيقات، مثل التوقف عن تناول العشاء مع زوجك، فقط من أجل تصوير الطعام ونشر الصورة على إنستغرام.

2. التوقف عن التواصل البصري أثناء المحادثة، من أجل تفقد الهاتف.

3. الرد على رسالة نصية أثناء الحديث مع زوجك أو مع أي شخص.

4. تفقد وسائل التواصل الاجتماعي عندما يكون هناك لحظات هدوء في المحادثة.

5. ممارسة لعبة على الهاتف أثناء مشاهدة فيلم أو عرض تلفزيوني مع زوجك.

 ثانياً ما هو مدى الضرر الذي يسببه إدمان الهاتف، على العلاقة الزوجية؟

الواقع أن المزج بين محادثة حقيقية، والنظر إلى الهاتف، فكرة غير ناجحة، فقد وجدت دراسة من جامعة بايلور أن الإفراط في استخدام الهواتف المحمولة يؤدي إلى تقليل الرضى في العلاقات، حتى إخراج هاتفك أثناء محادثة شخصية يؤثر سلباً على جودة المحادثة ويقلل من مشاعر التقارب، وبما أن الأزواج بحاجة إلى إظهار مشاعرهم بشفافية أثناء الحديث معاً، فإن الهواتف الذكية تمنع تحقيق الهدف من المحادثات الزوجية، ما يحدث ضرراً في العلاقة.

والأسوأ من ذلك أنها حلقة مفرغة، فهل سبق لكِ أن خرجتِ مع صديقة، وتجاهلتكِ فجأة لإرسال رسالة نصية أو الرد على البريد الإلكتروني، ثم شعرتِ أنتِ أيضاً بالحاجة إلى تفقد هاتفك؟ يحدث هذا لأنكِ تشعرين بالاستبعاد والتجاهل، وفي نفس الوقت يشعركِ تفقد هاتفك بأنكِ مشمولة بالاهتمام، ولكن في الواقع بتفقدكِ الهاتف أنتِ أيضاً تنجرفين إلى دائرة إدمان الهاتف، واحتمال كبير أن تصبحي في المرة القادمة صاحبة المبادرة، وتنقلين الإدمان لشخص آخر، وهذا هو الفخ باختصار.

أخيراً كيف يمكنكِ أنتِ وزوجك التوقف عن التعلق بالهاتف؟

أوقفي إشعارات الهاتف، فهي بمثابة رسائل تذكير تهمس في أذنك لتنظري إلى الهاتف باستمرار، و عند الخروج مع زوجك اتركي أحد الهاتفين في المنزل، ويمكنكِ وضع الآخر داخل حقيبتك حتى لا يكون النظر إليه اختياراً متاحاً، أو على الأقل ليس سهلاً.

و كلما شعرتِ بالرغبة في تفقد الهاتف، تحدثي مع زوجك، حتى لو كان الحديث عن رغبتك في النظر إلى الهاتف، سوف يدعم كل منكما الآخر للتوقف عن التعلق بالهاتف، لأن لا شيء أهم، أو يضاهي تواصلكما معاً.