وفاة خمسيني أحرق نفسه في الكرك ما حقيقة وفاة 11 اردنيا في زلزال تركيا؟ الزراعة تبدأ بتوزيع مطعوم الحمى القلاعية الأحد المقبل مرصد الزلازل الأردني يسجل هزة أرضية بقوة 4.3 ريختر على الحدود اللبنانية السورية القبض على سارق مصاغ ذهبي من أحد محال المجوهرات في مدينة إربد نشامى فريق الإنقاذ يواصلون عملهم في مناطق الزلزال - صور طقس العرب: أجواء قارصة البرودة والحرارة الليلة "صفر" مئوي فتح مساجد في عجلون لإيواء من تقطعت بهم السبل مندوبًا عن الملك .. العيسوي يعزي بوفاة والد مدير مكتب ولي العهد فصل مبرمج للكهرباء عن بلدة جحفية في المزار الشمالي غدا جامعات تعلق دوامها الخميس - أسماء تأخير بدء دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في الأردن الخميس استمرار عملية تقديم طلبات القبول الموحد حتى هذا الموعد الملك خلال لقائه أكاديميين: : القضية الفلسطينية الجوهر الأساسي لتحركات الأردن الأمن العام تحذر من تشكل الصقيع وخطر الانزلاق تأخير دوام الحكومة غدا إلى العاشرة برك مائية تشكل خطورة على السلامة العامة في بلدية الجنيد التربية تقرر تعطيل دوام المدارس الخميس.. وتعلن آلية لتعويضهم طائرتا إغاثة تغادران إلى تركيا وسوريا بالفيديو.. الشواربة : 500 وظيفة شاغرة في أمانة عمان والتعيينات هذا العام
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الخميس-2022-12-08 12:08 am

عشرون عاما من التسويق للعقبة والصورة هي ذات الصورة !!

عشرون عاما من التسويق للعقبة والصورة هي ذات الصورة !!


جفرا نيوز- كتب-رياض القطامين

باستثناء حملة " تعالوا على الدفى"و "الكرنفال" التي نجحت في استقطاب السياحة الداخلية يبقى تسويق العقبة خجولا ودون مستوى الطموح الرسمي والشعبي ودون طموح صاحب القرار والداعم الاول للمشروع الأثير جلالة الملك عبدالله الثاني . 

الخوف من ضعف التسويق للعقبة يكمن في قادم السنوات الثلاثه المقبلة في ظل الحراك الاقتصادي التنموي السياحي التسويقي في محيط العقبة الإقليمي ونشير هنا إلى مشروع نيوم السعودي الضخم وباكوروته جزيرة "سنداله" إلى جانب تنامي الماكنة السياحية في طابا وشرم الشيخ المصري وحتى "ايلات" المحتله التي تعج بالسياح قبالة شواطئ العقبة.

لا يذهبن الذهن بعيدا ان المقصود بتسويق العقبة ينحصر في القطاع السياحي فليس ذلك المقصود حصريا .

العقبة اليوم تحتاج إلى استراتيجية تسويقية متكاملة تضم كافة القطاعات الاقتصادية ذات العلاقة بالسياحة ومنها التجارة والصناعة والخدمات والفرص الاستثمارية في قطاعي التعليم والصحة كعاملين ممكنين للاستثمار.

ولعل من المفيد ان تنطوي استراتيجية التسويق التي ننشد على مقومات الفكر والتراث كمنتج فلكلوري محلي قيمي خاص بالعقبة بكل تفاصيل هذا المنتج.

ما زالت نسخة العقبة في سنوات التأسيس هي ذات النسخة بعد مرور ٢٠ عاما على اعلانها منطقة اقتصادية.

نجاح الاستراتيجية التسويقية للمدينة الساحلية الوحيد كمنظومة متكاملة يرتبط بمدى قدرة خروج قلم المخطط وصانع القرار من الصندوق التقليدي ليلامس طموح هواجس المستهدفين من اجمالي العملية التنموية وهو المواطن والاقتصاد الوطني.

لا يعقل ان تبقى صورة العقبة  عام ٢٠٠٥ حيث انتهت سنوات التأسيس هو ذات المشهد الحالي عام ٢٠٢٢ و٢٠٢٣....الخ.