إصابة مئات الأبقار في الظليل بالحمى القلاعية ولي العهد يحضر جانبا من منافسات سباق "فورمولا إي" في الرياض البدء باستبدال فواصل التمدد للجسر الواقع بالقرب من مستشفى السلط الجديد متحف الدبابات يحتفي بعيد ميلاد القائد الأعلى أكثر من 90% من فواتير الكهرباء المنزلية لا ارتفاع عليها.. والتسجيل مستمر الشبول: لم يعد يخفى على أحد مايحدث حول العالم - صور حكومة الخصاونة: نعمل على تعزيز إنتاجية الأسر الفقيرة قبول (14303) طالباً وطالبة من خريجي الدورة التكميلية بداية الفصل الدراسي الثاني الأردن على موعد مع الأمطار (تفاصيل مهمة) سكان إربد وعجلون والمفرق بلا كهرباء لغايات الصيانة .. (أسماء مناطق) الشبول: لدينا تجربة ناضجة في مجال التربية الإعلامية والمعلوماتية جمعية وكلاء السياحة: نحو 85 ألف معتمر منذ بداية موسم العمرة الحالي الشمالي يكشف موعد انتهاء العمالة الوافدة كتلة هوائية باردة جدًا مصاحبة لمنخفض جوي قبرصي تؤثر على المملكة الثلاثاء وفيات الأردن السبت 28-01-2023 الأمير فيصل يؤدي اليمين الدستورية نائبا للملك هكذا كان الطقس .. عام بين صورتين من عمّان ! إغلاق كلي لشارع الملكة رانيا في هذه الأوقات الأردن يعزي بضحايا الهجوم على سفارة أذربيجان بطهران رئيس الوزراء الكندي يشيد بجهود الملك لتعزيز السلام في المنطقة
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2022-12-06 08:52 am

تطور أداء وزارة الصحة

تطور أداء وزارة الصحة

جفرا نيوز - بقلم الدكتور رافع شفيق البطاينة 

تعتبر وزارة الصحة من أكثر الوزارات عليها مسؤوليات خدماتية تجاه المواطنين ، إذ يقع على عاتقها مسؤولية توفير خدمات صحية لما يزيد عن عشرة مليون نسمة من مواطنين أردنيين ووافدين وكل من يقيم على الأراضي الأردنية ، وتشمل جميع الأعمار بدءا من عمر يوم للأطفال وحتى الوفاة ، كما أن خدمات الوزارة متوفرة في جميع مناطق المملكة من محافظات وألوية والقرى والأرياف والبوادي من خلال المستشفيات والمراكز الصحية المنتشرة في هذه المناطق ، علاوة على أن الخدمات التي تقدمها تكون على مدار الساعة ، ولذلك فإن كوادر الوزارة بمختلف اختصاصاتهم الطبية والتمريضية والإدارية والخدمات المساندة تقوم بحهود جبارة يستحقون عليها الثناء والتقدير والاحترام ، وأن العنف الذي يمارس على بعض الكوادر من قبل بعض مرافقي المرضى مرفوض جملة وتفصيلا .

ولكن ما لفت الإنتباه خلال الفترة الأخيرة تطور وتحسن مستوى الخدمات الصحية ، وتراجع حجم الشكاوي اليومية مقارنة مع السنوات السابقة ، ويعود الفضل بذلك ويسجل لإدارة الوزارة العليا من الوزير الدكتور فراس الهواري والأمين العام الدكتورة إلهام خريسات الذي يبدوا أن هناك كيمياء في الانسجام والتناغم بينهما في العمل والأداء ، وتوزيع المهام ، وتميز في القيادة الإدارية ، حيث أن هذا الفريق يعمل بكل هدوء وصمت إعلامي ، بعيدا عن الأضواء والإثارة الإعلامية ، كما أنهم يتابعون من خلال الفريق الإعلامي للوزارة كافة الملاحظات والشكاوي التي ترد من المواطنين ومتابعتها والعمل على حلها وفق الإمكانيات المتاحة ، وحسب التشريعات القانونية الناظمة لعمل الوزارة والصلاحيات المخولة لهم ، والمؤشر على النجاح والتطور والتحسن في الخدمات والأداء هو عدم حدوث أي مشاكل أو أزمات صحية والحمد لله كما حدث لمستشفى السلط الحكومي، والاضرابات التي كانت تتم من قبل الأطباء والممرضين في الأعوام السابقة.

لقد ثبت ما تحدث به وزير الصحة سابقا في لقاء أمام جلالة الملك عبدالله الثاني أن مشكلة الخدمات الصحية في الأردن مشكلة إدارية وليست مشكلة مالية، وفعلا استطاع الوزير والأمين العام أن يثبتوا أنهم على قدر المسؤولية ، حيث أن إنجازاتهم العملية شاهدة عيان على ذلك ، ومن الأمثلة على ذلك على سبيل المثال لا الحصر ، إفتتاح مستشفى الإيمان الحكومي في عجلون بسعة 250 سرير، ومستشفى الطفيلة بسعة 150 سرير ، بالإضافة إلى مستشفى الرويشد ، وجميع هذه المستشفيات مزودة بأحدث الأجهزة الطبية ومواصفات عالمية ، علاوة على المراكز العلاجية التخصصية ، مثل مركز الغدد الصماء والسكري ، ومراكز التصلب الويحي والتليف الكيسي، والاهتمام بمرضى الغدة الدرقية ، وجراحة القسطرة، وتطوير خدمة رعاية السرطان ، والعديد من الإنجازات التي لا مجال لذكرها، وهذا الحديث عن الإنجازات لهذه الوزارة العريقة يأتي من باب الموضوعية في الإنتقال من التركيز وإبراز الجوانب السلبية في النقد إلى إبراز الجوانب الإيجابية في الإنجازات الحقيقية على أرض الواقع بما يعود بالفائدة لتقديم الخدمة الفضلى للمواطنين ، وباعتقادي أن الوزير لديه الكثير من الرؤى والتصورات والخطط سيعمل على تحقيقها إذا اعطي الوقت اللازم لاستكمال برنامجه التطويري والتحديثي لخدمات الوزارة وأدائها، فبوركت جهود هذا الجيش الأبيض الساهرين على صحة وسلامة الناس ، أصحاب الأيادي البيضاء ، وللحديث بقية .