وفاة خمسيني أحرق نفسه في الكرك ما حقيقة وفاة 11 اردنيا في زلزال تركيا؟ الزراعة تبدأ بتوزيع مطعوم الحمى القلاعية الأحد المقبل مرصد الزلازل الأردني يسجل هزة أرضية بقوة 4.3 ريختر على الحدود اللبنانية السورية القبض على سارق مصاغ ذهبي من أحد محال المجوهرات في مدينة إربد نشامى فريق الإنقاذ يواصلون عملهم في مناطق الزلزال - صور طقس العرب: أجواء قارصة البرودة والحرارة الليلة "صفر" مئوي فتح مساجد في عجلون لإيواء من تقطعت بهم السبل مندوبًا عن الملك .. العيسوي يعزي بوفاة والد مدير مكتب ولي العهد فصل مبرمج للكهرباء عن بلدة جحفية في المزار الشمالي غدا جامعات تعلق دوامها الخميس - أسماء تأخير بدء دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في الأردن الخميس استمرار عملية تقديم طلبات القبول الموحد حتى هذا الموعد الملك خلال لقائه أكاديميين: : القضية الفلسطينية الجوهر الأساسي لتحركات الأردن الأمن العام تحذر من تشكل الصقيع وخطر الانزلاق تأخير دوام الحكومة غدا إلى العاشرة برك مائية تشكل خطورة على السلامة العامة في بلدية الجنيد التربية تقرر تعطيل دوام المدارس الخميس.. وتعلن آلية لتعويضهم طائرتا إغاثة تغادران إلى تركيا وسوريا بالفيديو.. الشواربة : 500 وظيفة شاغرة في أمانة عمان والتعيينات هذا العام
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الأحد-2022-12-04 01:02 pm

انطلاقة جديدة لمجلس النواب

انطلاقة جديدة لمجلس النواب

جفرا نيوز - بقلم الدكتور رافع شفيق البطاينة 

من المعلوم أن التغير تطور ، وأن التطور تقدم، وأن التقدم تجدد ، وأن التجدد حياة ، هذه المقولة كنا نطالب بالأخذ بها وتطبيقها دوما بهدف إحداث التغيير في النهج ، والتجديد في الأشخاص ، لأن التجديد في الفكر والشخوص يؤدي أوتوماتيكلي إلى قدوم فكر جديد ، وهذا الفكر الجديد يفضي في النهاية ويقود إلى إحداث التطوير والتحديث في العمل والأداء ، وهذا ما ثبت بالفعل بالتطبيق العملي ، والبرهان ، من خلال الانطلاقة الجديدة التي بدأ بها المجلس عمله ، فقد استطاع المجلس النيابي أن يقوم بعمل نهضة إدارية قيادية تجديدية بدأت من رئيس وأعضاء المكتب الدائم ، المتمثل برئيس المجلس والنائب الأول والثاني، وباقي المساعدين، وبحنكة وخبرة وإدارة المكتب الدائم من رئيس المجلس النائب أحمد الصفدي، ونائبيه الدكتور أحمد الخلايلة ونصار الحيصة أن يحدثوا تغيير شامل على كافة رئاسة اللجان والمقررين ، وأن يقودوا المجلس بكل سلاسة وهدوء بعيدا عن أي توترات أو تشنجات أو خلافات،  لا بل ولا حتى ردود فعل غاضبة من أي نائب ، ما يعني أن المجلس سوف ينطلق بعمله بقيادات جديدة ، وهذا النجاح في هندسة اللجان كان نتيجة للتعاون الإيجابي والانسجام والتناغم بين المكتب الدائم وأعضاء المجلس، وبالتأكيد أن هذا التجديد سوف ينعكس إيجابا على أداء المجلس وإنجازاته ، سواء التشريعية أو الرقابية ، من حيث التسريع في إنجاز التشريعات القادمة له وتجويدها، أو تفعيل الدور الرقابي المهم على أداء السلطة التنفيذية ، وهي الصلاحيات الدستورية الأساسية للمجلس والتي نص عليها الدستور الأردني ، وعليه فإننا نتوقع أن يتغير أداء المجلس نحو الأفضل والأحسن في قادم الأيام ، وأن يستعيد عافيته الشعبية ، وختاما نتمنى أن يستطيع الطاقم الإداري الجديد في المجلس من أن يستعيد ثقة الناس به ، ويستعيد شعبيته التي تراجعت بشكل ملحوظ في السنوات السابقة ، عبر تحسين الأداء ، والتجاوب والتفاعل مع قضايا المواطنين ومشاكلهم وهمومهم ، وإزالة الحواجز بين المجلس والشعب الذي أنتخبه عبر التواصل الحواري مع مختلف فئات وأطياف المجتمع الأردني الذي كان السبب في انتخاب أعضاء المجلس وإيصالهم إلى قبة البرلمان ، ما يؤدي إلى تعزيز وتفعيل مبدأ الفصل بين السلطات ،  كما نتمنى أن ينسحب هذا التجديد والتغيير في القيادات الإدارية العليا على كافة وزارات ومؤسسات الدولة الأردنية ، لضخ فكر جديد بالتوازي مع المنظومات التحديثية الثلاث الإدارية والسياسية والاقتصادية التي هي محل اهتمام ومتابعة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ، وللحديث بقية .