الزراعة تبدأ بتوزيع مطعوم الحمى القلاعية الأحد المقبل مرصد الزلازل الأردني يسجل هزة أرضية بقوة 4.3 ريختر على الحدود اللبنانية السورية القبض على سارق مصاغ ذهبي من أحد محال المجوهرات في مدينة إربد نشامى فريق الإنقاذ يواصلون عملهم في مناطق الزلزال - صور طقس العرب: أجواء قارصة البرودة والحرارة الليلة "صفر" مئوي فتح مساجد في عجلون لإيواء من تقطعت بهم السبل مندوبًا عن الملك .. العيسوي يعزي بوفاة والد مدير مكتب ولي العهد فصل مبرمج للكهرباء عن بلدة جحفية في المزار الشمالي غدا جامعات تعلق دوامها الخميس - أسماء تأخير بدء دوام البنك المركزي والبنوك العاملة في الأردن الخميس استمرار عملية تقديم طلبات القبول الموحد حتى هذا الموعد الملك خلال لقائه أكاديميين: : القضية الفلسطينية الجوهر الأساسي لتحركات الأردن الأمن العام تحذر من تشكل الصقيع وخطر الانزلاق تأخير دوام الحكومة غدا إلى العاشرة برك مائية تشكل خطورة على السلامة العامة في بلدية الجنيد التربية تقرر تعطيل دوام المدارس الخميس.. وتعلن آلية لتعويضهم طائرتا إغاثة تغادران إلى تركيا وسوريا بالفيديو.. الشواربة : 500 وظيفة شاغرة في أمانة عمان والتعيينات هذا العام الأردن يسجل أعلى حمل كهربائي في تاريخه طوق أمني بسبب هبوط بأرضية دوار بإربد
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الإثنين-2022-11-21 11:28 am

متقاعدو الضمان بين حانا ومانا!!

متقاعدو الضمان بين حانا ومانا!!

جفرا نيوز - بقلم رائد الأفغاني - شرر إقالة الدكتور حازم الرحاحله وعدم رغبة الحكومة بتجديد عقده مديراً عاماً للمؤسسة العامة للضمان الإجتماعي برغم أنصاف الرضا عن أداءه وبرغم إختلافنا أو اتفاقنا معه كمتقاعدي ضمان مع الجزم واليقين التام بأنه لن يتكرر في قربه وتلمسه لإحتياجات وما يعاني منه متقاعدينا وهذه السمه والميزه لم نلحظها بالمطلق مع مدراء عامين سبقوا أو سيخلفوا الرحاحله ...

 وخصوصاً أنه تسنم المنصب في ظرف كورونا وكان أداءه ملفت للنظر ومثير لإعجاب وتقدير منظمات دوليه تعنى بحقوق المتقاعدين قدرت وقيمت حسن أداءه وحتى بقرارة نفس كبار المسؤولين الحكوميين...

لا أحابي الرحاحله ولا أتقرب منه ولا من الحكومة التي أقالته أو أنهت عقده وأبدت الرغبة في عدم التجديد بل أعتقد جازماً بأن هناك ماينتظر الرحاحله من موقع مهيب سواء وزير أم سفير أو رئيس لإحدى الهيئات المستقلة وياكثرها!!
بل أنني أبحث في سبر غور والغوص فيما دار من خلاف ما أدى إلى إقالته وعدم التجديد له وحق لي كما هو حق لجموع وجحافل متقاعدي الضمان الاجتماعي أن نتسائل ونسائل أنفسنا 

*هل ياترى كان الخلاف وأسباب الإقاله ومدار الحديث ما إستدانته الحكومة الرشيده والمبلغ المهول من مدخرات ومقدرات أموال متقاعدي الضمان الاجتماعي والمنخرطين تحت مظلة الضمان الاجتماعي العاكفين على التقاعد ؟

*أم خلاف على التعديلات المزمعه التي وصلت في سرفيس رقم(٦) إلى أطراف العبدلي على بعد خطوات من قبة التشريع إلا أن تلك التعديلات عادت أدراجها مشيا على الاقدام إلى محبسها في شارع مكه ؟

يبدو لي كما لأقراني من متقاعدي الضمان الاجتماعي بأن الحكومات المكرره وعلى مر وعلقم ومر مانعانيه من ضعف ذات اليد وتبخيس في المطالب الملحة والمكتسبات وما نرنوا ونصبوا إليه بأنها عازمة لابل مصرة على الإنتقاص من حقوقنا ومكتسباتنا ومن أي مايخفف عنا عناء ومشقة ماتبقى من ماكتب الله لنا من عمر وحياه...

تختلف الحكومة أو تتفق تقيل وتعين تسن وتنظم القوانين وتعكف على التعديل ومن ثم تتسحب وتتنصل ونحن ثكالى المتقاعدين بين مطرقتها وسندانها نهيم تائهين بين حانا ومانا.