أين وصلت الحكومة بملف المعيقات التي تواجه شركات ومالكي حافلات النقل العام ؟ "يصيب الأطفال غالبًا" .. الصحة توضح في حال ارتفاع الإصابات بفيروس التنفسي المخلوي المكافحة تضبط 100 ألف حبة مخدرة بحوزة أحد التجار - تفاصيل لماذا تراجعت حجوزات الفنادق مقارنة بالأسابيع الماضية ؟ الاستهلاكية المدنية عن السلع : متوفرة لمدد آمنة احباط تهريب مخدرات من سوريا إلى الأردن - صور الملك يتابع سير الإنجاز في مشروع تأسيس مركز محمية العقبة البحرية كتلة (التاجر) تدعو للمشاركة بانتخابات غرفة تجارة عمّان إعلان مهم من وزارة الصناعة بشأن أسعار السلع الغذائية أمين عمان يكرم عمال وطن لامانتهم باعادة مبلغ مالي عثروا عليه لماذا تراجعت أعداد المعتمرين الأردنيين ؟ تعديل جزئي لمسار التحويلة المرورية القائمة على شارع الشهيد "قسائم شرائية للمحروقات" لـ 570 أسرة أردنية - تفاصيل بمشاركة 27982 تاجرًا .. القطاع ينتخب ممثليه السبت والمستقلة تستكمل إجراءاتها - أسماء الكاز بدلاً من الغذاء - مبادرات تطوعية لمنح الدفء لفقراء الأردن الصفدي والفايز إلى قطر لحضور مباراة المغرب والبرتغال طقس الأردن..أجواء لطيفة الحرارة في اغلب المناطق حتى الأحد وفيات الأردن الخميس 8-12-2022 أجواء لطيفة الخميس 220 ألف أسرة تستفيد من برامج المعونة الوطنية
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
السبت-2022-09-24 06:44 pm

الجلوة بمفهومها الجديد ...!!

الجلوة بمفهومها الجديد ...!!


جفرا نيوز- بقلم -  المحامي الدكتور محمد ابوهزيم
 كاتب واكاديمي  في القانون

تعتبر الجلوة بمفومها الجديد  اليوم  تغييرا في قيم المجتمع الاردني  وهو انجاز كبير لوزارة الداخلية عموما ولمحافظة العاصمة وخصوصا ما يتعلق بجريمة القتل التي حصلت مؤخرا  في  احدى ضواحي مدينة عمان ...

فقد كانت الناس في القديم تسكن  بيوت الشعر وكان مفهوم الجلوة واسعا فهي عبارة عن هدم بيوت الشعر والرحيل بعيدا عن المنطقة التي تسببت بحصول هذة الجلوة وبالتالي كانت الجلوة سهلة ما دام انها  لا تتجاوز بيوت الشعر في الماضي ... !!
  
 اقول اليوم تقدم المجتمع الاردني شانة سائر  المجتمعات العربية والعالمية ومن الطبيعي ان يكون هناك مفهوم وتطور  جديد  لمفهوم الجلوة بعد سكنت الناس في البيوت الأسمنتية والعمارات والفلل  والقصور فكان لابد من اعادة صياغة لمفهوم الجلوة 

وفق  مفهوم  حديث  يتناسب والتقدم الحضاري الذي وصلة المجتمع الاردني  ...
وعلية تم التوافق عشائريا وبرعاية وزارة الداخلية  ممثلة بمحافظة  العاصمة  كما علمت  على ان تطبق الجلوة على الجاني وابناؤة دون ان يتاثر اي طرف اخر  في العشيرة بهذا الابعاد القسري حيث  يختفي من شملهم الجلوة عن الانظار  ولايعودون الا بموافقة اهل المعتدى علية ولفترة يحددها الاتفاق  العشائري  ووفقا لما جاء  بالعطوة  العشائرية  التي تقوم  بها  بالعادة  عشيرة  اخرى سعيا  للاصلاح  ...!!

ومع كل ذلك  فان السيادة تبقى للقانون  في كل مرافق الحياة فهو السياج الذي يحمي الوطن  والمواطنين .
   وفي الاخير اقول ، حمى الله الوطن وحمى قيادتة الهاشمية حادية الركب ..