أمطار متفرقة والحرارة الصغرى عند 10 درجات في مرتفعات جنوبية غدا السبت الناصر: 16 امرأة تشغلن وظيفة عليا .. ويؤكد ضرورة تعيينهن كحاكم إداري الشبول ينعى الزميل الصحافي ممدوح حوامدة الشبول: حكومة برلمانية بعد 3 مجالس نيابية الأمانة: رمي النفايات عشوائيا يسبب مشاكل عديدة متخصصون: الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف عادة حسنة لا عبادة توصيات بإرتداء الملابس الأكثر دفئاً بالأردن 26 مليون يورو من ألمانيا لدعم التدريب المهني والتقني في الأردن الصحفي الكبير ممدوح الحوامدة في ذمة الله وتقبل التعازي في ديوان ابناء الكرك طقس الأردن..أجواء خريفية لطيفة في أغلب المناطق حتى الاثنين درجات الحرارة تنخفض الجمعة في الاردن نجاة عائلة من انهيار سقف منزل بالطفيلة-صور الشواربة: عمان أصبحت حديثة بعد مشاريع البنية التحتية توقيف عدد من أصحاب البسطات العشوائية في المفرق 413.9 مليون يورو مساعدات ألمانية للأردن العراق: الربط الكهربائي مع الأردن يدخل الخدمة في حزيران طوقان: الخزينة دفعت 56 مليون دينار على المفاعلات النووية تثبيت أسعار عصر الزيتون بالاردن نقابة معاصر الزيتون تحذر المواطنين وتوضح حول رفع أسعار الخدمات توقيع إتفاقية للربط الكهربائي مع السعودية منتصف الشهر المقبل
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الأربعاء-2022-08-17 10:22 am

الشيخ عبدالكريم سلامة الحويان ... نبض الوطن الصادق الذي نفتخر به

الشيخ عبدالكريم سلامة الحويان ... نبض الوطن الصادق الذي نفتخر به

جفرا نيوز - كتب - الصحفي ليث الفراية 

الشيخ المرحوم سلامة الحويان مدرسة في الأخلاق وصفاء النفس وطهارة اللسان نقي السريرة بارع البيان فصيح الحجه قوي العزيمة كلها صفات حياته كانت حافلة بالعطاء وسجل متميز في مجال اصلاح ذات البين، وفك النزاعات لا يختلف اثنان عليها تجلت بشخصيته العطرة كلها صفات وسمات جعلت من الزبن عالما بفكرة شيخا باخلاقة قاضيا بعدله وحكمتة رمزا بتواضعه ومحبته للناس حيث كان من الشخصيات الوطنية الشامخة التي تلجأ اليها الدولة لإيجاد الحلول لأي مشكلة شائكة فكانت تدخلاته دوما ناجحه فهو رجل لايرد له طلب ولايكسر له كلمه ولاتنطفئ له نار . 

نتحدث اليوم عن قامة أردنية وعشائرية نذرت نفسها لاصلاح ذات البين وتمتين النسيج الاجتماعي فكان له الفضل الكبير في وئد الفتن وحقن الدماء ومنع وقوع الشر لقد نذر نفسه لإصلاح ذات البين ولم يجد وقتا خاصا له ولأسرته بسبب انشغاله بحل قضايا عشائرية في جميع مناطق المملكة من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها لم يخلو منزله من المواطنين الذين يقصدوه من اجل مساعدتهم في حل قضاياهم العالقة التي هي بحاجة لمن يستطيع تبنيها انه الشيخ عبدالكريم سلامة الحويان "أبو سامر" الذي ساهم ويساهم في الحد من التوترات التي تحصل عند وقوع المشاكل وجرائم القتل من خلال تبنية العادات العشائرية والعطوات التي تحد من تفاقم الامور بدون كلل او ملل ساعيا الى عمل الخير لوجه الله وللتخفيف عن جميع الاطراف من خلال خبرته في حل الخلافات خصوصا المستعصية منها بيسر وسهولة 

ورث الشيخ عبدالكريم الحويان الزعامة كابرا عن كابر فهو احد القامات العريقة الأردنية العروبية التي يشهد له بالجود والكرم وفكاك للنشب وهو واحد من كبار وجهاء الأردن وشعاره الذي لا يحيد عنه إحقاق الحق والعدل والمساواة وإصلاح ذات البين وإنهاء القضايا المعقدة فالشيخه لم تأت إلية منحة أو هبة بل ورثها عن والده المغفور له بإذن الله الشيخ سلامة الحويان احد كبار وجهاء عشائر البلقا حيث تعلم في مجلس والده طريقة استقبال والده للرجاجيل ويراهم وهم قادمون وخارجون ويطلع على حل قضاياهم . 

ولان الشيخ عبدالكريم شديد التعلق بما كان يقوم به والده فاتخذه قدوة له في مسيرته نحو معترك الحياة العامة إذ أصبح أحد أبرز الوجوه العشائرية في الأردن والمنطقة وتمكن بفضل حنكته ودرايته في الأمور ووعيه وتجربته أن يحقن دماء الكثيرين من خلال القانون العشائري الذي يعتبره داعما للقانون المدني ومساندا له وليس بديلا عنه وكثيرا ما تلجأ إليه الدولة لحل قضية شائكة . 

كل هذه المرتكزات جعلته أن يأخذ على عاتقه أن يكون رجلا بكل معنى الكلمة يشار له بالبنان معتمدا على ارث وكنز زاخر بالمواقف الوطنية والقومية والإنسانية المشرفة وعلى أرضية صلبة فكان قائدا محترفا في كل المواقف التي شارك فيها ولا يخرج من القضية إلا وقد أرضى الجميع واضعا نصب عينية مخافة الله في كل خطوة يخطوها. 

سلام الله عليكم يامن يقصدكم ولا تخيبون رجاه وتكتبون له شيك محبتكم "وصلت" رصيده غلاتكم وان قصرتم وحاشى لله أن تقصروا تطلبون منه السموحه . 

سلام الله عليكم يامن لكم كثر التهلي ( يا هلا ) فأنت بين البشر لكم قدر وشان وكل واحد يتمنى ينوله من حبك جانبا فكل الخصال النادرة فيكم يا ما أسعدت ناس من شرّ الحياة وكدرها والطيب عندكم شابك يديه في يديكم.

وسلام الله عليكم من لكم في قلوبهم مقر ومقيل ، وكل حرف من اسمكم عندهم خصال نبيلة معطره بالشيح والقيصوم والهيل والقرنفل . 

سلام الله عليكم من أهلكم وربعكم في ربوع وطنا الأردن الغالي الذين يدعون في صلواتهم وجلساتهم كما تدعو في كل صلواتك أن يحمي الله الأردن وقيادته الهاشمية وشعبه الذي يضرب أروع المثل في الوفاء والإخلاص وان يبقى الأردن وطن الأمن والإيمان والاستقرار والمحبة والوفاء .
ويكي عرب