متخصصون: الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف عادة حسنة لا عبادة توصيات بإرتداء الملابس الأكثر دفئاً بالأردن 26 مليون يورو من ألمانيا لدعم التدريب المهني والتقني في الأردن الصحفي الكبير ممدوح الحوامدة في ذمة الله طقس الأردن..أجواء خريفية لطيفة في أغلب المناطق حتى الاثنين درجات الحرارة تنخفض الجمعة في الاردن نجاة عائلة من انهيار سقف منزل بالطفيلة-صور الشواربة: عمان أصبحت حديثة بعد مشاريع البنية التحتية توقيف عدد من أصحاب البسطات العشوائية في المفرق 413.9 مليون يورو مساعدات ألمانية للأردن العراق: الربط الكهربائي مع الأردن يدخل الخدمة في حزيران طوقان: الخزينة دفعت 56 مليون دينار على المفاعلات النووية تثبيت أسعار عصر الزيتون بالاردن نقابة معاصر الزيتون تحذر المواطنين وتوضح حول رفع أسعار الخدمات توقيع إتفاقية للربط الكهربائي مع السعودية منتصف الشهر المقبل الجرائم الإلكترونية تحذر - تفاصيل المنطقة العسكرية الشرقية تنفذ تمريناً تعبوياً "وثبة الفهد" - صور الأردن تعزي تايلاند بضحايا حادثة مركز رعاية الأطفال فرسان من الروبوتات بسباق الهجن في الأردن -صور بدء التحضير العملي للجنة المشتركة بين الأردن وعُمان
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2022-08-16 12:30 am

تدمير المستثمر المحلي يطرد المستثمر الاجنبي

تدمير المستثمر المحلي يطرد المستثمر الاجنبي

جفرا نيوز - بقلم عمر سالم - قال رجل الأعمال الأردني عمر سالم أن وفي كل مرة تخرج علينا الحكومات  بشعارات فضفاضة تعلن فيها عن اجراءات وتقترح تشريعات وتدلي بتصريحات لتقنعنا انها جادة في دعم الاستثمار وتبدأ بتنظيم حملات لدعوة المستثمر لحمل حقائب ماله واستثمارات والقدوم الى الى الاردن ليحقق احلامه وينفذ برامجه لنجاح مشاريعه .
وفي كل مرة تفشل الحكومات في استقطاب المستثمرين بل اكثر من ذلك ان النتائج اصبحت سلبية حيث بدلآ من قدوم الاستثمار نرى ونلمس هروب من هو عندنا .
السبب في ذلك هو ان من يفكر في موضوع الاستثمار لا يمتلك لا التجربة ولا المعرفة ولا يعرف البيئة الاستثمارية سواء  في العالم او في المنطقة ولا يلاحظ ان المستثمر هو شخص ذكي ويعرف كيف يتخذ قراره الاستثماري وكيف يتحقق من البيئة الاسثمارية المعروضة عليه .
المستثمر ايا كانت جنسيته ومهما كانت طبيعة نشاطه الاستثماري لا ينظر الى التشريعات ولا تهمه حتى الارادة السياسية الداعمة للاستثمار فكل ذلك قابل للتغيير بحسب اوضاع الدولة ولكن المستثمر يفحص اولا وضع المستثمر المحلي في الاردن قبل ان يتخذ اي قرار بشأن الاستفادة مما هو معروض عليه لتشجيعة على القدوم باستثماراه الى الاردن .
وعندما يجد المستثمر الاجنبي ان منافسه المحلي صاحب الارض والجنسية قد وصل الى حد الانهيار والفشل الكامل وان اعداد المتعثرين ماليا واستثماريا من الاردنيين باتوا بمئات الالوف عندها المستثمر سيكبح جماح  توجهاته ولا يمكن ان يتخطى هذه الحالة او يهملها وهو يتخذ قراره بالاستثمار في الاردن .
وقبل ان يتحقق النجاح للمستثمر المحلي لا يحق لنا حتى ان نلحن  بقدوم اي مستثمر وهذا ما يجب على الحكومات الاعتناء به وتصويب الاوضاع الاستثمارية المحلية قبل التفكير بالمستثمر الاجنبي او حتى العربي .
اما ان ادمر القطاع الخاص المحلي واسعى لاستبداله  بقطاع خاص مستورد من الخارج فهذا هو اللامنطق بل الحلم لمجرد الحلم وانها محاولة يائسة لطمأنة الشعب الاردني بأن الايام القادمة ستكون افضل من ايامنا وهذه مأساة بحد ذاتها
ويكي عرب