90 % نسبة حجوزات فنادق العقبة نهاية الأسبوع طقس العرب يوضح احتمالية سقوط أمطار غدا السبت في هذه المناطق - تفاصيل الناصر يدعو لتعيين الإناث كحاكم إداري .. ويؤكد: 16 إمراة تشغلن وظائف عليا الشبول ينعى الزميل الصحافي ممدوح حوامدة الشبول: حكومة برلمانية بعد 3 مجالس نيابية الأمانة: رمي النفايات عشوائيا يسبب مشاكل عديدة متخصصون: الاحتفاء بذكرى المولد النبوي الشريف عادة حسنة لا عبادة توصيات بإرتداء الملابس الأكثر دفئاً بالأردن 26 مليون يورو من ألمانيا لدعم التدريب المهني والتقني في الأردن الصحفي الكبير ممدوح الحوامدة في ذمة الله وتقبل التعازي في ديوان ابناء الكرك طقس الأردن..أجواء خريفية لطيفة في أغلب المناطق حتى الاثنين درجات الحرارة تنخفض الجمعة في الاردن نجاة عائلة من انهيار سقف منزل بالطفيلة-صور الشواربة: عمان أصبحت حديثة بعد مشاريع البنية التحتية توقيف عدد من أصحاب البسطات العشوائية في المفرق 413.9 مليون يورو مساعدات ألمانية للأردن العراق: الربط الكهربائي مع الأردن يدخل الخدمة في حزيران طوقان: الخزينة دفعت 56 مليون دينار على المفاعلات النووية تثبيت أسعار عصر الزيتون بالاردن نقابة معاصر الزيتون تحذر المواطنين وتوضح حول رفع أسعار الخدمات
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الإثنين-2022-08-15 10:50 am

جائحة المخدرات...هل نشهد الآن بداية النهاية ؟

جائحة المخدرات...هل نشهد الآن بداية النهاية ؟

جفرا نيوز - كتب - فايز شبيكات الدعجه

تواجدت يوم امس قوة أمنية كبيرة وعالية الجاهزية في البادية الشمالية الشرقية وباشرت تنفيذ عمليات بحث وتفتيش ومداهمات للقبض على تجار المخدرات ومروجيها والخارجين على القانون.

إنها الحرب، ولن تعود القوة قبل أن تحقق كامل أهدافها، ولقد سعدنا ونحن نتلقى الأخبار اليومية المتلاحقة التي يصدرها الأمن العام للإعلان عن نجاعة العمليات الميدانية المركزة التي استهدفت مواقع المخدرات، وألقي القبض من خلالها على عدد من كبار التجار وبحوزتهم كميات كبيرة من المخدرات والممنوعات.

يأتي هذا النموذج الجديد للردع إيذانا لانطلاق استراتيجية وطنية صلبة لإبادة هذه الظاهرة، ونهج عملياتي دائم محكوم بمنطق المصلحة الوطنية العليا والقانون، وليس حملة اعتيادية عابرة استنادا لتوجيهات جلالة القائد الأعلى، والاستجابة فائقة الدقة لقيادة الجهاز للتوجيهات الملكية ووضعها موضع التنفيذ الفوري، أدى إلى جني حصاد أمني وفير على وجه السرعة تمثل بالنتائج الأخيرة اللافتة للنظر، مما سيفضي إلى وقف التهريب واختفاء المادة وانتهاء حالة المتاجرة النشطة ورواج سوق المخدرات، وبداية ناجحة للقضاء على هذه الظاهرة بشكل تدريجي إلى أن تصل إلى حدودها الدنيا.

لقد بدأ الأمن العام من النهاية عندما ضرب رؤوس كبار التجار، حيث أنهى بنجاح الأطاحة برأس في الجنوب ورأس الكوكائين في عمان، واليوم يضرب في الشمال الشرقي ما يشير إلى تغيير جذري منضبط في المكافحة يخلو من التجاوزات، ويلتزم بأخلاقيات الوظيفة الأمنية الجليلة.

وتجري الوقائع الآن بشمول سلس دون ضجيج للقبض على الباقين، وسط تفاعلات وترحيب شعبي غير مسبوق، ما يدل على الدراية بخريطة المخدرات، والاستعدادات المتناهية للتحقق من دقة المعلومات، والاحترافية في التجهيز، وقبل ذلك الاندفاع والروح المعنوية العالية التي يتمتع بها أبطال الأمن العام ، وإيمانهم المطلق بسمو واجبهم وهو ينفذون هذا العمل المقدس لدرء خطر السموم القاتلة عن أبناء المجتمع وحمايتهم من الهلاك، لتشكل هذه الصولات المباركة منبعا أمنيا جديدا يرفد الوطن بالمزيد من مقومات الطمأنينة والدعة والاستقرار.
ويكي عرب