تمديد برنامج استدامة حتى نهاية تشرين الأول المصري: البخيت لم يحقد على خصومه السياسيين العيسوي ينقل تعازي الملك بوفاة الفنان داوود جلاجل بالأسماء .. تنقلات في وزارة الداخلية البلبيسي : معظم وفيات كورونا لأشخاص أعمارهم تتجاوز 65 سنة .. و 35% منهم لم يتلقوا اللقاح حبس سائق الصهريج الذي انقلب على جسر المدينة الرياضية 4 اشهر بعد اعترافه بذنبه تشكيلات إدارية .. الفاعور محافظا لجرش والسميران لمعان المخلصون يشكون معاناتهم مع تعقيدات الجمارك و "238 شركة لم تجدد ترخيصها" الخارجية تعزي بضحايا فيضانات سيؤول تجارة عمان تقر التقريرين الإداري والمالي إقرار أنظمة معدلة لأنظمة المحاكم والمجلس والمعهد القضائي - تفاصيل توحيد العلاوات الممنوحة لضبَّاط وأفراد قوَّة الأمن العام من جميع تشكيلاتها للأمور الطارئة .. استحداث مكتبين "للغذاء والدواء" في الأغوار والظليل التربية تفتح باب تقديم طلبات الترشح لمدارس الملك عبدالله للتميُّز مسؤولية تاريخية للأحزاب في ضوء الاستحقاقات السياسية المستجدة "الحب في القرآن الكريم" للأمير غازي في "جالري" راس العين السبت بعد وقوع 411 خطأ دوائيا.. مطالبات باستحداث تخصص القضاء الطبي وفيات الأردن الخميس 11-8-2022 طقس الأردن.. أجواء صيفية بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الأحد درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
Friday-2022-08-05 03:38 pm

في هذا الوطن.. ما اهلكنا الا ابو العُريّف.

في هذا الوطن.. ما اهلكنا الا ابو العُريّف.


جفرا نيوز- كتب: فايز الماضي

بداية ادعو الله العلي القدير..  أن يحفظ لنا هذا الوطن وقيادته وأهله .بحفظه وعين رعايته ... وان يربط على قلوب الأردنيين....وان لايختبر أحدا....صبرهم وايمانهم.... وسعة صدرهم......وأن يعينهم الله ....على من يستبيحون الشاشات ...والمواقع ....
منظرين ..ومحللين وناقدين ...وخبراء ..وفلاسفة  قد  جثموا ...على صدورهم  وانفاسهم. ....ردحا من الزمن ...ودونما أدنى ذرة حياء أو كرامة .. بدعوى ....أنهم جهابذة في السياسة والاقتصاد والإعلام ..وروادا في علم الاجتماع والادارة ..وخبراء في الفضاء والفلك وحرب النجوم .والشعوذة وطب الأسرة ...وحتى في تقليد اصوات الطيور والحيوان ....وفي كل شيء...ولقد كان قدرا ..قد تقبله الأردنيون بالرضى والاحتساب.

 وعلى الاردنيين أن يدركوا ..حق الإدراك ..بأن البعض  ممن يطلون عليهم  اليوم .مهرجين ..وناقدين  ..
ومُبصِّرين ..هم اولاء من تنقلوا   في كل مواقع القرار...وفي كل ركن من أركان الدولة الأردنية ...مذ أن كانت دولة رعوية بامتياز ...وفي  غفلة منا جميعا ....سادوا ومادوا ....فقوي عظمهم ...واشتد ساقهم ...وغلظت رقابهم ....من خير هذا الوطن العظيم ...واستثمروا .....في ثقة ولاة الأمر ....فأكلوا الاخضر واليابس ...ومكّنوا ...الأبناء والانسباء والأصدقاء ..والنُدماء  ..من كل مفصل من مفاصل هذا الوطن العزيز  .

ولايخفى على المراقب الحصيف المتفحص ....أن البعض من هؤلاء قد  أصابهم الخرف ..والهذيان.. وربما جنون العظمة .....وتوهموا بأنهم ضُلّعًا في السياسة والاقتصاد وفي كل علم  من علوم هذه الدنيا ....وان الأولى أن تكون مواقعهم ردهات المصحات ومراكز العناية النفسية.

والذين يتهمون اليوم ...قامة وطنية أردنية أصيلة شامخة ....كدولة رئيس الوزراء ..وفريقه الوزاري المحترم ....بقلة التجربة والدراية ..وبأن من أعدوا خطط  الإصلاح الإداري والسياسي والاقتصادي ...لايزالون في مستوى الصفوف الأولى من الدراسة....عليهم أن يتذكروا جيدا ....بأن التسكع لسنوات مابين حانات دبي ...وبعض جامعات الغرب الأقصى  ...لايؤشر أبدا إلى المواطنة المخلصة  الصالحة ...وان الألسنة الطويلة لاتخدم الاوطان......وان خريف العمر ...يجب أن يكون مرتعا للكياسة  والأدب والنضوج ...لامبعثا للسذاجة والابتذال والسفاهة.
ويكي عرب