اغلاق نفق الدوار الرابع اثر تدهور مركبة شحن تحديد موعد صدور نتائج القبول الموحد نهاية الأسبوع نقابة الأطباء تحذر وزير الصحة الحكومة: لم نشترِ مركبة جديدة للخصاونة مهم من مؤسسة الضمان لسائقي التاكسي بالأردن عودة الإتفاقيات المائية الموقعة بين الأردن وسوريا في حالتين الخصاونة يؤكد لوزراء زراعة عرب اهتمام الملك ليكون الأردن مركزاً للأمن الغذائي الحنيطي يتفقد عدداً من وحدات حرس الحدود كما انفردت "جفرا".. الشنيكات مديراً عامَّاً لصندوق المعونة الوطنيَّة الموافقة على الأسباب الموجبة لمشروع قانون معدِّل لقانون تنظيم الموازنة 18472 ضبوطات هيئة الطاقة والمعادن العام الماضي ضبط مركبة محملة بأحطاب حرجية بلواء الكورة توقعات بتعيين الشنيكات مديراً عاماً لصندوق المعونة الوطنية البناء الوطني: ايقاف 765 مشروعا قيد التنفيذ منذ بداية العام الغذاء والدواء" تحتفل باليوم الصيدلي العالمي الفايز: سيادة القانون تصون حقوق الأفراد وتحفظ السلم المجتمعي مواطن يناشد رئيس الوزراء إعادة الجنسية له - وثائق الخصاونة يؤكد أهمية الاستثمارات الليبية في الأردن والتطلع لتوسيعها الصحة تعلن حصيلة فيروس كورونا بالأردن خلال أسبوع 13 ألف مشترك يعملون في منشآت خاصة مشمولون ببرنامج "استدامـة ++"
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الأربعاء-2022-07-06 07:09 pm

هل الرهبة و الخوف من مصطلح احزاب سيكون العثرة في طريق نجاح الحياة الحزبية في الاْردن ؟

هل الرهبة و الخوف من مصطلح احزاب سيكون العثرة في طريق نجاح الحياة الحزبية في الاْردن ؟

جفرا نيوز - كتب -  وعد الدهام 

كلنا نعلم أن المرحلة القادمة ستكون جديدة نوعاً ما على المجتمع الأردني لما تحمله من طابع سياسي جديد ، و المتمثل بقانون الأحزاب و الحياة الحزبية التي طالما حلمنا بها في وطننا ، حيث سيكون لهذه الأحزاب تمثيل تحت القبة بالمجلس النيابي القادم ، لكن هناك أسئلة عديدة و تسائلات عدة بالشارع الاردني حول هذا القانون و حول الفكرة المآخوذة سابقاً  عن الأحزاب بإنها غير آمنه للشاب الاردني الطموح الذي يسعى الى الانخراط بها ، هل ستكون هناك بيئة آمنه للحياة الحزبية بالاردن ، تسائلات عدة سببها برأي الشخصي هو قلة الوعي و التثقيف بقانون الأحزاب الجديد الذي بكل تأكيد يضمن الامان و الاستقرار للشاب و الشابه و للكبير و للصغير ،،،

خطاب جلالة سيدنا ( اطال الله في عمره ) الأخير كان قد أوصى و طلب الشباب المشاركة بالمرحلة القادمة و الانخراط بالحياة السياسية و الحزبية لان المستقبل سيكون للشباب و الاْردن الجديد سيكون للشباب ، طبعاً هذا الكلام هو اكبر امان لنا كشباب اردني فاعل لضمان حقنا للمشاركة في الحياة الحزبية بكل ثقة و كل امان لاننا أعتدنا دوماً ان ناخذ ثقتنا من جلالة سيدنا فهو الداعم الحقيقي لنا في كل المحافل وفي كل زمان و مكان ،،،

الندوات و ورشات العمل هي احدى الحلول لنشر ثقافة الأحزاب بين جميع طبقات المجتمع 
نعم في التكثيف في الندوات و الجلسات الحوارية و ورشات العمل في كل منطقة في وطننا تساهم و تساعد على تثقيف جميع اطياف المجتمع الاردني بمفهوم قانون الأحزاب الجديد الذي يكفل لهم مشاركتهم و تمثيلهم الحقيقي الفاعل بالحياة السياسية ، نعم هذه النشاطات ستساعد على محو الرهبة و الخوف لدى اَي شاب او شابه و تساعدهم ايضاً على المشاركة الفاعلة و النضج و الوعي بشتى المجالات و التوجهات التي بنهاية المطاف تكون نتيجتها مصلحة الوطن ، حيث مصلحة الوطن و حب الوطن نقطة نلتقي جميعنا عندها لنكون قيادات شبابية وطنية فعاله همها الاول و الأخير النهوض بوطننا الى بر الامان ، من خلال تطبيق رؤى جلالة الملك و ولي عهده بأن نشارك بالحياة السياسية القادمة و ننخرط بالحياة الحزبية لان المستقبل لنا و مُلكنا ،،،

ويكي عرب