62% من الأردنيين يعتقدون أن كلف السياحة الداخلية في الأردن مرتفعة الملك في دارة النائب عبد الحليم مروان الحمود - صور إعلان نتائج "التوجيهي" عند 10 صباحاً خلال مؤتمر صحفي غداً - تفاصيل التربية تُعيّن حرّاسا وتدعو مرشحين لحضور الامتحان التنافسي - أسماء طقس الأردن...تعمق تأثير الكتلة الهوائية الحارة اليوم وانخفاض الحرارة الجمعة وفيات الأردن الأربعاء 17-8-2022 تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص رجل الأعمال الأردني القلم يوضح حقيقة مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في لبنان استيتية: توظيف 2400 أردني في قطر قبيلات: امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة السبت عقوبات جديدة للمعتدين على الغابات والحدائق بالاردن - تفاصيل دعوة هامة من الضمان للمتقاعدين والمستحقين تلافياً لإيقاف رواتبهم عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن آل نهيان سفيرًا للإمارات وسوار الدهب للسودان في الاردن بالأسماء .. موظفون حكوميون إلى التقاعد
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الثلاثاء-2022-06-28 09:12 am

حادثة العقبه وادارة المخاطر

حادثة العقبه وادارة المخاطر


جفرا  نيوز  :ايمن العدينات 

يحرص جلالة الملك في كل لقاء  مع الحكومه على التاكيد على تقديم الخدمات للمواطنين بجوده عاليه بحيث تلبي طموحاتهم وآمالهم وتواكب التطورات السريعه في عالم اليوم .
لقد اطلق جلالة الملك منذ توليه سلطاته الدستوريه ثورة بيضاء لاصلاح نظام الاداره العامه في الاردن بحيث يصب ذلك في تعزيز وتقوية بناء المؤسسات والموارد البشريه مع ادخال التكنولوجيا الحديثه والاتمته لتسريع تقديم الخدمات للمواطنين .
لقد انطلقت في ضوء التوجيهات الملكيه الحكومات المتعاقبه تجتهد في وضع خطط وتصورات ولكن على ارض الواقع كانت هذه الخطط تعاني من مثالب عديده ابرزها سوء التقدير وغياب مؤشرات الاداء القابله للتحقيق وضعف التمويل وضعف الرقابه والمتابعه والتقيييم واهم من ذلك كله غياب المشاركه من جميع الاطراف في التخطيط .
لكن من الملاحظ للعامه والخاصه غياب خطط ادارة المخاطر عن خطط الحكومات المتعاقبه الامر الذي ساهم في غياب الاستراتيجيات الخاصه بمعالجة الانحرافات وتوقع المتغيرات والتعامل معها .
حادثة العقبه تلقي الضوء مجددا على ملف الاداره العامه ومعالجة اختلالاتها وبناء نظام لادارة المخاطر لكل مؤسسه عامه وذلك لضمان تلافي ومعالجة المخاطر المحتمله وتذليلها .
في  عالم اليوم لا يمكن الحديث عن الاستثمار  وجذب القطاع الخاص في ظل ضعف القطاع العام ووجود ترهل اداري وضعف عام في بنية المؤسسات .
لقد ركزت التقارير الدوليه مرارا وتكرارا على بيروقراطية الاجراءات وكيف ساهمت في تراجع الاردن في التقارير الدوليه .
لقد كانت نظرة جلالة الملك ثاقبه عندما وجه لثورة بيضاء في ادارة القطاع العام وما نعانيه اليوم يسلط الضوء على دور الحكومات المتعاقبه في التعامل مع هذا الملف .
ويكي عرب