الملك في دارة النائب عبد الحليم مروان الحمود - صور إعلان نتائج "التوجيهي" عند 10 صباحاً خلال مؤتمر صحفي غداً - تفاصيل التربية تُعيّن حرّاسا وتدعو مرشحين لحضور الامتحان التنافسي - أسماء طقس الأردن...تعمق تأثير الكتلة الهوائية الحارة اليوم وانخفاض الحرارة الجمعة وفيات الأردن الأربعاء 17-8-2022 تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص رجل الأعمال الأردني القلم يوضح حقيقة مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في لبنان استيتية: توظيف 2400 أردني في قطر قبيلات: امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة السبت عقوبات جديدة للمعتدين على الغابات والحدائق بالاردن - تفاصيل دعوة هامة من الضمان للمتقاعدين والمستحقين تلافياً لإيقاف رواتبهم عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن آل نهيان سفيرًا للإمارات وسوار الدهب للسودان في الاردن بالأسماء .. موظفون حكوميون إلى التقاعد الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الثلاثاء-2022-05-31 02:29 pm

يا مرحبا بسمو ولي العهد ويا محلى هالطلة

يا مرحبا بسمو ولي العهد ويا محلى هالطلة

جفرا نيوز - بقلم الإعلامي العميد المتقاعد هاشم المجالي ابو عمر 
............
يوم أمس كان يوما مميزا في محافظة الكرك حين اجتمعت القيادة الحكيمة بالعلماء وبمن ساهموا بصناعة التاريخ المشرف من أبناء عشائر الكرك من أبناء أهل الهيه في جغرافية بوابة الفتوحات الإسلامية ، وفي أرض الثورات  على الظلم والاستبداد الروماني و التركي والتي شهدت عليهم أرض مؤتة و قلعة صلاح الدين الكركية .

لقد سررنا جدا نحن أبناء الكرك عندما شاهدنا سمو ولي العهد وهو يردد ما تحدث به له جده المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال عن مقولة المشير حابس  في الكرك ، والحديث عن هذا الموضوع طويل جدا ، ولكنني أود ان  أقول ان سمو ولي العهد الأمير حسين حفظه الله ورعاه أعاد تواصل أجداده المغفور لهم بإذن الله الملك عبدالله الأول وجده الملك طلال والملك حسين رحمهم الله جميعا ،  وسار  على النهج الذي انتهجه والده جلالة سيدنا حفظه ورعاه ، هذا وبالرغم من أنه يعتبر  في فترة حداد على جده  لوالدته الملكة رانيا اعظم الله أجرها ورحم الله والدها  .

 كلنا شاهدنا وعرفنا عن اجتماع جلالة سيدنا حفظه الله ورعاه باصحابين الدولة ،  حيث لم يكن من بينهم دولة العالم النظيف العفيف الدكتور الطبيب عبدالسلام المجالي  عراب الخدمات الطبية والجامعة الأردنية واتفاقية السلام الاردنية ، عندها قام  بتوجيه ولي عهده سمو الأمير الحسين   بزيارة دولة الدكتور ابو سامر ليحمل  له وللكرك رسالة من القيادة الهاشمية ، رسالة مفادها   بأن الكرك وأهلها دائما  في وجدان الهاشميين حتى وإن كانوا مشغولين بأمور جِسام تستوجب منهم متابعتها على المستوى الدولي والمحلي .

وهنا أقول أنني سررت كثيرا   عندما رأيت احفاد رجالات الهيه من عشائر  الكرك يوم أمس في مضافة المجاليه التي تحمل على جدرانها صور المرحومين  قدر المجاليه قايد الهيه وتوفيق البيك  عضو مجلس المبعوثان العثماني وعطيوي وجميل وجمال شيوخ المشايخ والزعيم زعل امير الغورين  وحابس وعاطف والشهيد هزاع ومعالي  عبدالوهاب و عبدالهادي و دولة الدكتور عبدالسلام الذي اسأل الله ان  يمتعه بموفور الصحة والعافية  ، لقد كانوا كلهم في استقبال سمو ولي العهد الأمير الحسين  ، عندها  تذكرت ما تم روايته لنا من الآباء والأجداد عن جولات جلالة المغفور له بإذن الله الملك عبدالله الأول وأبنائه الملوك الهاشميين في محافظات المملكة والتقائهم  بالعشائر من أجل تحسس مشاكلهم  وهمومهم ومعالجتها  ، فكانت مثل هذه اللقاءات المباشرة  هي من يتحدث عنها علم الإدارة الحديث حول جسر الفجوات وإلغاء الوساطات ما بين القمة والقاعدة .

وهنا اعيد واكرر فرحتي بيوم أمس حتى ولو لم أكن حاضرا وموجودا عندما شاهدت سمو ولي العهد  يعود دولة الدكتور عبدالسلام  في مضافة المجاليه ، وكان يحيط به عدد من رجالات عشائر الكرك كلها ، من شمالها إلى جنوبها ومن غربها إلى شرقها ، وكان سمو الأمير الحسين عين الله تحرسه وترعاه يتحدث عن ما تحدث به له جده الحسين العظيم عن مقولة المشير  والقائد الشاعر  حابس بطل اللطرون وباب الواد والقدس ، حابس صاحب السيف والقلم  والشرف والبسالة ، حابس الذي تكلم عن كيفية قراءة الكرك ،  فهذه  الكرك ارض الأبطال وبوابة الفتوحات ومهد الثورات على الظلم والاستبداد في الماضي والحاضر  .

واخير أتمنى أن يكون هذا النهج  الذي يسير عليه جلالة القائد و سمو ولي العهد  مستمرا ودائما في كل المحافظات الأردنية ، فإنه والله نهجا يعتبر  بلسما للجراح ودواءَ للمعتلين وحلا للمشاكل التي عجزت عنها الحكومات و البرلمانات في زمننا الحاضر ، وهي أيضا تطبيقا لمبدأ علم الإدارة الحديث في نجاح إدارة الدول  من خلال ردم الهوات والمسافات ما بين القمة والقاعدة .
حفظ الله الأردن أرضا وشعبا 

وحفظ الله جلالة الملك وولي عهده والأسرة الهاشمية جمعاء
ويكي عرب