العثور على جثة حارس في مجمع عجلون الرياضي معلقة على مظلة نقابة الاطباء وقوع 411 خطا دوائيا ومطالبات باستحداث تخصص القضاء الطبي وفيات الأردن الخميس 11-8-2022 طقس الأردن.. أجواء صيفية بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الأحد درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح رئيس الأركان يزور كتيبة حرس الحدود/9 الملكية
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
السبت-2022-04-09 11:47 am

ما فيه بالميدان غير 'أبو' حميدان

ما فيه بالميدان غير 'أبو' حميدان

جفرا نيوز - بقلم د. ذوقان عبيدات

رسالتك المؤلمة، والموجهة لي بتاريخ 6/4، والتي لم تخطئ عنوانها، بعد يأسك من توجيه رسائل سابقة لمن يهمه الأمر.. ويبدو من يهمهم الأمر أنهم ثقيلو السمع. أو أميون لا يقرأون، أو متعالون متعجرفون لا يريدون أن يقرأوا غير ما يُملى عليهم أو عدم معرفتهم أو رغبتهم في قراءة ما يهمهم ولكني أرجح أنهم لا يقرؤون. ولدي مخاوف أنهم لا يقرؤون ولا يكتبون.

د.مساد! بلادك دائرة، فيها مركز، وأنصاف أقطار، وأقواس، وأوتار، ينعمون بكل ما فيها، أما أنت وغيرك ممن يحمل لقب مواطن- ولو من درجة سياحية- فيقبعون خارج محيط الدائرة. ولا يستطيعون عمل مماس لها إلا بنقطة صغيرة. فالمماس يصيب الدائرة في نقطة واحدة وسرعان ما يبتعد أو يُبعد عنها.. هكذا أنت وغيرك لم يسمح لهم باختراق الدائرة!! ولذلك أستغرب: حسفك وأسفك وشكواك وأنت تراقب ما يحدث في الدائرة الكبرى وما بداخلها من دوائر صغيرة. فهناك دائرة الصحة، ودائرة التعليم، ودائرة الجمارك وغيرها من الدوائر!!!.

وانسجاماً مع التكامل، قد تتقاطع دائرتان أو أكثر لتشكلا من تغيرات قد لا يكون لها علاقة بما يفعل خبراؤها. وهذا مألوف حتى في منظمات عالمية. فقد نافسني خبير فلكي في الحصول على وظيفة تعليم الكبار، وحصل عليها. ونافسني خبير أكاديمي – لا يتقن اللغة العربية ولا التدريب ولا الإشراف – في الحصول على وظيفة أو مهمة تدريب المشرفين في دولة عربية..
وفي الأدب العربي – يا عزيزي- قرأت أن الحظوظ تتزايد مع ارتفاع الغباء!!

فما الذي يزعجك بعد كل هذا؟

عزيزي المساد:

كتبت مراراً، أن مجلساً تربوياً قد أعيد تشكيله كما كان تقريباً بعد فشله في إعادة الألق إلى التعليم، لعله يفلح على طريقة أديسون في اكتشاف طرق أخرى لا تطوّر التعليم..
وخضت مؤخراً تجربة فشلت فيها في إقناع أحد أن السمكة لا تستطيع الصعود فوق الشجرة. لكن في بلادك، وربما في عدد قليل من البلدان:

نجرّب المجرّب، وندوّر المخرّب

تذكر:

لا يبقى في الميدان إلا أبو حميدان!
واللجان تقدم هدايا بالمجان لمن ليس له إسهام!

ويكي عرب