تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص رجل الأعمال الأردني القلم يوضح حقيقة مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في لبنان استيتية: توظيف 2400 أردني في قطر قبيلات: امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة السبت عقوبات جديدة للمعتدين على الغابات والحدائق بالاردن - تفاصيل دعوة هامة من الضمان للمتقاعدين والمستحقين تلافياً لإيقاف رواتبهم عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن آل نهيان سفيرًا للإمارات وسوار الدهب للسودان في الاردن بالأسماء .. موظفون حكوميون إلى التقاعد الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي المجالي سفيرًا لدى لوكسمبورغ الكبرى حياصات رئيساً لجامعة العقبة للعلوم الطبية التربية تقرر معادلة شهادة الثانوية العامة السعودية (نظام المسارات) قرارات بخصوص الأردنيين الدارسين في الجامعات الأوكرانية - تفاصيل التّدريب المهني تُطلق نموذجاً لإشراك كوادرها في المنظومة التدريبية
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
السبت-2022-04-02 12:43 pm

عند انتهاء المعركة..!

عند انتهاء المعركة..!

جفرا نيوز -  بقلم: الدكتور محمد أبو عمارة 

قال القائد من وراء مكتبه: ما أجمل الانتصار حكمتي وذكائي وفطنتي قادتنا للفوز في المعركة …

وقال بعدها الوزير من وراء منصته: كم هو جميل الفوز ودحر الأعداء، جهودي وتوصياتي كانت في محلها...

وقال المذيع من وراء المايكروفون : يا محلى النصر، كلماتي هي من حفزت الجنود لدحر الأعداء، فالانتصار هو انتصار الروح المعنوية التي بثثتها أنا...

وقالت إحدى نساء الحي: دعواتي هي من سببت الانتصار في المعركة فقد أخلصت في الدعاء والإبتهال لله وقد استجاب لدعائي
وهنا عارضتها النسوة الأخريات وقلن بل دعوات أمهاتنا  اللواتي سهرن الليالي للدعاء للجنود هي السبب…

وقال الخياط: لقد انتصر الجنود بسبب دفء الملابس التي حيكتها لهم...

وتعارك الصحفيون فهذا يقول كلماتي من هزت كيان العدو وآخر يقول بل كلماتي هي من حمست جنودنا الأشاوس…

وهنا وقفت المطربة الفاتنة ممتعضةً وقالت: بل أغنيتي الثورية هي التي دفعتهم للانتصار

وفي هذه الاثناء لم يتكلم الجنود... لأن الاحياء منهم كانوا يصلون الجنازة على الشهداء وانشغلوا أكثر بحفر القبور ودفن الرفاق!
*رئيس جمعية الكتاب الإلكترونيين الأردنيين
ويكي عرب