الإيعاز بترحيل القاطنين قرب مجاري السيول في الأغوار الشمالية الضمان توضح آلية استقبال طلب المعالجة الطبية الفورية للمؤمن عليهم دوام مراكز التطعيم الأربعاء حتى 12 ظهرا وتوقف تقديم الخدمة الخميس تعطيل البنوك الخميس وتقليص الدوام الأربعاء لغاية 12 ظهراً الزبون لـ جفرا : تعليق دوام طلبة الهاشمية ليومي "الأربعاء والخميس" بسبب الظروف الجوية رئيس الوزراء يقرر انتهاء دوام الأربعاء الساعة 12 ظهرا وعطلة رسمية الخميس تجار : هذه أسباب ارتفاع أسعار الخضار والفواكه تسجيل 14 وفاة و 11813 إصابة جديدة بفيروس كورونا ..و22.45% إيجابية الفحوص العيسوي يلتقي الشباب الذين اجتمعوا مع الملك يوم أمس..صور جنايات عمان تجمع العقوبة بحق شخص اعتاد الإجرام البلبيسي: 400 ألف شخص تلقوا الجرعة الثالثة من مطعوم كورونا تعليق الدوام في جامعة الحسين بن طلال الأربعاء والخميس جنايات إربد تجمع عقوبة شخص إلى الأشغال الشاقة 15 سنة مرتفعات الـ 800م ستطالها ثلوج الأربعاء والتراكم سيصل إلى 30 سنتمتر دواء "كلوزابين" لعلاج حالات الفصام العقلي متوفر في صيدليات القطاع الخاص الشبول لـ جفرا: الخصاونة "غير مصاب" الخصاونة: نضع امكاناتنا وخبراتنا امام الاشقاء الفلسطينيين الاشغال تعلن العمل ضمن خطة الطوارئ القصوى اعتباراً من صباح الأربعاء انتهاء أربعينية الشتاء وبداية الخمسينية نهاية الشهر الضمان : ندرس إعادة شمول العاملين بأكثر من منشأة بتأمين إصابات العمل
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الخميس-2021-11-18 11:29 am

الحمود يكتب : دبلوماسية ولي العهد

الحمود يكتب : دبلوماسية ولي العهد

 جفرا نيوز- بقلم  العين فاضل محمد الحمود

بات الافق الدبلوماسي مرافقاً وملازماً لسمو ولي العهد  وراسماً  للخطوات الثابتة المثابرة ضمن اسلوب القيادة الفذة فكانت صفات القيادة المتزنة والذكاء الحاد من أبرز سمات الامير الشاب الامر الذي جعله محط اهتمام واحترام الجميع فبقي مسيره على نهج والده جلالة الملك عبدالله الثاني وضمن الارث الهاشمي العتيد  خصوصاً  بعد ما تسلح سمو الامير بالخبرات  والدراية العالية والدقيقة بكل ما يدور على المستوى المحلي و العربي والإقليمي والعالمي فكرس كل هذه الامكانيات نحو المصلحة الوطنية ودعم الشباب وتمكينهم واستغلال الامكانيات المتاحة وفق نهج الفكر المفتوح  وقبول معطيات التطور الضامنة للإبداع والنجاح  وهنا كانت زيارة سمو الامير الى جمهورية مصر العربية حيث كان في استقباله  الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي  مؤشرا واضحاً على اهمية هذه الزيارة فكان الحديث عن فتح وتعزيز آفاق التعاون الثنائي في مجالات شتى أبرزها  السياحة والاقتصاد والتبادل التجاري لتبقى الرسالة واضحة بان الاردن يسعى وبكل ما أوتي  من قوة لدفع عجلة الاقتصاد ولتحسين المناخ العام  في مجابهة  مشكلتي الفقر والبطالة والتأكيد على دور الاردن المفصلي  في مكافحة الارهاب والفكر المتطرف وضرورة تبادل الخبرات العربية الرامي الى تعزيز ايجابيات التجارب ومعالجة سلبياتها .

   الامير الشاب يسعى الى تحقيق احلام  وطموحات الشباب  وهنا كان التمثيل الحقيقي لأنموذج القيادة الشابة المتميزة والواعدة في خدمة قضايا الامة  والانطلاق في اتجاه الاوطان وفق الثوابت الاردنية النبيلة التي كانت وما زالت حاملة مفتاح السلام للمنطقة برمتها وفق معادلة الوئام  وعدم العوده عن القرارات المتعلقة بشرعية الدفاع عن القضايا القومية والعربية والمصيرية والتي تصدرت  القدس عناوينها فكانت في عيون بني هاشم الرقم الصعب الذي لا يقبل القسمة والقرار الذي لا تُقبل العوده عنه وهنا  تتأتى القناعة المطلقة بان الوعي الشبابي يدشن قصص الابداع والتفرد وينعكس ايجاباً على تحسين المراحل المستقبلية  في مسيرة الامم  . 


ان الخبرات العالية والصفات الحميدة التي زُرعت  في وجدان ولي العهد آتت أُوكلها  وتبلورت  كقرارات وخطط عملية موجودة على ارض الواقع  وهنا كان الاردن ومازال يحضى باحترام وتقدير العالم من جانب ويعتبر انموذجاً للتطور والإبداع من جانب اخر فريادة الاردن ما جاءت الا انبثاقاً من تعزيز دور الشباب وتمكينهم ودفع المرأة باتجاه  مواقعها الريادية والمحافظة على الحريات والحقوق وفق سيادة القانون وترسيخ دور المؤسسات لتتألف القناعات في دور الاردن بين رجال الدين والسياسة والاتجاهات الدبلوماسية  والشعبية والاجتماعية  ليصبح الاردن قادر على ادارة عجلة المسير في رحلة مواجهة التحديات  وتذليل العقبات .

ان إلمام ولي العهد وتجلي روح الشباب فيه ودرايته التامة بالقضايا المعاصرة للأمة والسبل لحلها ومعالجتها يفتح الافاق نحوَ المستقبل المشرق للوطن وأبنائه تحت مظلة آل هاشم الاخيار فنهج  جلالة الملك نراه اليوم في عيني ولي عهده الامين لتستمر مسيرة الاردن الأشم  فذاك الشبل من ذاك الاسد ومن شابه اباه ما ظلم.