وزارة العمل تزود مفتشيها بكاميرات ولي العهد يحضر افتتاح كأس العرب قطب : أوميكرون قد يُصعّب الوضع الوبائي في الأردن انخفاض حاد على الحرارة وزخات مطرية الأربعاء المعاني: الوضع غير مريح .. وإدارة ملف كورونا سيئة ضبط 5 مصابين بكورونا مخالفين لأوامر الدفاع بالمفرق إعطاء 100 ألف جرعة ثالثة في الأردن وزارة المياه : تأجير أراض الديسي ليس من اختصاصنا الملك يستقبل المفوض الأوروبي لشؤون التوسع والجوار في الاتحاد الأوروبي الاتحاد الأوروبي يلتزم بتقديم مساعدات مالية للأردن بقيمة 164 مليون يورو لخلو ملفها من اي عقوبة سابقة.. العجارمة يلغي قرار تجميد الزيادة السنوية بحق احدى المعلمات تسجيل 24 وفاة و 4977 إصابة جديدة بفيروس كورونا .. 9.44 إيجابية الفحوص ولي العهد يزور مركز القيادة الوطني في الدوحة أبو علي: لا "تسييس" لعمليات التفتيش الضريبي الخارجية : تصريحات وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي بحق المسجد الأقصى "تُغذي التطرف" محافظ الزرقاء: إعادة 229 مواطنا لمنازلهم بحسب وثيقة الجلوة العشائرية التربية : التعليم الأساسي سيكون للصف التاسع .. وتوزيع الطلبة على المسارات المهنية والأكاديمية المعونة: بدء التسجيل لبرنامج الدعم التكميلي غدا رفع قدرة خط الربط الكهربائي مع مصر إلى ألف ميغاواط في نهاية 2024 تفاصيل أمر الدفاع 35 للتعامل مع تطورات الحالة الوبائية - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الأحد-2021-10-24 12:21 am

عن المرأة والسياسة في إنتخابات نقابة الصحفيين

عن المرأة والسياسة في إنتخابات نقابة الصحفيين

جفرا نيوز - كتب - بلال حسن التل
 
   منذ ستة وأربعين عاماً وقد كنت في العشرين من عمري, وانا جزء من انتخابات نقابة الصحفيين الأردنيين، لم اتغيب عن أية دورة انتخابية من دوراتها, ليس بالتصويت فقط، ولكن بالمشاركة الكثيفة بالحملات الانتخابية وكواليسها، التي كان الكثير منها ومن اجتماعتها تجري في مكاتبي ،وخلال هذه العقود الطويلة كنت الاحظ أن الاهتمام بالقضايا الوطنية والقومية يتراجع  سنة بعد أخرى لحساب القضايا الشخصية والمعيشية اليومية، إلى أن اختفى هذا الاهتمام نهائيا، وهذا مؤشر خطير على نجاح مخطط إشغال الأمة بهم "المعدة" وغذائها عن همومها الأخرى وخاصة السياسية منها, حتى عند أهل السياسة, فنقابة الصحفيين هي نقابة لمهنة ذات طبيعة سياسية لا لُبس فيها، بخلاف سائر النقابات المهنية الاخرى, التي يمكن إخضاع عملها السياسي للنقاش، فليس من صلب عمل الطبيب أو المهندس مثلا ، كتابة مقال أو تحليل او تقرير سياسي رغم كثرة الأطباء والمهندسين الذين برزوا كقادة سياسين، بينما ذلك كله هو صلب العمل الصحفي, لذلك فإن تراجع الاهتمام بالقضايا الوطنية والقومية في انتخابات نقابة الصحفيين على وجه التحديد مؤشر له دلالاته الخطيرة على مجمل اهتمامات المجتمع، لأن الصحفيين والإعلاميين هم مرآة الرأي العام وجزء أساسي من صُناعه وقادته, ولهم دور مركزي في توجيهه وترتيب أولوياته، وعندما تغيب الأولويات الوطنية والقومية عن انتخابات نقابة الصحفيين فإن ذلك يعني غياباً مزدوجاً فهو غياب عند الرأي العام الذي يمثل الصحفي مرآته العاكسة وهو غياب عند الجسم الصحفي, وهو أمر يعني في النهاية أن اهتمامات الرأي العام قد تغيرت وتراجع الاهتمام بالقضايا السياسية الوطنية والقومية, حتى لا نقول إنه لم يعد مباليا بقضايا الوطن والأمة وما يحاك لهما.
      قضية أخرى كشفت عنها انتخابات نقابة الصحفيين ،هي عدم فوز النساء باي مقعد من مقاعد مجلس النقابة، رغم العدد المرتفع للنساء بالهيئة العامة لنقابة الصحفيين بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الشباب فيها  كذلك, مما يعني كل ما قيل ويقال حول قضية المرأة في بلادنا هو مجرد كلام استعراضي لا أثر له على أرض الواقع, وأن البيئة الثقافية والفكرية في مجتمعنا لم تتغير لأن الجهات التي تعمل على هذا التغيير غير مُقنعة, أو أن الهدف النهائي لها هو ليس النهوض بالمرأة بل تخريب المجتمع, وهذه قضية تحتاج إلى مراجعة وطنية نأمل ان تلعب بها نقابة الصحفيين الأردنيين, وفي طليعتها الصحفيات دوراً مركزياً.
Bilal.tall@yahoo.com