سلطة العقبة الخاصة: لا رسوم إضافية على رسو البواخر حجاوي: لم نصل إلى ذروة الموجة الثالثة بعد المملكة تتاثر بكتلة هوائية باردة الخارجية تدين الهجوم الإرهابي في محافظة البصرة بالعراق إلزام القادمين إلى الأردن بإجراء فحص كورونا قبل 72 من القدوم الأراضي: اجراءات قانونية بحق سماسرة العقار الوهميين 30 وفاة و6392 إصابة كورونا جديدة ونسبة الفحوص الإيجابية ترتفع الى 10.42% جنايات الفساد تدين موظف بلدية بالفساد وتعاقبه بالحبس شهرين الغذاء والدواء تنفذ 234 زيارة تفتيشية على المقاصف المدرسية (71%) نسبة التشغيل بين خريجي البلقاء التطبيقية و(96%) من خريجي البرامج التقنية حصلوا على فرصة عمل الفراية : حريصون على معالجة أي معوقات تواجه المستثمرين مدعي عام النزاهة يوقف عمل الهيئة الإدارية لنقابة العاملين بالبلديات ضبط 1098 متسولا خلال شهر مليونا حركة إلكترونية لخدمات حكومية خلال تشرين الأول الماضي 234 زيارة تفتيشية على مقاصف في مدارس لـ"ضمان توفير غذاء آمن للطلبة" العيسوي ينقل تعازي الملك إلى أبو شتال والساكت والبيجاوي اجتماعات اللجنة العليا الأردنية الفلسطينية لتعزيز التعاون تبدأ اليوم في رام الله وفيات الأردن الثلاثاء 7-12-2021 بالأسماء..مراكز التطعيم المتاحة في كافة انحاء المملكة ليوم الثلاثاء كتلة هوائية باردة تؤثر على المملكة وزخات من الأمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق غدًا - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
-2021-10-17

جمعية سند تُنير أمل الشباب في المئوية الثانية

جمعية سند تُنير أمل الشباب في المئوية الثانية

جفرا نيوز -الدكتور ثامر محمد العناسوة

استوقفتني وقفة عز وإجلال فعالية الشباب العربي احتفالاً بمئوية الدولة الأردنية في مقر جامعة الدول العربية في القاهرة التي نظمتها جمعية سند الأردنية للفكر والعمل الشبابي المشترك كمبادرة الأولى من نوعها في ترسيخ معنى الانتماء للوطن بعد مائة عام من مسيرته وتقدمه، والوقوف عند أهم الانجازات والمحطات التي تحققت خلال الحقبة الفائتة إن أشكال الانتماء للوطن متعددة ومتنوعة كلٌ حسب اختصاصه، ومجاله، وامكانياته، فمن خلال الدبلوماسية الشعبية الفريدة من نوعها، وبتعاون كافة الجهات الرسمية استطاع الوفد المشارك من نشامى ونشميات شباب الأردن التعريف بمسيرة الأردن من داخل أروقة الجامعة العربية بأجواء احتفالية ورصانة سياسية دبلوماسية حاملين رسالة الأردن القومية تُجاه العالم العربي، باثين روح الأمل والاصرار بأن الشباب الأردني، والعربي قادرون على التقارب والجلوس على طاولة حوار رغم أنف السياسة المقيتة والدبلوماسية اللعينة. جامعة الدول العربية كمنظمة اقليمية منذ تأسيسها عام 1945 لم يشهد لها أي دور أو بصمة لتحقيق الغاية والهدف من وجودها، فقد وقفت عاجزة عن حل العديد من النزاعات، أوإنهاء الحروب، أو تحقيق تضامن عربي لنهضة عربية مشتركة يستطيع من خلالها الشباب العربي قول كلمتهم وتقرير مصيرهم بتكاتف وتلاحم مشترك، والأردن كعادته بثوابته الراسخة المتجذرة تمكن من خلال هذا الحدث التأكيد على دوره التاريخي العروبي المتأصل في المنطقة بحدث دبلوماسي وبحضور عربي كبير يقوده وفد بلادي للتعريف بنهضة الأردن على مر السنون تشمل مكونات الدولة السياسية، والثقافية، والاجتماعية وبنظرة استشرافية ثاقبة لتغيير الصورة النمطية عن الشباب العربي كمنهجية جديدة نحوعمل عربي مشترك، والتي اعتبرها إعادة تموضع للدبلوماسية الأردنية، وبمكانة تجعل من الأردن الحبيب الصدارة في العمق العربي من خلال قيادات شبابية أردنية فاعلة تحقيقاً لرؤى جلالة الملك وولي عهده الأمين، ولاعب رئيسي لإحياء روح القومية العربية بين الشباب العربي بتوحيد صفوف الأجيال القادمة لرفعة وتقدم أوطانهم فبكل فخر يقود وفد بلادي ركب التضامن العربي بمظهر حضاري قل نظيره، وشعلة أنارها الشباب الأردني في سماء القاهرة بدعم دبلوماسي من سفارتنا الأردنية في القاهرة ممثلة بسعادة السفير المخضرم أمجد العضايلة وطاقم السفارة، لقد قال النشامى والنشميات كلمتهم بصوت عالٍ وطننا غالي على قلوبنا، قالوا نعم نستطيع إكمال المسيرة والدخول بمئوية ثانية بثبات واقتدار وشعارنا الأردن يستحق المزيد والأفضل، شكرا لكم جمعية سند كل منكم بإسمه فلقد أعدتم لنا الأمل رغم جميع التحديات والظروف متمنيين لكم مزيد من التقدم والازدهاروفقكم الله لما فيه خير للأردن قيادةً وشعباً وسيادةً.