15 وفاة و1473 اصابة كورونا في الاردن الاستماع لـ11 شاهد دفاع في كل جلسة مقبلة في قضية مستشفى السلط النابلسي: دراسة لإنشاء مدينة رياضية في الكرك تحويلات مرورية على طريق المطار لمدة 12 ساعة الجمعة إنذار 19 عيادة لمخالفتها شروط فرز النفايات الطبية تشكيلات إدارية في الداخلية ..أسماء 350 مقعدا إضافياً في الطب وطب الأسنان لطلبة رفع المعدل الفراية: نسعى كأجهزة ‏حكومية أن يمتاز تعاملنا مع فصل الشتاء بجاهزية عالية "التفتيش الصحي" عبر سند مهمة المؤسسات وليس المواطنين التربية تمنح فرصة أخيرة للتسجيل في الأمتحان التكميلي لعام 2021 إحباط محاولة تهريب مخدرات من سوريا بواسطة طائرة بدون طيار النجار : 11 حوضاً مستنزفاً في الأردن والناقل الوطني سيؤمن 300 مليون متر مكعب الأردن يتلقى 78 ألف جرعة من مطعوم الإنفلونزا الموسمية الرباعي بتمويل ألماني وفيات الأردن الخميس 21-10-2021 اجواء لطيفة نهاية الأسبوع اسماء مراكز التطعيم حسب نوع اللقاح للخميس الكسبي: لايوجد أي مطالبات مستحقة للمقاولين في الوقت الحالي ما اهمية إنتخابات نقابة الصحفيين للنقابات الأخرى؟ اصحاب الدخل اقل من 500 دينار يعانون من اضرار نفسية بسبب "كورونا" طقس الاردن الخميس: ارتفاع قليل على الحرارة
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الخميس-2021-09-23 10:35 am

سأكتبُ عن دولة الرئيس

سأكتبُ عن دولة الرئيس

جفرا نيوز - كتب - فايز الماضي

سأكتب عن دولة الرئيس....وهي شهادةً لم يطلبها مني....وأجزم...وانا الذي ازعمُ أنني ربما اعرف اليسير عن طبعه.. بأنه لم ولن يطلبها من غيري.ابداً.....وحين اكتبُ اليوم ..عن أبي هاني... وانا  الذي قد  تشرفت  بالعمل  قريباً منه.... وربما زاملته بعضاً من الوقت... اكتبُ عن شابٍ أردنيٍ ....لم يولد وفي فمه ملعقةً من ذهب......لكنه يشبهنا تماماً.....ففيه ترى شموخ الأردنيين.... وعصاميتهم....وطيبة سجاياهم..ونقاء صدورهم.....وفيه تجد شهامة الأردنيين.... وشجاعتهم وقوة بأسهم ورباطة جاشهم ....يستدرج دمع عينيه بكاء طفلٍ.....وحاجة مسكين.....وصيحةُ ملهوفٍ ومظلوم.....يعمل بصمت دون ضجيج....لاينتظر شكراً .من أحد ..وهو ..الدبلوماسيٌ المحترف..الذي.. نذر نفسه مقاتلاً شرساً عنيداً...دفاعاً عن كينونة هذا الوطن الأردني العزيز....وبراً بقسم  الأردنيين وبيعتهم  لقيادتهم الهاشمية المظفرة....وشرعيتها الدينية والسياسية....وحين تستهدفه اليوم  بعض  مجالس النميمة في عمان وغيرها...ويستقصده البعض ممن لوثتهم السياسة بسهام مكرهم....فهذه هي حيل العاجزين....العابثين... والخائنين لاوطانهم..... والناكثين لأيمانهم وعهودهم ..... والهاربين من تحمل مسؤولياتهم حين يحتاجهم الوطن.