الرفاعي يدعو الحراك للانخراط في العملية الحزبية والسياسية الانتهاء من مراجعة استيضاحات ديوان المحاسبة المرصودة خلال 2021 إصابة وزير التخطيط والتعاون الدولي بفيروس كورونا اتحاد المزارعين يرد على حديث النائب القطاونة حول ارتفاع اسعار الخضار بسبب الصادرات للاحتلال نحو 7 آلاف شكوى على خدمات الاتصالات والبريد العام الماضي الخصاونة خلال افتتاحه مصنع الشركة العالمية لتكنولوجيا الدهانات :" نسعى لجلب الإستثمارات " محكمة جنايات إربد تشدد العقوبات بحق مكرري جرائم هيئة الطاقة تطالب الجهات العاملة في قطاع الكهرباء برفع جاهزيتها استعدادًا لتداعيات الحالة الجوية نائب سابق يجري تسوية مع الفساد والأخيرة توقف ملاحقته الصحة تعلن تسجيل أعلى حصيلة إصابات يومية منذ بدء الجائحة .. و 22.9% ايجابية الفحوص الملك خلال لقائه شباباً ناشطين : نريد أحزابا قائمة على برامج لا أشخاص السجن 7 سنوات لشخص تعاون مع نائب سابق للأحتيال على شخص عربي وأردنيين بمبالغ وصلت ألاف الدنانير 4.3 ألف شقة مبيعة في كانون الأول 2021 أمام مدير السير..! الفايز يدعو الى تعزيز العلاقات الاستثمارية والاقتصادية الاردنية اليابانية الخارجية تدين إطلاق ميليشيا الحوثي صاروخين باتجاه الامارات مهيدات: إقرار مشروع أسس تسعير مستلزمات كهرباء ومنظمات القلب ارتفاع معدل الهطول المطري السنوي الى 39,4% شواغر في شركة حكومية (تفاصيل) وفيات الأردن الإثنين 24-1-2022
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
Friday-2021-09-10 08:00 pm

اعاني من التفكك الاسري

اعاني من التفكك الاسري


جفرا نيوز - الكاتبة مها احمد


بدات قصتي قبل حوالي 20 عاما حيث تقدم لي زوجي طالب يدي كنت صغيرة في السن ستة عشر عام بالرغم حادثة سني كنت على معرفة تامة ومدركة جيدا انه لا يناسبني كزوج ولكن ظروف العائلة جبرتني على القبول اولا الفقر الشديد الذي نعاني منه حيث كانت عائلتي مكونة من عشر اخوه سبع بنات وثلاث ذكور وبالكاد قادر ابي على العمل حيث كان يعاني من عدة امراض بالاضافة للمشاكل الاسرية الناتجة عن الفقر وعوامل اخرى اجبرتني على الزواج وتم الزواج وانا مكرهة على ذلك
وحتى عندما ارتديت فستان ابيض لم افرح ولم اشعر بالسعادة كباقي البنات ، لاني كنت مدركة من الداخل ان قبولي كان غلط منذ البداية

وبعد الزواج حصل الذي كنت اتوقعه واخاف منه لقد كان زوجي متعدد العلاقات مع النساء ولم اقدر اذا فتحت فمي معه لانه يقوم بضربي
واكتشفت انه يشرب الخمر
ذهبت الى اهلي غاضبة رافضة الرجوع له ولكن اهلي عندما علموا اني حامل رفضوا ادركت الفقر الذين يعانون منه رجعت لزوجي وانا مكره لذلك
بعد انجابي ابني الاول ذهبت غاضبة الى اهلي رافضة الرجوع له
واخذت اهدد بالانتحار اذا اجبروني الرجوع ولكن عشية اهلي لا تطاق المشاكل بين اخوتي وحياة الجحيم عند اهلي وجدت عيشة زوجي جنة بالنسبة لاهلي رجعت وانا مجبرة على ذلك
وانجبت بنتين تؤام
وانجبت ابني الصغير

وعندما كبر ابني الكبير واصبح في التاسع طلبت من زوجي الطلاق مقابل التنازل عن المؤخر وان يبعث لي نفقه ألاولاد كل شهر وافق على ذلك وتم الطلاق

وبعد الطلاق ارتحت من ضرب زوجي لي ولم اعد اراه وقلت في نفسي ساعيش في سعادة ولا ادري طلاقتي من زوجي ساقع في مشكلة كبرى لا اقدر عليها

المشكلة هي ان ابني عندما اصبح في الصف التاسع اخذ يتغيب عن المدرسة رافضا الذهاب لها واستاذ المدرسة كان جار لنا قال لي ان ابني يتشاجر مع طلاب صفه غير هروبه من المدرسة المتكرر ولم يعد يذهب للمدرسة بعد ان تم طرده منها لسوء سلوكه وغير سهره في الليل وياتي متاخرا فجرا
في البداية تحدثت معه على الذي يقوم فيه غلط ولكن كان لا يسمع الكلام وزاد في سلوكه اصبح يشرب الخمر ولم استطيع. ان افعل له شيء
ذهبت لاشقائي وشرحت لهم سلوك ابني جاءوا الي واخذوا يتحدثون معه
ولكن ابني لا يسمع كلام احد وفي ضل غياب الاب واصبح لا ياتي الى البيت واخذنا نبحث. عنه عند اصدقاءه تكلمت معه ورفض الرجوع على البيت
قلت انه ليس لي غير الذهاب لابيه لعله يفعل شيء له ذهبت لابيه واخبرته ما حصل لابنه واذا استمر على ما هو عليه سوف يقوم بأضاعة مستقبله
كان رده ان أرجع له حتى يبحث عن الولد ويرجعه للبيت ،،،
وفي سبيل ابني وحتى لا يضيع الولد اكثر واكثر وافقت على الرجوع لزوجي

وفعلا رجعت لزوجي ولكن الحاله زادت مع ابني لم نعد نراه واخذ يبحث جوزي عنه وجدناه يوم يرجع الى بيت وعشره لا
 
وزوجي عندما علم ان لا فائدة من اصلاح ابني اخذ يفتعل مشاكل معي
ورمئ لي ورقة الطلاق ليتزوج بامراة اخرى ولم اعد اراه

وعرفت ان ابني ضاع وتعرف علئ رفقاء السوء واستغلوا حادثة سنه الذي لم يتجاوز ثمانية عشر سنة
المشكله. ان ابني الثاني هو الان في الصف تاسع وخائفة من ان يسلك طريق شقيقه ولست ادري ماذا افعل قلت انشر مشكلتي هنا لاجد حلا لها