فرصة لزخات مطر مُتفرقة الثلاثاء الحكومة: نقابة أصحاب السيارات الشاحنة هي صاحبة الاختصاص بالإضراب التربية تعمم باسترداد كتب من الصفوف الأساسية سحرة البرازيل يمزقون شباك كوريا الجنوبية التعليم العالي : توجه لزيادة مخصصات صناديق دعم الطلبة الملك يعود إلى أرض الوطن تحويل مواقع إلكترونية للقضاء بعد تسويقها مواد تجميلية من غير ترخيص إطلاق 613 خدمة إلكترونية حكومية لغاية الربع الثالث من العام الحالي الخلايلة يدعو لإجراء صيانة لجميع المساجد الخارجية تتسلم نسخة من أوراق اعتماد السفير الدنماركي الملك يؤكد الحرص على توسيع التعاون مع إيطاليا المعايطة يكرم الملازم علا الجالودي لدورها في إنقاذ شخص حاول الانتحار الفايز يلتقي رئيسة جمهورية كوسوفو السابقة دعوة مهمة من حماية المستهلك للمواطنين الخصاونة : الحكومة لا تملك ترف دعم المشتقات.. ولا تبحث عن مقاعد تطبيق سند من أفضل 5 تطبيقات حكومية في مسابقة القمة العالمية تنشيط السياحة: طيران فيولينغ ستقوم بتسيير رحلتين أسبوعيا بين عمّان وبرشلونة الزيناتي: بلدية الرصيفة تعاني من قوى شد عكسي وضغوطات مالية تسرب الطلاب من المدارس رفع اعداد المتسولين وفيات الأردن الإثنين 5-12-2022
شريط الأخبار

الرئيسية / سؤال جريء
الأحد-2021-08-15 06:17 pm

عندما تكون الهدية أقرب طريق لقلب الأنثى ؟

عندما تكون الهدية أقرب طريق لقلب الأنثى ؟

جفرا نيوز - أنا شاب في سن 28 ، خريج جامعي منذ ثلاث سنوات، تقدمت لخطبة أخت صديقي، فتمت الموافقة خلال أسبوع، ولكن بشرط أنها تكمل الجامعة، وأنا وافقت على الشرط، وبعد الرؤية الشرعية تم الاتفاق على موعد الزواج بعد ٥ أشهر، وبعد الرؤية بأربعة أيام تم الاتصال من قبل أهل الفتاة أن ابنتهم كانت فرحة ولكنها فجأة أصبحت تبكي، وأنها لا تريد الزواج، وأنها كلما صلت استخارة تحس بضيق، رغم أنها قبل الرؤية استخارت ثم وافقت.

وتم الاتصال بي من قبل والدة الفتاة، أنها وافقت عليك قبل الرؤية من خلال مشاهدتها لصورة أراها إياها أخوها، وأنها تفاجأت بأن الواقع ليس مثل الصورة، ولذلك أطلب منك أنك تراسل ابنتي لفترة معينة وتطمئنها، حتى تتوالف قلوبكم لبعضكم البعض.

وعندما راسلتها تعذرت أولا بأنها تحس بضيق كل يوم عندما تصلي استخارة، وبعدها صارحتني أن عندها تحضيرا لامتحانات المفاضلة في الجامعة، وأنها غير قادرة على الرد إلا من بعد أن أستقر نفسيا وأرتب وضعي في الجامعة، فتمت الموافقة على أن يكون الرد بعد اجتيازها الامتحانات.

وأنا بصراحة منذ رؤيتها لم تفارق خيالي، أحببتها، وعندي أمل أنها من نصيبي، وصارحتها من خلال المراسلة أني أحبها.

وخطرت لي فكرة أنه بعدما تظهر نتيجة المفاضلة أهدي لها هاتفا محمولا وعطرا وساعة بمناسبة اجتيازها الامتحانات، من أجل يكون هناك ود ومحبة بيني وبينها، علما أن أمها لمحت لي أنها خائفة من أنك لن تشتري لها هاتف محمول بعد الزواج.

فماهي نصيحتكم لي؟

إقرأ أيضا

تابعونا على الفيسبوك

تابعونا على تويتر