أجواء صيفية معتدلة الحرارة في معظم المناطق الثلاثاء محكمة أمن الدولة تعقد اليوم ثاني جلسات قضية الفتنة اميركا تتعهد بالتبرع بلقاحات كورونا للاردن طقس الاردن الثلاثاء: الحرارة أقل من معدلاتها اول فلسطينية عربية نائبة لرئيس الكنيست الإسرائيلي العمل تحرر ٦٥ مخالفة لمنشآت لم تلتزم بتعيين مراقب وقاية صحية وأغلقت منشأتين تقدمان الأرجيلة بأماكن مغلقة أمن الدولة: جلسات قضية الفتنة سرية والاستماع لخمسة شهود بالجلسة الأولى الملكة رانيا العبدالله تلتقي عدداً من المزارعين وأصحاب المشاريع المستفيدين من موقع "دبين" الالكتروني السفير السعودي من مقر غرفة صناعة عمان : البنية التحتية في الأردن جاهزة لجذب الاستثمارات الفراية : توجه بالسماح لمتلقي جرعتي المطعوم بالدخول إلى الأردن دون التسجيل على المنصة الملكية لتحديث المنظومة السياسية "العجارمة" رئيسا للجنة "الاحزاب" والبدور مقررا .. ابو رمان والرقاد وناصر الدين يتنافسون على "الشباب" إعطاء أكثر من 96 ألف جرعة جديدة من لقاح كورونا خلال 24 ساعة رئيس الوزراء يؤكد أهمية بناء استراتيجية واقعية لقطاع النقل وقابلة للتطبيق زيادة عدد القادمين من فلسطين إلى الأردن لـ 1000 شخص يوميا الخصاونة يدعو لزيادة برامج التسويق السياحي لمأدبا داخليا وخارجيا تسجيل 9 وفيات 520 إصابة جديدة بفيروس كورونا البطالة في الربع الاول وصلت الى 25.0% اعلاها في مادبا والادني في الكرك ونصفهم من حملة الشهادات هكذا تداول نشطاء السوشال ميديا صورة باسم عوض الله بالبدلة الزرقاء عوض الله في محكمة امن الدولة بملابس السجن الزرقاء - فيديو وصور الملك يزور مديرية الأمن العام بمئوية تأسيسها ويرعى مراسم تسليم علمها الجديد - صور
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
-2021-05-11

إنه القدس يا سادة

إنه القدس يا سادة

جفرا نيوز -  قال صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء( ضيق المعيشة ) ، حتى يأتيهم أمر الله. وهم كذلك"، قالوا: يا رسول الله وأين هم؟ قال: "ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس" أخرجه الطبراني
 
أنه باب السماء من الارض فمن القدس عرج بمحمد صلى الله عليه وسلم الى السماء أنه الارض المباركة التي بارك الله فيها وبمحيطها إلى يوم الدين فالبركة تفوح بالمكان ارضا وسماء 

انه قدس عمر بن الخطاب وعهدته مع اهل القدس وبنودها المرعية 

انه قدس صلاح الدين وفتحه وتخليصها من الصليبين وحروبهم التبشيرية 

انه ارض الوقف التي لا يملك احد التخلي عن شبر من تربتها الزكية 

انها القدس التي من أجلها خسر سلاطين وملوك ملكهم بسبب تسجيلهم لمواقفهم الابية 

انه وصية رسول الله ان نتفقد سراجه حتى يبقى منيرا نتفقده بالرعاية والعناية وهذا ما قام ويقوم به الاردن بقيادته الهاشمية .
وفي القدس ينطق الحجر والشجر وسمعاهم من المؤمنين لقتل اليهود الغاصبين لتعلن عودة العز للمسلمين 

الا يستحق منا أن تتحرك القلوب والحناجر صوب السماء تدعوا الله عز وجل ان يثبت المقدسيين وان ينصرهم وان يثبت اقدامهم وان يرده إلى حاضرة المسلمين اللهم آمين ... إنه القدس ... إنه القدس يا سادة .

الدكتور/ رائد محمد بطيحة