محاولة خطف فتاة في الرمثا والامن يحقق الأمن : انقاذ شخص سقط من اعلى مقطع صخري في الكرك واخلائه للمستشفى - (صور - فيديو) السماح لعمال المخابز ومصانع الألبان من حملة التصاريح بالحركة - وثيقة أفران تتلاعب بأوزان وأسعار الخبز في الكرك.. ومواطنون: نتطالب الجهات الرسمية بالتدخل سقوط شخص في مقطع صخري يزيد ارتفاعه عن 150 متر في الكرك..والأمن يتابع ارتفاع طفيف على الحرارة وأجواء مستقرة غداً العوايشة: 880 مخالفا لحظر التجوال منذ أمس الخميس التربية : لا تهاون بتطبيق العقوبات مع المخالفين داخل المدارس وفرق تفتيشية مستمرة بعملها وسائل اعلام عبرية: مقتل جندي إسرائيلي في غور الأردن الجيش يحبط محاولتي تهريب من سوريا مصاروة: نتائج فحوص عينات مياه سد الوالة تثبت عدم تلوثها بمياه الصرف الصحي %12 إيجابية فحوصات كورونا الجمعة الجمعية العلمية الملكية: لا تلوث لمياه سد الوالة إدارة السير: نسب الالتزام بالحظر الشامل مرتفعة انتشار واسع للأمن في المملكة لتطبيق الحظر الشامل - صور الغذاء والدواء تعلق على اجازة لقاح أردني خاص بفيروس كورونا الأردنيون يؤدون أول صلاة جمعة بعد عودة الحظر الأمن العام يحذر من تناقل الاشاعات وفاة طبيب أردني جديد بكورونا البلبيسي: لا إثباتات بأن كورونا المتحور أخطر والكمامة تقي من الفيروس وسلالاته
شريط الأخبار

الرئيسية / كتاب جفرا نيوز
الثلاثاء-2021-02-23 12:04 pm

العميد مأمون عليمات.. كلمة حق

العميد مأمون عليمات.. كلمة حق

جفرا نيوز- كتب قاسم الخطيب 

لا يمكن لأي وطن من الأوطان أن يستقر ويعيش في أمن وآمان إلا برجال أوفياء مخلصين ووطنيون عرفوا معنى تواجدهم في تلك المواقع ولأجل ماذا أعطوا تلك المسؤولية.

ففي تاريخ الأمم والشعوب أن القائد الحازم والنزيه والمخلص هو من يصنع المجد لشعبه وينهض بوطنه ويرتقي بمستويات مواطنيه ويبذل كل جهوده لتحقيق لأمن والاستقرار والسكينة للموطن ويتحمل كل العناء والمشاق لأجل ذلك. 

ومن أمثال تلك الأصناف من الرجال النادرين والقادة المميزين في مديري الأمن العام العميد  مأمون عليمات الذي تبوأ العديد من المناصب في المنافذ الحدودية والمراكز الإصلاحية ذلك القائد المحنك والرجل الجسور المتميز الذي استطاع أن يبهر الجميع بحبه لوطنه وإخلاصه لمليكه وتواضعه وسمو ودثامة أخلاقه وحكنه قيادته  فمن منا لا يعرف هذه الهامة القيادية والوطنية وهذا الرجل الحازم والجازم  ذلك الرجل الذي ذاع صيته في مواقع العمل والمسؤولية.
 
والجميع يشيد بحكنه وحزم وجزم العميد مأمون عليمات  ويشهدوا بشهامة ونبل واستقامته هذا القائد وذلك شهادة في حق قائد قلّ نظيره وبديهي أنها لتزيده شهرة ولا تكسبه سمعه ،فهنيئا لنا بأن نرى شخصيه قياديه من أوساطنا بهذه القامة الوطنية والحكنه القيادية. 

العميد مأمون عليمات  قائد وقور شهم ،متواضع متخلق وصادق ، «إنسان» قيادي صارم وفذ، لا أقول هذا من باب المجاملة ، بل هي الحقيقة والشهادة التي أعطاها فيه كل من التقى به وتعامل معه فهو الذي ارتوى من نبع القيادة الهاشمية هذه المواصفات القيادية والأخلاقية ،حقاً هناك بعض الأشخاص يفرضون عليك احترامهم فلا تجد حرجاً في أن تقول فيهم كلمه حق ووقفة إنصاف يستحقونها.

اذا ألا تستحق هذه الشخصية القيادية الوطنية الفذة الإشادة والشكر لما قدمه ويقدمه للوطن ؛ لا أعتقد أنها مغالاة لأن القاعدة الشرعية تقول من لا يشكر الناس لا يشكر الله' فحقا أن العميد مأمون عليمات شخصيه قيادية فذة وذو حكنه واعية مفعمة بالأنسانيه والنبل ويملك فكرا قياديا ، قائد نزيه ويعامل أفراده كلهم سواسية ولا توجد في قلبه العنصرية والحقد....أنه يعيد إلينا الأمل بأن نشاهد وجوه تخدم الوطن وتساهم في إعطاء الصورة الجميلة عن أجهزتنا الأمنية .
 
حقآ يستحق هذا القائد النموذج الذي سيغادر جهاز الأمن العام بعد أن تم ترفيعه إلى رتبة عميد قبل أيام وتم إحالته اعتبارا من شهر آذار أن يذكر اسمه وأفعاله في كل مكان ، ولنقل جميعآ كلمه الحق في هذا الرجل الوفي لدينه ووطنه وقيادته ومجتمعه ،ونسأل الله سبحانه أن يعينه، ويوفقه في حياته العملية والعائلية .. دمت أيها القائد المخلص والشهم ذخرآ للوطن وأدامك الله .