الحكومة تنفي خصم 50% من عوائد المحروقات الخاصة بالبلديات ارادة ملكية بتعيين أحمد محمد أحمد ملحم رئيسا للمركز الوطني للأمن السيبراني القطامين يعلن عن تفاصيل مشروع توكيد وصول دفعة ثانية من لقاح فايزر للأردن مجلس الوزراء يقر نظاماً معدلاً لنظام حماية البيئة في منطقة العقبة الاقتصادية الخارجية تدين قيام الإحتلال بالمصادقة على بناء 780 وحدة استيطانية في الأراضي الفلسطينية تعيين الدكتور واصل المشاقبة مستشاراً اقتصادياً في البيت الأبيض إرادة ملكية بالموافق على نظام رواتب وعلاوات الأمن العام (تفاصيل) بدء تأثر المملكة فعلياً بالمنخفض الجوي مساءً مع عبور تدريجي لجبهة هوائية باردة الأشغال: طوارئ متوسطة للمنخفض ديوان الخدمة يوقف الخدمات الإلكترونية الأزمات يخصص رقما للشكاوي الصحة : تسجيل (8) وفيات و ( 957) إصابة جديدة بفيروس كورونا الأمانة تعلن طوارئ متوسطة للتعامل مع الحالة الجوية العيسوي ينقل تعازي الملك إلى الحمايدة والخصاونة والصناع فتح باب اعتماد المراقبين المحليين لانتخابات أعضاء مجلس إدارة غرفة صناعة إربد 150 شخصاً تلقوا اللقاح المضاد لكوفيد-19 في جرش العلي تؤكد مجدداً على ضرورة تكثيف الرقابة على المنشآت والتزام الأفراد فيها الأمانة تحرر 33 مخالفة لأفراد السبت خطاب "لجفرا": توقعات بسقوط امطار مخلوطة بالثلوج في الجنوب ومنخفضان جويان يؤثران على المملكة هذا الاسبوع
شريط الأخبار

الرئيسية / اريد حلا
الخميس-2021-01-14 09:51 am

أمي رافضة أخذ حقي من الورثة

أمي رافضة أخذ حقي من الورثة

جفرا نيوز- الكاتبه مها أحمد

بدأت قصتي قبل حوالي 9 سنوات عندما كان عمري وقتها 39 سنة تقدم لي زوجي طالبا يدي ،تم رفضه من قبل أهلي، لأن مستواه المادي أقل من مستوانا ، حيث حالتنا فوق الريح وهو فقير الحال ، ولكن إصراري عليه جعل أهلي يوافقون على مضض وتم الزواج

وبعد الزواج اكتشفت زوجي كم هو حنون بالرغم فقره يحاول جلب أي شيء ومستعد يستدين في سبيل أن لا ينقص علينا شيء واحببته من نبل أخلاقه وكرمه

وأنجبت ولدين ومع إنجابي الأطفال زادت مصاريف البيت وزوجي لا يقدر على مصاريفهم، بالرغم تعبه ليل نهار

 

 

بدأت أشفق على زوجي ولا أطلب منه سوى الشيء الضروري جدا

وفي يوم تعرض زوجي لحادث سير ، وأصبح عاجزا عن تلبية حاجتنا ذهبت لأهلي وقلت لهم عن زوجي فبدل مساعدتي، قالوا لي هذا اختيارك وتحملي ، طالما رفضنا الزواج لفقره وانت تحملي، قلت سأقف معه ولن أتخلى عنه، لو أموت جوعا أنا وأطفالي،

 

 


ولما رآني زوجي حزينة عرض علي الطلاق بحجة أصبح غير قادر على الصرف وأذهب إلى أهلي أنا رفضت قلت له طالما كنت سندا لي في السراء وااضراء وأتركك فقط لأنك مرضت، هذا جزاء معروف، لن أتركك وعليك نسيان هذا الكلام

كان معي قطعة ذهب بعتها وبدأت أصرف على البيت والحمد لله تجاوزنا الأزمه ورجع زوجي يعمل ويصرف على البيت

وفي يوم مرض أبي ثم ما لبث أن فارق الحياة ، وبعد مرور أربعين يوما على وفاة أبي أخذت أطلب بحقي من الورثة، قلت لزوجي كان رده أنا لا أدخل بينك وبين أهلك مالك وأنت حرة به

 


قلت سأذهب لأمي وأطلب حقي من الورثة إلى متى أبقى بالفقر

وذهبت كان رد أمي لن تأخذي قرشا ما دمت على قيد الحياة ،وعندما أموت خذي حقك ، قلت لها ارحمني أنا وأطفالي بحاجة للمال أريد حقي في شرع الله ، وبعد جدال طويل معها ما يقارب 4 ساعات لم أحصل على شيء بل طردت من البيت ذهبت إلى أشقائي كان ردهم لسنا بحاجه للأموال ،ولسنا مستعدين أن نغضب أمنا من أجل أموال

واكتشفت أن أمي رافضة تقسيم الورثة بحجة أن البنات لا يرثن وكيف أرث أولاد إبنتي باعتبارهم بنظرها غرب ولو الأمر بيدها، لن تعطيني قرشا واحدا من الورثة

أخذت أشكو لزوجي قال لي لو تدخلت سيقولون أهلك إنني طمعان بالورثة أنا من أشجعك على ذلك أفضل عدم تدخل


لم أعد أطيق تصرف أهلي إلى متى أرى زوجي يتعب ليل ونهار ويجني قليلا من الأموال والمصاريف كل يوم تزداد علينا ، وبالمقابل أهلي يلعبون بالمال ولا يريدون أخذ قليلٍ من حقي لمساعدة زوجي

لست أدري ماذا أفعل مع أهلي .؟ يا ريت تنصحوني