النسخة الكاملة

علماء الفلك يتوقعون انفجارا لنجم نوفا قريبًا

الأحد-2024-06-23 04:55 pm
جفرا نيوز -
يتوقع علماء الفلك انفجارًا نجميًا قريبًا قد يحدث في عام 2024 او 2025 حسب عدة دراسات بحثية محكمة، وهذا الانفجار سيحدث لنجم "تي الاكليل الشمالي" او النجم المتالق او المحترق. وهذا النجم لا يرى بالعين المجردة لكن في فترات انفجاره يشاهد في السماء ولمدة اسابيع  على قدر ظاهري يشابه القدر الظاهري للنجم القطبي او نجم الشمال.  وهناك اهتمام عالمي بمتابعة هذا الانفجار النادر سواء على مستوى هواة الفلك او المتخصصين، وسوف تكون كوكبة الاكليل الشمالي محط رصدهم ومتابعاتهم خلال الفترة القادمة، الا ان الانفجار وموعده في شهر سبتمبر2024  او في 2025 ليس مؤكد بالضبط، لان المستعرات مكررة الانفجار لها طبيعة معقدة ويوجد صعوبة بالتنبؤ بانفجاراتها.

النظام النجمي الثائي المكون من نجم عملاق وقزم ابيض المعرف باسم "تي الاكليل الشمالي" T CrB  ويقع في كوكبة الاكليل الشمالي، ويبتعد عن الارض 2500 سنة ضوئية،  وهو من المستعرات المشهورة، واول مستعر تم رصده باستخدام طرائق التحليل الطيفي، ويشتهر بانفجاراته الدراماتيكية والنادرة وهذا الثنائي النجمي له اهمية في علم الفلك وخاصة النجوم المتغيرة كنجم مككر الانفجار او نجم متغير او متجدد، لأنه شهد انفجارات نجمية متعددة ومن أكثر الانفجارات شهرة في عامي 1866 و1946 ومهم لدراسة التغير على المدى الطويل وخاصة  في تطور الأنظمة الثنائية التي تحتوي على قزم أبيض وعملاق أحمر، حيث يساهم في فهم تطور النجوم والتفاعلات الثنائية، ويصنف ضمن المستعرات الكلاسيكية وهذه النوعية تختلف عن المستعرات العظمى. 

وسبب هذه الانفجارات هو تراكم المادة من العملاق الأحمر على القزم الأبيض، عندما تتراكم كمية كافية من المادة على القزم الابيض، يحدث انفجار حراري نووي، مما يؤدي إلى زيادة دراماتيكية في قدره الظاهري  من 10 الى 2 تقريبا.

وقدر ذكر استاذ علم الفلك برادلي شيفر المتخصص في المنحيات الضوئية لهذا النجم في بحثه المنشور في "مجلة تاريخ الفلك" المحكمة  مجلد 54 عدد 4 ، شهر نوفمبر عام 2023 ، وهو من اكثر الفلكيين متابعة لهذا النجم ان هناك توثيقا لانفجاراته المتكررة في عام 1217 و 1787، واول مشاهدة مسجلة كانت قبل 800 عام في خريف 1217 حيث لاحظ بورشارد  وكان رئيس دير اوسبيرج بالمانيا اثناء مراقبته للسماء ان هناك  نجما خافتا اشرق لفترة من الوقت، وحسب دراسات المنحنيات الضوئية توقع شيفر ان الانفجار سيحدث في 2024.4 . 

 وفي بحث اخر لشيفر نشر في "مجلة الجمعية الفلكية الملكية"، مجلد 524 عدد 2 ، لشهر نوفمبر 2023، حيث قام بدراسة المنحنيات الضوئية من عام 1842 الى 2022 لهذا النظام ووجد ان قدره الظاهري يساوي 2 في انفجار 1866 و 1946 ، بالاضافة الى دراسة تنبئية تشثير ان هناك انفجار سيكون في عام 2025 وقبل 2026، حيث كان الانفجار السابق قبل 80 سنة حسب المنحنيات الضوئية، 
ومن الجدير بالذكر ان مرصد الختم التابع لمركز الفلك الدولي يقوم بتصوير ومتابعة هذا النجم منذ فترة، وهو مرصد عربي اكتشف سوبرنوفا قبل اشهر.


رئيس الجمعية الفلكية الاردنية / د.عمار السكجي