التربية تُعيّن حرّاسا وتدعو مرشحين لحضور الامتحان التنافسي - أسماء “النواب”يناقش اليوم مشروع قانون تنظيم البيئة الاستثمارية طقس الأردن...تعمق تأثير الكتلة الهوائية الحارة اليوم وانخفاض الحرارة الجمعة وفيات الأردن الأربعاء 17-8-2022 تحذيرات من الأرصاد بشأن طقس اليوم الأمن: تراجع ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأردن مصدر: تعيينات التربية لخريجي الإعلام من مخزون الخدمة المدنية كريشان: لن يتم تنظيم أي أراض قابلة للزراعة عامل وطن يعيد حقيبة فيها مبلغ مالي ومصاغ ذهبي لأصحابها داودية والمشاقبة والخريشا يستذكرون “حديثة الخريشا” بمنتدى مهرجان الفحيص رجل الأعمال الأردني القلم يوضح حقيقة مذكرة التوقيف الصادرة بحقه في لبنان استيتية: توظيف 2400 أردني في قطر قبيلات: امتحانات لتعيين 2500 معلم ومعلمة السبت عقوبات جديدة للمعتدين على الغابات والحدائق بالاردن - تفاصيل دعوة هامة من الضمان للمتقاعدين والمستحقين تلافياً لإيقاف رواتبهم عمر جديد لسيارات التطبيقات الذكية بالأردن آل نهيان سفيرًا للإمارات وسوار الدهب للسودان في الاردن بالأسماء .. موظفون حكوميون إلى التقاعد الزعبي مديرا لإدارة الشؤون السياسية في الديوان الملكي المجالي سفيرًا لدى لوكسمبورغ الكبرى
شريط الأخبار

الرئيسية / عربي دولي
الأحد-2022-08-06 04:11 pm

انشقاق داخل القاعدة وتسريب معلومات ساهم بمقتل الظواهري

انشقاق داخل القاعدة وتسريب معلومات ساهم بمقتل الظواهري

جفرا نيوز ـ على أثر مقتل زعيم تنظيم القاعدة الارهابي أيمن الظواهري بطائرة امريكية مسيّرة تسرّبت معلومات من داخل أفغانستان كشفت بأن التنظيم كان مخترقا من نفس جماعته واعضائه ما ادى الى تسريب معلومات واضحة ومحددة ودقيقة لمكان تواجد الظواهري ما سهّل عملية اغتياله بكل يسر وسهولة وليس وحده فحسب بل كشفت معلومات من داخل افغانستان بأن مثل هذه التسريبات والاختراق للتنظيم الارهابي ساهم أيضا مساهمة مباشرة في مقتل قيادات داخل القاعدة الارهابيّ سبقت مقتل الظواهري.

ومع مقتل الظواهري لم يعُد هناك أي التزام واضح من قبل اعضاء التنظيم بالبيعة التي كانوا قدموها للظواهري وبعض القيادات الارهابية داخل القاعدة الى درجة ان الانقسامات بدأت هي العنوان الابرز داخل القاعدة ناهيك عن الانشقاقات والانسحابات التي توالت دفعة واحدة.

مقتل الظواهري بكل سهولة كشف ايضا بأن حملا ثقيلا قد انزاح عن حركة طالبان التي لم تصدر حتى بيانا واحدا لكشف حقيقة ما جرى.

الغريب بالأمر ان معلومات قد تسرّبت من داخل كابول عن عصابات بالقاعدة ذاتها كانت تنتظر هذا الحدث بمقتل الظواهري لتنفرد وحيدة في أفغانستان كلّ على حدة ولم تستبعد المصادر بأنه من المحتمل ايضا ان تكون هي من سرّب مكان الظواهري سعيا منها للتواجد وحيدة في افغانستان فمن المعروف عن هذه العصابة الارهابية بأن لا ذمة ولا كلمة لديها فالمهم ان تستفرد بالمكان الذي تتواجد فيه.

الفتنة إذا هي العنوان الابرز والانشقاقات داخل القاعدة ناهيك عن الانسحابات التي قد تأخذ منها تصفيات جسدية بين اعضائه كلّ على حدة.

 
ويكي عرب