مسؤولية تاريخية للأحزاب في ضوء الاستحقاقات السياسية المستجدة "الحب في القرآن الكريم" للأمير غازي في "جالري" راس العين السبت نقابة الاطباء وقوع 411 خطا دوائيا ومطالبات باستحداث تخصص القضاء الطبي وفيات الأردن الخميس 11-8-2022 طقس الأردن.. أجواء صيفية بالمرتفعات والسهول وحارة في باقي المناطق حتى الأحد درجات الحرارة حول مُعدلاتها الخميس الشواربة: النقل العام خدمة لا تحقق الربح تسمية أعضاء في مجلس أمناء جائزة الحسين للعمل التطوعي موقع الكتروني لمكرمة أبناء العسكريين بالأردن الامن: تعاملنا مع تسرب لحمض الفسفوريك على الصحراوي أردنية ونجلها يتخرجان بنفس اليوم والتخصص هيئة النقل: إتمام مسودة نظام صندوق دعم الركاب قريبا وقف رفع الطاقة الاستيعابية لتخصصات جامعية راكدة الحكومة: الطالب المصاب بكورونا سيتحول للتعلم عن بعد الاتفاق على طلب فتح السوق الأردني للعاملات الأندونيسيات الحكومة: إطلاق برامج موجهة للأحزاب السياسية الفترة المقبلة توقع إعلان نتائج امتحانات الشامل قبل نهاية الشهر الحالي الضمان تدعو لتحديث تطبيقها على الهواتف الذكية "بإزالة جميع القيود" .. تحرير النقل الجوي بين الأردن وقطر الحواتمة يؤكد على تنفيذ التوجيهات الملكية بدعم رفاق السلاح
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الخميس-2022-08-04 01:46 pm

رادار الضريبة يلاحق نشطاء السوشيال ميديا والدخل الشهري لبعضهم يقارب 40 الف دينار

رادار الضريبة يلاحق نشطاء السوشيال ميديا والدخل الشهري لبعضهم يقارب 40 الف دينار

جفرا نيوز  علاء القرالة 
مطاردة جديدة يظهر ان دائرة ضريبة الدخل والمبيعات بدأتها وتسعى اليها، وذلك بالزام نشطاء ومشاهير السوشيال ميديا بدفع «ضريبة الدخل » بدلا عما يجنونه من دخول تتأتى اليهم عبر قنواتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بالاضافة الى ما يحصلونه بدل اعلانات وترويج للشركات والماركات وغيرها من النشاطات.
الضريبة وبحسب مصادر في الدائرة بدأت بتخصيص فريق كامل لمراقبة ورصد النشاطات والمحتوى الذي يقدمه هؤلاء المشاهير وتحديدا الاعلانية منها والتي يتقاضون عنها مبالغ كبيرة، وكذلك الدخول المالية التي تأتي لهم من شركات التواصل بدل مشاهدات والعاب وتحديات والتي تقدر بالاف الدنانير، فالبعض منهم يصل دخله الشهري الى ما يقارب 40 الف دينار واخرون يتجاوزون تلك المبالغ الى مبالغ مالية تكاد لا تصدقها، ومن هنا جاء هذا التوجه لدى دائرة الضريبة والتي يحكمها قانون يجبرها على اخضاع اصحاب الدخول العالية لنسب ضريبة الدخل المحددة.
مؤخرا اصبحت ظاهرة مشاهير السوشيال ميديا موضه فالجميع يسعى اليها وبغض النظر عن المحتوى وكل هذا سعيا الى الشهرة والحصول على دخول واموال ليست بسيطة وتأتيهم من وراء استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في الاعلانات لما لديهم من متابعين، وبالرغم من ذلك تتفاوت الدخول ما بين مشهور ومشهورة فهناك مشهور يقدم اعلانا من اجل وجبة طعام مجانية هنا واخرى هناك وهذا لن يلاحق على ما يقدم، واخرون يطلبون مبالغ كبيرة لتصل فاتورة ناشطة ومشهورة بدل اعلان على صفحاتها ما يقارب 6 الالف دينار عن كل اعلان وحضورها اي افتتاح يكلف الجهات الرا?ية ما يقارب 10 الاف دينار، ومشهور اخر يطلب على كل اعلان ما يقارب 4 الاف دينار وحضور افتتاح 8 الاف دينار باستثناء تغطية التنقل والاستضافة وعلى هذا هناك مئات والاف ممن باتوا يجنون في كل شهر ما يتراوح ما بين 8-60 الف دينار وحسب نوع الشهرة وقدمها وانتشارها.
مجموع ما تحصله الحكومة من ضريبة دخل لا يتجاوز 1.1 مليار دينار 75% منها تأتي من 37 شركة كبرى وما يتبقى يتم تحصيله فقط من بقية الشركات والافراد والمستخدمين وجلهم لا بل اغلبهم من الاغنياء، واليوم سيضاف الى هؤلاء مجموعة من مرتفعي الدخل وممن نشلتهم التكنولوجيا ووضعتهم على طريق الثراء وهذا ما يبدو على اغلبيتهم من مظاهر رفاهية لا تجدها عند الاغنياء انفسهم، فالقانون واضح فهو يخضع كل فرد يزيد دخله عن 9 آلاف دينار سنوياً (12.9 ألف دولار)، للضريبة وتبدأ النسبة التي يتم تحصيلها من ضريبة الدخل، 5%، وترتفع تدريجياً مع ز?ادة الدخل، وبحد أقصى 25%، باستثناء أصحاب الدخل المرتفع جداً.
اذا فعلا اصرت دائرة الضريبة على ملاحقة هؤلاء وهم واضحون وضوح الشمس، فما على المشهورين سوى المبادرة والتسجيل وفتح ملفات ضريبة من تلقاء نفسهم فزمن التجنب الضريبي والتهرب ولى الى غير رجعة، فأين ستتختفون من أمام اعين الضريبة.الراى 

ويكي عرب