أمير دولة الكويت يبعث برقية جوابية للملك أجواء حارة نسبيا في أغلب مناطق المملكة اليوم وغدا الحرارة الجمعة اعلى من معدلاتها الشبول: مشروع عربي لإيجاد اتفاقيات مع مواقع التواصل الملك يهنئ ولي العهد السعودي بتعيينه رئيسا لمجلس الوزراء سفير الاردن في الكويت: الاردنيون في الكويت يرفعون الراس الديحاني من الكويت : ٦٣ الف اردني يشاركون في بناء نهضة الكويت وزارة الاقتصاد والتخطيط و(سدايا) توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز الاستفادة من البيانات والذكاء الاصطناعي مركز الشامي للعيون فرع العقبة يطلق مبادرة ( لعيون الجنوب) يحضر عشيقته لمنزله ويقتل زوجته ثم يدعي انتحارها الأمير الحسن: من الضرورة إيجاد مؤسسة للتراث الثقافي قطر تمنح الملازم المراعبة كامل امتيازاتها الوظيفية في كأس العالم بعد وفاتها بعد احتجاج الأهالي .. الحكومة تعد بحل مشكلة مياه الثغرة في معان قبيلة بني حسن في مضارب الحجاج لأخذ عطوة اعتراف - صور وفيديو الاستماع لشهود في قضية اختلاس بـ احدى الوزارات - تفاصيل الخصاونة : لن نعدكم بما لا نستطيع تحقيقه تزامناً مع حفل عمرو دياب .. 88 % نسبة إشغال فنادق العقبة الملك يهنئ أمير دولة الكويت بذكرى توليه مقاليد الحكم اعلان هام لطلبة اساءة الاختيار والراغبين بالإنتقال من تخصص لاخر الخصاونة في معان لتلمس حاجة المواطنين وتحسين معيشتهم
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
الثلاثاء-2022-08-02 12:50 pm

الشريدة لجفرا: نسوا حقوق الطفل بالعلاج والدراسة واهتموا بالشكليات وجهات خارجية ضغطت لتمرير القانون

الشريدة لجفرا: نسوا حقوق الطفل بالعلاج والدراسة واهتموا بالشكليات وجهات خارجية ضغطت لتمرير القانون

جفرا نيوز – احمد الغلاييني – اعتبر رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان المحامي عبد الكريم الشريدة أن مشروع قانون الطفل الجديد لم يقدم الحماية للأطفال من العنف الأسري او شمولهم في مظلة الآمان الإجتماعي وتخصيص تأمين صحي لهم دون تمييز بل سيعمل على تفكيك المجتمع الأردني وفق بعض البنود  على حد قوله.

وقال الشريدة في تصريح لجفرا، ان القانون قد جاء بالتعاون والتفاهم مع جهات خارجية وحتى مع احدى السفارات وتاكيداً على ذلك "ان عدد من التصريحات الصادرة عن الحكومة تفيد بأنه تم التشاور مع بعض مؤسسات المجتمع المدني والتي هي تنسق مع بعض السفارات ، وتعمل على الحد من تدخل الاسرة واثبات حق الاهل في توجيه وارشاد الابناء.

واضاف، أن الاتفاقيات الدولية تسمو على أي قانون محلي، وهناك مواد واردة في اتفاقية الطفل العالمية تعمل على حمايتهم وهي غير موجودة في مشروع القانون الجديد مما يجعل هذا القانون مخالفاً للدستور الأردني.

وتابع في حديثه لجفرا، ان القانون لم يركز في حق الطفل بالعلاج او العمل على توفير بيئة دراسية آمنة حيث ان القانون ينص على وجود 15 طالب في الصف الواحد فيما يتواجد بصفوف في بعض مدارس المملكة اكثر من 40 طالباً.

واتهم الشريدة القانون باهمال دور الاسرة بحماية الطفل والعمل على تربيته وانشاءه نشأة صالحة، وقال، "جاء في المادة 6/4 من الدستور الاسرة اساس المجتمع قوامها الدين والاخلاق، وحب الوطن يحفظ القانون كيانها الشرعي ويقوي اواصرها وقيمها" حيث ان القانون المقترح اغفل دور الاسرة ومكانتها في المجتمع وخالف الدستور من حيث عدم التطرق الى قوام الاسرة الديني والشرعي.

واشار، ان القانون المقترح تناقض مع اتفاقية الطفل ولا نعلم هل عن اهمال او عمد حيث لم يتناول دور الاسرة والذي اكدتة اتفاقية حقوق الطفل في الديباجة حيث جاء فيه (ينبغي ان ينشأ الطفل وتترعرع شخصيتة ترعرعا كاملا ومتناسقا في بيئة عائلية من السعادة والمحبة والتفاهم وتربيتة على روح المثل العليا) وان هذا الاهمال والتغيب يساهم في تفكيك الاسره كما سنلاحظ ذلك فيما بعد من خلال بعض المواد المقترحة.

 
ويكي عرب